عودة الماتريكس ..غموض بلا حدود


عودة الماتريكس

قصة غامضة وشخصيات أكثر غموضاً

مرحباً بالجميع وأهلا بكم مرة أخرى في موضوع أخر عن الفيلم
المذهل والمثير للجدل "عودة الماتريكس " وفي البداية أحب أن اعتذر
عن تأخري في طرح هذا الموضوع رغم أنني سبق و وعدت بتقديمه
مباشرة بعد موضوع " ماهو الماتريكس؟ ".. لكن الغايب عذره معه
وهاهو الموضوع بين ايديكم الآن وهذا هو المهم وعلى كل حال اترككم
مع الموضوع اللي يخص الجزء الثاني من فيلم ماتريكس وموضوعي
عبارة عن نظره تحليلية للفيلم يعني لا تخافون ما حرقت الفيلم بأي شكل
من الأشكال واللي ماشاف الفيلم يقدر يقراه بأمان ويشوفه بعدين

The Matrix:Reloaded
(المصفوفة)
عاصفة من الصخب والثرثرة الدرامية

عودة
==========
بطولة
كيانو ريفز – لورينس فيشبورن
إخراج
الاخوة ويشوسكي

في الجزء الثاني من الثلاثية، يواصل الفريق الثلاثي المكون من
نيو، ترينتي، ومورفيوس معركتهم ضد الأجهزة داخل وخارج
الماتريكس (المصفوفة) . في الوقت الذي تتبقى فيه 77 ساعة فقط
على تدمير المدينة البشرية زيون . ما لم تفلح المجموعة
في الخلاص من الكومبيوتر

عودة

يعاني الجزء الثاني من فيلم الماتريكس من التوقعات صعبة التحقيق. والكلام
المفرط والحركة الزائدة. فيلم

 The Matrix: Reloaded

 يصيب رأس المشاهد بالهراء الفلسفي ومشاهد الحركة التي يصعب
استيعابها، حيث لا يطيق عقل المشاهد كل ما يحدث

عودة

ويبدو أن النظرية التي يستند إليها (الإخوة ووشوسكي) الذين كتبوا
وأخرجوا الفيلم هي تلك القائلة: ألق بالكثير في وجه المشاهد
وسوف يفهم بعض الأشياء في النهاية
===================
===================

بإيجاز. يكتشف الذكاء الصناعي أن البشر يفقدون السيطرة في
مكان يسمى زيون. ومن ثم يتم إرسال 250 ألف آلة مقاتلة لتولي
الأمر بشكل تام. يصمم مورفيوس (لورنس فيشبيرن) على تحقيق
نبوءة تقول :إن "المخلص" الذي يلعب دوره كيانوريفز سينقذ العالم

عودة

لذا يناضل ومعه ترينيتي (كاري آن موس) داخل وخارج عالم الماتريكس
لمحاربة الأجهزة في الوقت الذي يختبئ فيه البشر الآخرون الأقل
شجاعة . وفي تلك الأثناء ترغب ترينيتي في اكتشاف السر الكامن
وراء حلمها الغريب الذي يتضمن تحذيرا مسبقا – نراه المرة تلو
الأخرى – بنهايتها

عودة
ترينيتي في أحد المشاهد المثيرة
=============================

جهد كبير

دعونا ننسى كآبة "العالم الحقيقي" للماتريكس، والصدمة والترويع
من جراء المؤثرات الخاصة. وما تضمنه من حكمة غامضة، وإن
ظهرت بشكل ممتع.إن الوجوه الجديدة والعائدة في

 Reloaded

 ليس فيها ما يتجاوز بالكاد تصميمات الأزياء الراقية والصور الكاريكاتيرية. مع
القليل جدا مما يمكن فهمه حول ما تقوم به الشخصيات

عودة
قصة غامضة وشخصيات أكثر غموضاً

إن ما يتم عرضه لهو مزيج بين الثرثرة النفسانية والعبارات المغرورة
التي يجأر بها مورفيوس مثله مثل عملاء سميث المائتين.إن نيو وترينيتي
إما منشغلان بالركل والضرب أو الاختلاق. وذلك يبدو طيبا إذ إنهما لو
لم ينشغلا بذلك لكانا انصرفا إلى المشاركة في الحوار التافه في العادة

عودة
الكثير من الأكشن

يأخذ ريفز دور القوي والصامت نيو. وتؤكد موس نفسها مرة أخرى
كبطلة أكشن مذهلة لا تحتاج إلى قول الكثير للتعبير عن نفسها. يسرق
لامبيرت ويلسون الضوء في دور مورفينغيان. وتضفي غلوريا فوستر
في ظهورها المحدود نسمة عذبة من الهواء النقي في دوراوركل – وخصوصاً
في المشهد الذي يجمعها مع نيو

عودة
العرافة أوراكل مع نيو
===================


إخراج متفرد

يمكن للمرء أن يلمس عمليا الإتقان الواضح في إخراج الفيلم بتلك
المشاهد التي ما كان ينبغي تضمينها في النص. إن الدقائق الأربعين
الأولى من تطور أحداث الفيلم وشخصياته لا تجذب انتباه المشاهد. التفاعل
الممل بين أولئك العائدين. والتعريف بزيون التي لا تمثل بأي شكل مدينة
للبشر بل مسالك لاحصر لها لا تقود لأي مكان

عودة
شخصيات غريبة وقدرات جديدة هائلة

تصبح الأمور أشد غرابة حين يعلن مورفيوس للسكان أن أمام
البشر 77 ساعة فقط كي يفتكوا بالكمبيوتر العملاق أو تنتهي حياتهم
ويقدم الفيلم قدرا من البساطة والسهولة. ولو أنها عديمة الجدوى
==============


رأي أخير

لو وضعنا جانبا بعض المؤثرات الخاصة والأسلوبية العالية. فان
The MatrixReloaded
فيلم شديد الإجهاد. مفرط في الفلسفة وطويل أكثر من اللازم

عودة
خسارة الكاديلاك … ليتهم يعطوني الجنوط والمسجل

سيكون من الرائع مشاهدته حين يصل على أقراص

(DVD)

عندها تستطيع تجاوز التفاهات ومشاهدة الأجزاء الجيدة. والجديرة بالمشاهدة
وقتها يمكنك القول حقا: إن الفيلم يستحق الاهتمام

==========================
==================
===========
=======
أرجو أن يعجبكم هذا الموضوع واذا لديكم
أي استفسار حول الفيلم فلا تترددو بالسؤال
وحتى نلتقي قريباً بإذن الله تقبلوا أجمل تحية
وفي أمان الله


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عودة الماتريكس ..غموض بلا حدود

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول