عندما كنت في مستشفى النقاهة


بسم الله الرحمن الرحيم


تقرير عن زيارة مجموعة من الشباب لمستشفى النقاهة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في الحقيقة لا أدري كيف أعنون لهذه الزيارة

هل أقول (عظة و عبرة)

أم أقول (و ما ذلك على الله بعزيز)

أم أقول (الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير من عباده تفضيلاً)

أم أقول ( صبرً صبرًا)

أم أقول (الله يرحمهم)

أم أقول (يكفي تهور)

كلها …. عنواين مناسبة للوضع

زيارتنايا أحبة هذا اليوم لا ككل الزيارات

فيها إخوة أستطيع أن أطلقعلى كل واحد لقب (الواعظ الصامت)

القلب يتفطر لرؤيتهم

والأذن تتمنى أنها لم تسمع عن أحوالهم

والعين يكاد دمعها ينسكب

والفم يتحرك ويتلعثم

و اللسان ينطق: الحمد لله على العافية، إن الله على كل شيء قدير.

والعقل يفكر: ماذا لو كنت في مكان أحدهم؟

أحـــــــــــــبتي

سمعت من هنا وهناك عن مثل هذه المستشفيات ولكن

لم أرها، ولم أعاصر أناسًا دخلوها ومكثوا فيها

وكنت متشوقًا لزيارتها

وكانوا يقولون من يريد أن يتعظ ويعتبر من نتائج التهور و السرعة فليذهب إلى هناك

وعندما زرناها

أيقنت أن ما قيل حق

لست عاطفيًا و لست سريعة الدمعة ولكن من الذي يزورهم ولا يتألم؟

من الذي يزورهم و لا يحزن؟

من الذي يزورهم و لا يتعظ؟

من الذي يزورهم و لا يقول: الدنيا فانية؟

أعرف أني أطلت عليكم بهذه المقدمة والتي لو تركت لأناملي العنان لن تخلص..

التجــــــــــــمع والإنطلاق

تجمعنا عند المسجد ، عند الساعة 4:30 تقريبًا، ثم انطلقنا بسيارة محمد، جزاه الله خيرًا.

والمشوار للمستشفى بسيط لأنها قريبة جدًا من المسجد، فوصلنا في وقت مناسب.

بــــــــــــــداية الزيارة والفرج

دخلنا المستشفى، ولأن هذا الوقت مخصص للزيارة و لايوجد إداريين سيشعر الزائر أن المستشفى خالي.

دخلنا وقابلنا الطبيب المناوب الذي من المفترض أن يكون لديه خبر عن زياراتنا، لكن تفاجأت أنه لايدري عن شيء رغم أننا أكدنا على مدير العلاقات العامة الذي كلم المسؤول عن الأطباء المناوبين الذي من المفترض أنه كلم أحد الأطباء ليشرح لنا الحالات.

أفهمت المناوب بوضعنا، فقال لنا سنجعل أحد الممرضين الذين يتكلمون العربية يرافقكم، وكلم أحدهم بالهاتف ولكن…

عندما ذهبنا لكاونتر قسم الرجال و أخبرناهم بوضعنا قالوا لم يكلمنا أحد، المهم تعاون أحدهم معنا وجزاه الله خيرًا ورافقنا في رحلة العظة والعبرة.

و دخــــــلنا على المرضى

سأعطيكم نبذة عامة عن المرضى ثم سأقف مع بعض الحالات

أغلب المرضى الموجودين بسبب الحوادث، أبعدها الله عنا وعنكم ومن يعز عليكم.حادث ثم شلل رباعي أو نصفي ثم مُرقــَّـد هناك طول حياته.

النوع الثاني هم أصحابالجلطات، عافنا الله و إياكم ومن يعز عليكم.

النوع الثالث هم أصحابنقص أكسجين المخ لأي سبب، وهؤلاء حالتهم من أسوأ الحالات، عافانا الله وإياكم ومن يعز عليكم.

النوع الرابع هم أصحاب الصرع و العيوب الخـَـلقية منذ الولادة.

تسمى هذه المستشفى باسم آخر، ألا وهو مستشفى العاهات المستديمة. فأغلب المرضى من أصحاب العضوية الدائمة (وما شيء على الله بعزيز)ـ

فلا تتعجب إذا سمعت الممرض يقول: هذا له 12 سنةأو 9 سنوات أو 5 سنوات أو 15 سنة بل لا تتعجب إن قال لك هذا له20 سنة على هذا الوضع.

أو تدري أي وضع؟ نقص أكسجين للمخ.

هل تعرف كيف حاله؟ يضعون له أنبوب تغذية أكسجين عن طريق فتحة في الحلق، ويبقى راقد على السرير إلى أن يأتيه الأجل.

مرقد على هذا الوضع 20 سنة! واترك لخيالك العنان.

وياليت أن هذا هو الحال وفقط، بل وفوق المعاناة الجسدية تظهر المعاناة النفسية، وأقلها بسبب عدم الزيارة.

هذه المستشفى (مقبرة) لأنصاف الأحياء. الزيارة نادرة، وأحسنهم حالاً من يزوره أهله كل شهرين، والبعض يزار كل سنة أو ستة أشهر

والبعض كل سنة ونصف.

في لحظة، فقد نصف جسده وفقد معه (حـِــسَّ) أهله و أصدقائه.

في لحظة تبعثر عنه الأصدقاء والأصحاب ليجد نفسه وحيدًا بين أربعة جدران و ممرضات و ممرضين حفظ معالم وجوههم إن كان يعقل أو يبصر

لذلك يسعدون بقدوم أي أحد لزيارتهم، بل أن الموظفين و الممرضين في المستشفى يسعدون لأن س أو ص من الناس جاء و سأل عن هؤلاء وزارهم.

هم (الموظفين) يشكون حال الزيارات، ويتألمون للمرضى.

فالحمدلله أن يسر لنا زيارتهم لعلنا أدخلنا في نفس أحدهم البهجة والفرح ولعل أحدهم (محمد)ـ

مـــــــــــن هو محمد؟ـ

في الحقيقة اسمه ليس محمد، ولكن سأسميه كذلك لأنه ذكر لنا نكته وسأرويها لكم، ولكن…

أتمنى لو يرويها لكم هو بنفس الطريقة التي رواها لنا.

محمد، شاب مشلول بسبب حادث حصل له وهو صغير12 أو 14، والآن عمره حول 27 أو 25.

محمد، يسمع ويفهم لكنه لا يتكلم، يكتب ويقرأ بنظاره. تتحرك يده اليمنى التي

يكتب بها على سبورته البيضاء و يمسك بها قلمه الأزرق الخاص بالسبورة

عندما جئنا إليه ، عرفنا الممرض عليه وشرح لنا حالته.

فطلب منه محمد(بحركة معينة) أن يحضر السبورة والقلم

فأحضرهما ووضع الممرض السبورة بجانب محمد المدد على الفراش الأبيض

قام محمد بالكتابة

ماذا كتب؟

كتب لنا نكته، كان يكتب كلمة في كل مرة أو كلمتين ثم يقوم الممرض بمسحها

لأن محمد لا يستطيع أن ينزل سطر جديد، فيجعل كتابته في سطر واحد

كتب لنا محمد هذه النكته: واحد طلب من صاحبه يروح يشوف النتيجة، وقال له إذا كنت ساقط قول لي محمد، وإذا كنت

ساقط في مادتين قول لي محمدين. راح خويه يشوف النتيجة، ثم جا وقال له إنت ساقط في أمة محمد.

ضحكنا كلنا و سعد محمد لأنه أضحكنا وقال لنا بالإشارة: حلوة؟ فقلنا له حلوة.

(ما أحلى أن تجد الشخص متفائلاً، وما أحلى أن تجد الشخص ينظر لبصيص الأمل، وما أحلى الشخص عندما يتكيف مع وضعه ويعيش حياته ببساطه)

ولم يكتفي بهذه النكته فأعطانا نكتة أخرى

ثم طلب محمد أن نعرف بأسمائنا، فعرفنا بأسمائنا

ولأن أخونا محمد كان أكثرنا تفاعلاً مع المريض محمد، فقد طلب منه المريض طلب

كتب على اللوح يخاطب محمد : أبغاك في كلمة راس.

فخرجنا كلنا وتركناهما ليتحادثا بلغته الخاصة.

مـــــــــن هو المؤذن أبو فلان؟

دخلنا إحدى الغرف الذي يوجد بها 3 أشخاص

أولهم كان أبو فلان . أبو فلان شخص متقدم في العمر أصيب بجلطة كانت سببًا لشلل، و لا يحرك إلا الطرف الأيمن.

سلم علينا وكان يدعو لنا و يذكر الله و تشعر من كلامه أنه لم يفقد الأمل و أن الله على كل شيء قدير

تشعرأنه محسنٌ الظن بالله

وكان معه في الغرفة شخص آخر مثله، شايب، يكاد يسلم علينا، سيمع، بصره ضعيف.

وأصيب بجلطة جعلته مشلولاً.

والثالث صاحب صرع، مربوطة يديه.

(أتعرفون متى يشعر المريض أن الغرفة كأنها ملكه ولا يشاركه فيها أحد؟ عندما يكون معه مريض بالصرع أو مريض نشأ في كنف المستشفى لوجود عيب خلقي،

إذ أنه يستطيع أن يتحكم بالغرفة كيفما يشاء دون معارضة، فتح الأنوار متى أراد، رفع الصوت كيفما اشتهى.. لا أحد سيعارض)

الشاب السوري و الرجل السوداني

زرنا شاب سوري،مشلول بسبب حادث منذ 12 سنة، ومرقد على السرير منذ لك الحين.

لكن حاله أفضل -بعض الشيء- من حال البقية، لأن لديه كرسي متحرك يستطيع أن يتحكم به

ويذهب بعض الأحيان مع أهله للتنزه خارج المستشفى.

أما الرجل السوداني، مشلول بسبب حادث له 8 سنوات تقريبًا على هذا الوضع

ويعالج على نفقة أحد الأمراء

هذا الرجل الطيب، يستطيع تحريك يده اليسرى لذلك حاله جيد، فهو يستطيع تصفح المصحف

وتقليب القنوات، والتحكم و الأكل والشرب والإتصال.

وأفضلهم من يستطيع أن يحرك يدًا واحده ويستطيع التحكم بالكرسي الكهربائي.

نهاية المطاف والعودة الحزينة

بعد أن انتهينا، (دردشنا) مع الممرض المرافق وشكى حال الزيارات و حال المرضى ثم سلمنا عليه وشكرناه

ثم

قفلنا عائدين.

دخلنا السيارةوالوجوه يعلوها الإنبهار والكآبة و الحزن

دخلنا السيارة والواحد فينا يقول الحمد لله على العافية، اللهم أدمها و لا تحرمنا

دخلنا السيارةونحن عازمون على أن نوقف التهور و السرعة

دخلنا السيارةو أمواج المشاعر تتقاذفنا

وأنا بصراحة جاني مغص من الحالات(ومدري عن الشباب)ـ

المهم، خرجنا من البوابة و ووصلنا لنقطة التجمع و الوضع العام (صامت).ـ

وتقريبًا كانت مدة الزيارة أقل من ساعة

الواعظ الصامت

كل أخ مريض مرقد في ذاك المستشفى واعظ صامت

يكفيك النظر إليه لكي تتعظ

يكفيك التفكر في حالهم

يكفيك أن تتفكر لتحمد الله على النعمة التي نحن فيها

قال تعالى: {وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ} (7) سورة إبراهيم

دقــــــــــــــــــــــــيقة

أتمنى لو تأخذ دقيقة من وقتك تفكر وتسأل نفسك

ماذا لو كنت مكان أحدهم؟

هل سأصبر أم أجزع

كل المرضى لم يفكروا للحظة أنهم سيكونون في هذا المستشفى يومًا ما

ولكن الله إذا أراد شيئًا فإنما يقول له كن فيكون، سبحانه

وما أحد منا يعلم ماذا يحصل غدًا

لا أحد يعلم ما إذا كان سيصل إلى بيته سالمًا معافى أم أنه سيصل إلى المستشفى على سيارة الإسعاف

أم أنه سيصل إلى المقبرة في سيارة الجنازة

هل أعددنا لمثل هذا المصرع عدته؟

أم أننا تركنا لأنفسنا العنان ولهونا ولهونا

هل استغفرنا الله وتبنا إليه أم أننا نسوف ونقول غدًا نتوب

و ياليت شعري هل ستبقى إلى غدٍ أم …؟

لابد يا أحبتي أن نراجع حساباتنا و أوراقنا

لنتدارك ما فات

لنتب، فالله رحيم عفو غفور تواب كريم

لنتب قبل الندم

لنتب قبل الرحيل


هذا ما جال في خاطري
فإن أصبت فمن الله
وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان
ونسأل الله الهداية والرشاد
وجزاكم الله خير على تفعالكم
وجزى الله خيرًا كل من تعاون معنا ومن حمسنا و من دعا لنا ومن دعمنا
وجزى الله خيرًا الأخوة الثلاثة ، الرفقة الطيبة
وجزاكم الله خيرًا على قراءتكم لهذا التقرير الطويل

و نراكم في زيارتنا القادمة -بإذن الله- إلى
مستشفى …. الأورام
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللهم يا حي يا قيوم يا رحمن يا رحيم، ارحم إخواننا المرضى في كل مكان، اللهم ارحم إخواننا المرضى في مستشفى النقاهة
اللهم ارفع عنهم، واغفر لهم، وعافهم و اعفو عنهم
اللهم اجعل ذلك كفارة لسيئاهم ورفعة لهم
اللهم اجعلهم من الصابرين المحتسبين
اللهم واجعل أهلهم من الصابرين المحتسبين
اللهم و اجز هذه الدولة وقادتها خير الجزاء على توفير العناية لمن يحتاجها
واللهم لك الحمد و الشكر على نِعَمك


تعليقات 10

  1. وبارك الله بكم ………وهداهم الله أهل المرضى….صدقني الحالة النفسية أصعب بكثر من الجسدية …اللهم اشف مرضى المسلمين وعافهم وهون عليهم مصابهم والحمدلله على نعمة الصحة والعافية…..بانتظار زيارتك القادمة الى مشفى الأورام

  2. الحمد لله على كل حال والحمد لله في كل حال …………. جزيتم خيرا على نقل هذه العظه إلى القلوب قبل العقول كأنها حاضره .

  3. جزيتم خيراً أخوتي على ما بذلتم و بورك في هذا الصنيع.. جميل أن يفكر الإنسان في من حوله و أن يخص لهم شيئاً من وقته و لن يضيع الله أجر المحسنين… مثال رائع ذلك الذي ضربتموه بتفكيركم في ثلة من الناس ربما قد نُسوا تماما _ وفقكم الله للخير و أكثر من أمثالكم_ الذي استفدته من قراءتي لهذا الموضوع المؤثر :: هو أن نحمد الله صبح مساء على نعمة العافية و الصحة … ديدننا في الحياة هو أن نضجر وأن نتأفف و أن نعبر عن مللنا دائما رغم أننا قد وُهبنا كل شي .. الصحة وحدها هي من أجل النعم علينا لذا كل شيء يهون طالما أننا نستطيع أن نمشي إلى أي مكان نشاء و أن نأكل أي طعام نريد وأن نتكلم دونما عناء .. اللهم لك الحمد حتى ترضى و لك الحمد بعد الرضا ولك الحمد حتى رضيت.. اللهم اشفهم و ارحم حالهم و اكلأهم ببمنك وكرمك ياحي ياقيوم.. اللهم انهم عبادك أبناء عبادك أبناء إمائك فكن لهم عوناً و ارفع عنهم و أعظم لهم المثوبة و الجزاء و السلام عليكم ورحمة الله. أختكم/أم أسامة.

  4. السلام عليكم يعطيك ألف عافية أخي على هذا التقرير ,, في الحقيفية أنا لم أندمج في قرائة تقرير من قبل مثل أندماجي في تفريرك ,, و لقد ترك الأثر الكبير علي الله يعطيك ألف عافبة ويكفينا وأياكم الأمراض تحياتي لك

  5. الحمد لله الذى عافاتا واياكم مما ابتلا به غيرنا . خير عظه لكل انسان هذه المشاهد الحيه التى لو تفعل بشكل يخدم المريض والشخص الصحيح بان تشكل زيارات دوريه لكل من طلاب الجامعات والمدارس لانهم هم الفئه التى تحتاج الكثير من النصح وهي الاكثر تهور في كل الحالات . لنحصل عاى الفائده المزدوجه لنطمئن هولاء المرضى بان المجتمع لن ولم ينساهم وهو دائم السؤال عنهم مما يجعل ذالك الاثر النفسى الكبير لديهم وكذلك نكون قد جسدنا صوره حيه لكل شاب عن مصير حي لكل متهور او متساهل ليكون وقع تلك المشاهد بالغ ومؤثر بالشكل الموجوا باذن الله ……….>

  6. أسلوبك مشوق جدا للقراءة .. و موضوع مؤثر أكثر و أكثر , جزاكم الله خيرا و نفع فيكم المسلمين , اللهم ارحم إخواننا المرضى في كل مكان..

  7. اللهم يا حي يا قيوم يا رحمن يا رحيم، ارحم إخواننا المرضى في كل مكان، اللهم ارحم إخواننا المرضى في مستشفى النقاهة اللهم ارفع عنهم، واغفر لهم، وعافهم و اعفو عنهم اللهم اجعل ذلك كفارة لسيئاهم ورفعة لهم اللهم اجعلهم من الصابرين المحتسبين اللهم واجعل أهلهم من الصابرين المحتسبين اللهم و اجز هذه الدولة وقادتها خير الجزاء على توفير العناية لمن يحتاجها واللهم لك الحمد و الشكر على نِعَمك

  8. أسأل الله العظيم أن يرفع عن المسلمين البلاء تحت كل سماء وفوق كل أرض أسأل الله العظيم الا يحرمك الأجر أخونا الفاضل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عندما كنت في مستشفى النقاهة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول