عقاقير للحد من صعوبات التعلم


عقاقير

أثبتت دراسة جديدة أن العقاقير المضادة للكولسترول تستطيع الحد من صعوبات التعلم لدى الأطفال والكبار. فقد أشارت تقديرات إلى أن أكثر من طفل من بين 2,500 طفل يصاب بمتلازمة نونان، وهي اضطراب وراثي يسبب ملامح غير عادية، مع تدلي الجفون ومسافة أوسع من المعتادة بين العينين، إضافة إلى عيوب في القلب مثل اعتلال عضلة القلب، وقصر القامة، وصعوبات في التعلم.

هذه الحالة غير قابلة للشفاء حاليًا، على الرغم من أن العلماء حددوا ثمانية طفرات جينية تسبب المتلازمة. لكن وجدت اختبارات أجريت على الفئران بأن معالجتها باللوفاستاتين -دواء مضاد للكولسترول- عزز من ذاكرتها وقدرتها المعرفية، الأمر الذي قد يساعد الأطفال في التغلب على صعوبات التعلم.




طفل مصاب بمتلازمة نونان

متلازمة نونان

أوضحت أستاذة علم الأعصاب والطب النفسي “ألكينو سيلفا” من جامعة كاليفورنيا، أن متلازمة نونان تسبب صعوبات في التعلم لدى المصابين بها. وتحديد الآلية المسببة للمريض، مع العلاج الذي تم دراسته على الفئران قد ينتج علاج جديد لمساعدة الملايين من المرضى المصابين بالمتلازمة. ووجدت الدراسة التي نُشرت على موقع الطبيعة وعلوم الأعصاب أن الستاتين يستطيع عكس صعوبات التعلم الناتجة عن طفرة مرتبطة بالمتلازمة، وبينما تساهم جينات عديدة في حدوث متلازمة نونان إلا أن جين واحد يسبب تقريبًا نصف الحالات المتواجدة.

 “متلازمة نونان”

هذا الجين يعمل على تشفير البروتين الذي ينظم بروتين آخر يسمى “Ras”، والذي يتحكم في كيفية تواصل خلايا الدماغ مع بعضها البعض مما يتيح تقوية قدرات التعليم. لكن تم اكتشاف أن متلازمة نونان تنشئ بروتين “Ras” بشكل مفرط، مما يعطل التواصل مع خلايا المخ ويلحق الضرر في عملية التعلم.

وبذلك أوضحت الأستاذة “سيلفا” أن التعلم يخلق تغيرات في المخ، لكن إنشاء بروتين “Ras” بشكل مفرط يعمل على إيقاف الإشارات التي تصل للدماغ، وهي إشارات مهمة يحتاجها الدماغ لتسجيل المعلومات المستفادة. كما أضاف الدكتور “يونغ سيوك لي” أن الافراط في بروتين “Ras” هو المسؤول عن أعراض نونان العصبية والسلوكية، وهو يسبب اشتباك عصبي في المخ، وبذلك لا يترك مكان في الدماغ لتسجيل التغييرات الضرورية للتعليم.

صعوبات التعلم

ويعمل ستاتين عن طريق منع تكون جزيئات معينة من الدهون التي يحتاجها بروتين “Ras” للعمل، وبالتالي انخفاض بروتين “Ras” يسمح لخلايا الدماغ التواصل بشكل صحيح مما يتيح الفرصة للتعلم.

جاءت هذه النتائج بعد إجراء عدة تجارب على الفئران، بحيث اكتشف العلماء أن ذاكرة الحيوانات تحسنت بشكل كبير، إضافة إلى قدرتهم على تذكر الأشياء والتنقل في المتاهات، فقد عمل الستاتين على إرجاع الوظائف المعرفية إلى وضعها الطبيعي.

متلازمة تيرنر

طفلة مصابة بمتلازمة تيرنر

لا تُعرف متلازمة نونان على نطاق واسع، لكنها تشبه إلى حد كبير متلازمة تيرنر. وهي اضطراب يؤثر في تطور الفتيات مسببًا مشاكل صحية كالعقم، وارتفاع ضغط الدم، والسكري إضافة إلى إعتام عدسة العين، مع سمات جسدية كانتفاخ اليدين والقدمين، مع التأثير على الطول.

المصادر

1 , 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عقاقير للحد من صعوبات التعلم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول