عـَـشـِـــقوا … فـ..عــزفــوا .. شــــعراً


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حي الله قروب أبو نواف والله يسعد أوقاتكم بالهنا والسرور

في هذا الايميل احببت اتطرق لـ موضوع العشق

من حيث ماهيته .. من ثم الاستشهاد عليه ببعض الأشعار التي سطرتها قلوب العشاق من روعة أحساسهم وحرّ معاناتهم .. بعدها عبارات تتجلى فيها الحكمة حول العشق واحواله

وأختمها بمحاضرة راااائعة ومفيده لـ ..

د. يوسف بن عبدالله الأحمد

جمعتمصادري من خمسة كتب .. اثنان تطرقت إليها في ايميلات سابقه

والثالث هو من أروع وأفضل الكتب للشعر والتي لا تمل على الاطلاق .. كتاب بيت القصيد .. للمؤلف .. محمد بن عصبي الغامدي فهذا الكتاب مقسم حسب الاحرف الهجائية

ترتب فيه الاشعار ع حسب مطلع البيت واحيانا لا يكتمل معنى البيت الا ببيت بعده او قبله

فيوردها تحت البيت المراد .. كتاب ممتع جدا جدا .. لا يمل ابدا

والكتاب الرابع .. كتاب أحلى ما قيل في الجمال .. لمؤلفة .. غريد الشيخ ..مقسمة فصولة حسب جمال المرأة من عينيها وشعرها وقوامها …. إلخ .. ايضا رائع .. لولا انه في بعض الأبيات يتطرق الى التفصيل الغير لائق في الوصف .. في نظري طبعا

 

والكتاب الاخير .. كتاب كنوز الحكمة .. لمؤلفه .. راجي الأسمر .. كتاب ايضا جميل لو لا ان بعض مقتطفاته من الكتاب المقدس مثل ما ذكر مؤلفه .. أنا بصراحه اشوف التعليق ع الجملة الوارده قبل قرايتها متى ما شفتها ما تنفع أكيد ما أقراها

ايضا .. فقرة ماهو العشق اقتبستها من هذا الرابط مع التصرف

هنا

 اتمنى لكم قراءة ممتعة 

  العشق هو شكل مفرط من أشكال المحبة , تحدث نتيجة للمغالاة الشديدة في الحب، مما ينعكس ذلك بآثار سلبية على شخصية العاشق تتظاهر باضطرابات جسمية ، فضلا على الاضطرابات السلوكية والتي كثيرا ما تدفع العاشق لأن يرتكب تصرفات غير عقلانية.

يقول الطبيب اليوناني أبقراط والملقب بأبي الطب .. العشق طمع يتولد في القلب وتجتمع فيه مواد من الحس . فكلما قوي ازداد صاحبه في الاهتياج واللجاج وشدة القلق وكثرة السهر. وعند ذلك يكون احتراق الدم واستحالته إلى السوداء ، ومن طغيان السوداء وفساد الفكر يكون الفدامة ( قلة الفهم ) ونقصان العقل، ورجاء ما لم يكن وتمني ما لم يتم . وأنت ترى العاشق إذا سمع بذكر من يحب كيف يهرب دمه ويستحيل لونه .

وقد وصفه جالينوس  بقوله: العشق استحسان ينضاف إليه طمع ، والعشق من قِبَل النفس ، وهي كامنة في الدماغ والقلب والكبد. والعاشق يمتنع عن الطعام والشراب لاشتغال الكبد ، وعن النوم لاشتغال الدماغ بالتخيل وذكر المعشوق والتفكير فيه ، فتكون جميع مساكن النفس قد اشتغلت فيه. فمتى لم تشتغل فيه وقت الفراق لم يكن عاشقا


يقول ابن سينا في ذكر أسبابه : العشق  شبيه بالمالينخوليا ( السوداوية هي الميل للحزن أو الكآبة ) ، يكون الإنسان قد جلبه إلى نفسه بتسليط فكرته على استحسان بعض الصور والشمايل التي له ، سواء أعانته على ذلك شهوته أم لم تعنه.

طــاف الهـوى بعباد الله كلهم حــــتى إذا مر بــي من بينـهم وقفا
إذا جحدت الهوى يوماً لأدفنه فـــي الصدر نم على الدمع معترفا
لم ألقـــى ذا صفة للحب أنعته إلا وجــدت الذي بي فوق ما وضع
(العباس بن الأحنف)

فلم أرى بدرا ضاحكاً قبل وجهها ولـــــم تــــرى مثلي ميتا يتكلم
فلــــو كان قلبي دارها كان خالياً ولكن جيش الشوق فيه عرمرم

(المتنبي)

فلــو كنـتِ ماء كنتِ ماء سحابة ولــــــو كنتِ نـــوم كنت اغفاءة الفجر
ولــــو كنت ليل كنـت ليل تواصل  ولو كنت نجماً كنت بدر الدجى يسري
عليـــــك ســلام الله ياغاية المنى وقـاتـلتي حتــــى القيامــــة والحـــــشر
(قيس بن الملوح)

أوحشيـــــة العينين أين لك الأهل أبالحــــزن حـــلّوا أم محلهم السهل
وأيــــة أرض أخــــرجتــك فإنني   أراك من الفردوس إن فتّش الأصل
تناهيـت حسناً في النّساء فإن يكن لبدر الدّجـــى نســـلٌ فأنـت له نسلُ

سلبـــتِ عظامي لحمــــها فــــتركتـهاعـــواري فـي أجـلادي تتــكسر
وأخليــــتِ مـــنها مُخــــها فتــركتها أنابيب في أجوافها الريح تصفر
خـذي بيدي ثم ارفعي الثوب فانظري ضنـــى جســـدي لكننـي أتستر
وليـس الذي يجري من العين ماؤها  ولكنهـــا روح تــــذوب فتـــقـطر
( بشار)

عفــو الحبيب فما للحزن قد خُلِقت هــذي العيـــون ولا للدمــع تُجريـه
قد أمطرت لؤلؤاً عيناه من شجنٍ وانــحلّ عقـــدٌ نظيـــمٌ من لآليــــه
عقـدٌ تناثـــــر في الخدين منصهراً  من حرّ نــــارٍ تلـــظّت في مآقيـــه
يمـــدّ يمنـــاه نحـــو الخـد يجمعه  فيهرب الدمـــع من يُمنى تـــداريـه
ينساب للصدر مثل السّيل منحــدراً  من قمّــــــة التــــلّ مشتـاقاً لواديه
وليس يُجــدي من اليُسرى محاولة أن تُبعد الدمـــعَ عن صــدرٍ يواليه
فالصـــدر للدمـع محتاجٌ إذا نزفت فيـــه الجراح وبات الهــــمّ يضنيه
ما للحبـيب ؟ أحزناً جاء يسألني ؟ الحزن عندي , ولكن لستُ أعطيه

(مانع سعيد العتيبة)

ولقد قنعت من اللقاء بساعة إن لـــم يكــن لي للدوام تطرّق
قد ينعش العطشان بلّة ريقه ويغص بالماء الكثير ويشرق

( النابلسي )

يقــولون لـي والدمع قرّح مقلتي بنـار أسىً من حبّة القلب تقدح:
أدمعك جمرٌ ؟ قلت : لا تتعجـــــبوا فكّــل وعــاءٍ بالذي فيه ينضح

وقائلة : ما بال دمعـــك أبـيض ؟ فقلــــــت لها : يا عــلو هذا الذي بقي
ألـم تعلمي أن البكا طال عمره ؟   فشابـت دموعي عندما شاب مفرِقي
وعمّـــا قليـــل لا دموع ولا دمــا   ولـــم يبـــــــق إلا لوعتـــــي وتحرّقي

بيضاء تطمع في ما تحت حلتها وعــز ذلك مطلوباً لمن طلبا
كأنها الشمس يعيي كف قابضها شعاعها وتراه العين مقتربا
( المتنبي)

بكيت دمـــاً حتــى بكيت بلا دم بكــــاء فتى فرد على شجن فرد
أأبكي الذي فارقت بالدمع وحده لقـد جل قدر الدمع فيه إذاً عندي
( خالد الكاتب )

وتختلف الأغراض بالناس في الهوى فكـــــل إلى ما قــاده الطبع قاصد
برتنـــا الليــالي إذ دهــــــتنا خطــوبها كأنـــــا حـــديداً والليــــالي مبارد
(الغزي)

حشاي على جمر ذكي من الهوى وعيناك في روض من الحسن ترتع
ولو حملـــت صـم الجبال الذي بنا غـــــداة افـــترقنا أوشكـــت تتصـدع
(المتنبي)

إذا وهى الحــــب فالهجـــران يقتله  وإن تمكّــــن فالهـــجران يحيـــــيه
صغيرة النار عصف الريح يطفئها ومعظم النار عصف الريح يذكيه
( خليل مطران )

قال الجاحظ : العشق اسم لما فضل عن المحبة , كما ان السرف اسم لما جاوز الجود

سئلت أعرابية : ما الهوى ؟؟
قالت : هو الهوان
غلط في اسمه

يقول شكسبير : الحب أعمى والمحبون لا يرون الحماقة التي يقترفون .


سؤل ديوجانس عن العشق فقال : هو اختيار صادف نفساًً فارغة .


حكى الحافظ :
إنّ العشق يختلف باختلاف أصحابه , فإن الغرام أشدّ ما يكون مع الفراغ , وتكرار التردد إلى المعشوق , والعجز عن الوصول إليه , فعلى هذا يكون أقل الناس عشقاً الملوك ثم من دونهم ؛ لاشتغالهم بتدبير الملك , وقدرتهم على مرادهم

الإنحراف العاطفي

محاضرة قيمــــــة جداً جداً جد

باسلوب مختصر ورائع

بها عجائب وقصص واقعية بدون اي زيادات او مبالغات

احصائيات مؤلمه وحقائق مخيفه

يحتاج الى سماعها الصغير قبل الكبير والذكر قبل الأنثى

ماراح تاخذ من وقتك شيء بالنسبة للكم الهائل من المعلومات اللي بتضيفها لرصيد معلوماتك

للسمـــــــــاع

للقـــــــــــراءة

ختاما اتمنى أن حاز الايميل على بعض استحسانكم

تقبلو فائق احترامي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عـَـشـِـــقوا … فـ..عــزفــوا .. شــــعراً

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول