عشر ذي الحجة : فضل صيام يوم عرفة


جاءت أيام الخير وفيها خير يوم في العام، يوم عرفة وهو اليوم التاسع من ذي الحجة وأحد أيام الأشهر الحرم، وقد أجمع العلماء على أن صوم يوم عرفة أفضل الصيام في الأيام العشر من ذي الحجة.

فضل صيام يوم عرفة عظيم، فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “صيام يوم عرفه أحتسب على الله أنه يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده” [ رواه مسلم ]. فصومه رفعة في الدرجات، وتكثير للحسنات، وتكفير للسيئات.

أما بالنسبة لحكم صيامه، فمن لم يكن في الحج يستحب له صيامه لما فيه من الأجر العظيم وهو تكفير سنة قبله وسنة بعده وطبعاً يقصد بالتكفير هو تكفير صغائر دون الكبائر، أما الحاج فعليه أن يتفرغ للعبادة والدعاء ولا ينشغل فكره وقلبه بالطعام والشراب وتجهيز ذلك ، فيأخذ منه جُل الوقت.

والمقصود بذلك ” التكفير ” تكفير الصغائر دون الكبائر وتكفير الصغائر مشروطاً بترك الكبائر، قال الله تعالى: “إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم” [ النساء ]، وقوله صلى الله عليه وسلم :” الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان كفارة لما بينها إذا اجتنبت الكبائر ” [ رواه مسلم ].


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشر ذي الحجة : فضل صيام يوم عرفة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول