عتاب وطني


أدعوا الله بأن يكون جميع الأعضاء بأتم صحة وعافية … في موضوعي هذا أحب أوضح بأني لاأمجد الغرب ولست محتقنناً من الشرق ولكن هي مقتطفات من أخبار نشرت في الصحف المحلية والعالمية لي تعليق عليها بالأخير وأتمنى أن يكون لكم تعليق أيضاً .

الخبر الأول:

أوبرا




أوبرا وينفري تبني مدرسة بنات في جنوب أفريقيا

افتتحت مذيعة البرامج التلفزيونية الأمريكية المعروفة أوبرا وينفري مدرسة جديدة قامت بتمويلها في جنوب أفريقيا لتوفير التعليم للفتيات من الأسر الفقيرة. وتكلفت المدرسة – التي أقيمت في بلدة هينلي-أون-كليب الصغيرة جنوب جوهانسبرج – 40 مليون دولار لبنائها. وكانت وينفري نفسها قد التقت بنحو 3500 فتاة من جنوب أفريقيا من أسر متدنية الدخل ممن تقدموا لشغل أماكن في المدرسة التي ستتيح 150 مكانا مبدئيا لتعليم الفتيات. ويقول المراسلون إن المستويات التعليمية في جنوب أفريقيا آخذة في التدني. وسوف توفر أكاديمية أوبرا وينفري لإعداد القادة في نهاية المطاف أماكن لتعليم 450 فتاة من أصحاب القدرات الواعدة واللاتي لا تقدر أسرهن على تعليمهن.

الخبر الثاني :

بيل

جيتس يتبرع بـ 28 مليون جنيه لأبحاث الملاريا
تبرع بيل جيتس بمبلغ 28 مليون دولار لقسم أبحاث الملاريا في احدى الجامعات البريطانية كجزء من مبلغ 145 مليون جنيه استرليني يتبرع به لأبحاث الملاريا في أنحاء العالم. وتقدم مؤسسة بيل ومليندا جيتس الخيرية مساعدات لثلاثة مشاريع على مدى خمس سنوات.

جيتس يتبرع بـ 750 مليون دولار لتطعيم الأطفال
أعلنت المؤسسة الخيرية التي يديرها الملياردير الأمريكي بيل جيتس صاحب شركة ميكروسوفت العملاقة للكمبيوتر اعتزامها التبرع بمبلغ 750 مليون دولار (400 مليون استرليني) لصالح برنامج عالمي لتطعيم الأطفال. وقال جيتس إن تلك الخطوة ستساعد على إنقاذ أرواح ملايين الأطفال.

جيتس يعلن الحرب على الملاريا
تبرع بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت العملاقة لإنتاج برامج الكمبيوتر، بمبلغ 168 مليون دولار للمساعدة في مكافحة مرض الملاريا. ويؤدي المرض الذي ينقله البعوض الى وفاة نحو مليون شخص سنويا، معظمهم في أفريقيا، حيث يؤدي الى وقوع ضحايا بين الأطفال، أكثر مما يسببه مرض الأيدز.

التعليق

هذه بعض المقتطفات عن نموذجين فقط وهنالك العديد العديد من الشخصيات العالمية التي بدات بإنفاق ثرواتها للعمل الخيري . ولم تنتظر شكراً من أحد لايدفعها في ذلك سوى حب الخير . ممكن أن نقول أن بعض هؤلاء الشخصيات ومنهم أوبرا يتبرعون لمنظمات وهيئات ينتمون لها كمنظمات تبشير وتهويد ولكن عندما نشاهد بيل غيتس يتبرع لصالح تعليم الأطفال في العالم ولم ينظر لجنس أو فصيلة أو دين . وهؤلاء الناس لم يؤمنوا بالآخرة ولم يطمعوا بثواب الله عزوجل فما الدافع لكل هذا سوى حبهم للخير …

على كل حال … أحببت أن أقول إلى متى وأبناء جلدتنا من سعوديين وخليجيين وعرب ومسلمين يكنزون أموالهم وثرواتهم وكأنهم مخلدون في هذه الأرض أو أنه لايوجد من يسأل عن مالك من أين اكتسبته وفيم أنفقته ؟؟؟!!!

وفوق كل ذلك وللأسف لم نسلم من جشعهم وطمعهم ولو أنهم قادرون أن يدخلوا أيديهم إلى جيبك ويأخذون مابه لفعلوا دون تردد .

عندما أسأل صاحب العقار لماذا إرتفعت أسعار الأجارات يقول لي كل الناس رفعوا أجاراتهم ؟؟؟ حقيقة معذور أن يقول ذلك لأنه لايعرف الإجابة هو أيضاً ..

وعندما نشتري كيلو الطماطم الأخضر الغير صالح للأكل بعشرة ريالات .. ونشتري باقي الخضار والفواكهة بأسعار خيالية وأسأل البائع لماذا يقول لي الدولار هو السبب .. بخلاف إرتفاع أسعار باقي المواد الغذائية والإستهلاكية. وغير ذلك الكثير .

حقيقة شيء مضحك ومبكي بنفس الوقت . ومواقف عديدة تصيبك بالحزن والحسرة على ماآلت إلية الأمور مع عدم وجود الحسيب والرقيب من أناس ينتمون لأمة المصطفى عليه السلام ومن أبناء جلدتنا .

إقتراح

لماذا لاتكون هذه المجموعة البريدية منطلق لحملة وطنية ضد جشع التجار والتحذير من غشهم والتشهير بهم ومقاطعة منتجاتهم ومبيعاتهم كما فعلنا مع الدنماركيين. وإخضاعهم للأسعار التي نحن نريدها وليس مايريدها جشعهم ومطالبتهم برد الجميل لهذا الوطن. ولو بشيء يسير من مايفعلة غيتس وأوبرا.

أخير

هل تعلم لو أنك تملك مليار ريال ماذا تستطيع أن تفعل ؟؟؟!!!
هل تعلم بأنك تستطيع العيش بدون أيه موارد أخرى مدة 100 سنة بصرفية عشرة ملايين ريال سنوياً !!!!!
من منا سيعمر ليصل نصف هذه المدة ؟؟

تحياتي للجميع
أخوكم …. متعب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول