عاصفة قوية تجتاح أوروبا وتودي بحياة 14 شخصاً


ضربت عاصفة شتوية قوية أوروبا مصاحبة ثلج وصقيع وأمطار غزيرة ، حيث أودت بحياة أربعة عشر شخصاً وقد تم ربط معظمهم بالحوادث المرورية.

وتم أيضاً تأجيل الرحلات الجوية خوفاً من الحوادث والأسوأ بأن هذه العاصفة متوجه الأن نحو جبال الأبالاش وشمال شرق البلاد، أنها سوف تؤثر على الساحل الشرقي بحلول يوم الأربعاء وتخلق الفوضى على جميع الطرقات .

و قد بدأ الثلج يتساقط ويتشكل فعلاً في شمال شرق البلاد وبوفالو ومدينة بيتسبرغ وبحيرات أوهايو ، أي ستكون عاصفة ثلجية على نطاق واسع للمنطقة بأسرها.

وقد تشكل الجليد على الطرق السريعة والجسور في ولاية فرجينينا وكارولينا الشمالية ، وبحلول وقت إنتهاء العاصفة ستكون أثرت على أكثر من 32 ولاية وسوف تؤثر على أكثر من 200 مليون شخص.


تعليقات 1

  1. “ضربت عاصفة شتوية قوية أوروبا…”
    “..في ولاية فرجينينا وكارولينا الشمالية ، وبحلول وقت إنتهاء العاصفة ستكون أثرت على أكثر من 32 ولاية..”

    العاصفة في أمريكا ولا أوروبا؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاصفة قوية تجتاح أوروبا وتودي بحياة 14 شخصاً

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول