ظل المسافر


مدخـــــــلـ ,,

ما هذا الصوت؟
يبدو لي شجار ..!
سأتحقق من الامر ..

ما بالكم جميعا
ما المشكلة ؟

هو من تعدي علي ..
أنا لم اتعرض لك أصلا ؟

ولكن ..

ولكن ماذا ؟
أنا فقط كنت أريد ..
ماذا تريد ؟

لم أكن اريد الشجار ..
ولكني كنت اريد ان اعرف من هو ..
فهو يشبه أبي الذي فقدته منذ 15 عاماً

في لحظهـ

كان الشجار بلا سبب
وأصبح الشجار حتى الان بلا سبب

لماذا؟

انحن من يختلق الشجار .. لنتشاجر
ونغير من روتين اليوم القاهر ..
ام هي اسباب سوء الظن .. الذي قد يتبادر لاذهاننا في لحظة ..
……..

جلست أفكر في ساعة متأخرة من الليل ..
ماذا حدث خلال هذا اليوم

أستيقظت صباحاً
تناولت الفطور ..
ذهبت الى الكلية ..
أخذت ارمق الطالبات
هنا وهناك
أشكال والوان
قد تكون أحداهن أفضل حالاً مني
بكثير
وقد تكون أحداهن أقل في نظري مني بكثير
ومنهم من هي مثلي
في كل شي

فمستواها المادي قد يكون مشابهن لي تماما

\
/
\
/

ضحكت على ما تلبسه تلك الفتاة
فلا يمكن ان تتناسب الوان زيها مع مكان للدراسة
فهي تلبس الاصفر والاخضر الفاقع وبشده

وهذا لا يتناسب لا صيفا ولا شتاء مع هذا المكان

ولكن لم اتسائل لماذا هي تلبسه .!!

\
/
\
/

واخرى ارى ما تلبسه فاجده بسيط جدا
قميص ابيض لا شي يزينه من الحروف او العبارات
ولا كنها مميزة بما تحمله في يدها ..
حقيبتها الجذابة
الفارهة الثمن
لفتت انتباهي
واحسست بان الفتاة بمفهومنا العامي [ذوووووق]

\
/
\
/

واخرى اراها
فاتسائل
متى استيقظت ..!!
وكيف تضع هذا الكم الهائل من المساحيق
في هذا المكان
وفي هذا الصباح
ومتى اصلا وضعته
هل هو بالامس..؟
ام انه اليوم ..
ام هنا بالكلية؟
ام انه في السيارة ..
لا تريد ضياع وقتها
فتحاول استغلاله على اكمل وجه
بالتجميل

\
/
\
/

واخرى تجدها تجمع خصلات شعرها
فوق رأسها
وفي وجهها علامات الخمول
والتكدر من هذا الصباح
لا تضع اي من مساحيق التجميل
حتى في عينيها
تحتضن كتابها
وبيدها حقيبه كبيره
تضع بها عبائتها
تجدها تسير نحو السلم لتصعد
وتبقى بجوار قاعتها
حتى تبدأ المحاظرة
فهي لم تأتي الى هنا الا لنيل الشهادة
لا غير ..
لا تتجمل
ولا تريد ان تكون مرتبه
في هذا الصباح
وهذه كلية
فهي لم تاتي لتتباهى بشكلها
وجمالها
بل اتت لتتعلم
فالجمال لا يعني شيء هناك
وعبارتها الدائمة [اتجمل لمن .. من يستحق ذلك؟]

\
/
\
/

واخرى

واخرى

واخريات

\
/
\
/

تدق الان الساعة الثامنة صباحاً
احمل حقيبتي وكتابي
واتوجه الى قاعتي

أجلس على مقعدي
بعد أن القيت تحيتي
أرمق من بالباب
لـ أعرف من أصادف من صديقاتي
لالقي عليهم تحيتي بحرارة

الساعة الثامنة والربع
تدخل الدكتورة
ملقية في بداية المحاظرة تحيتها
ثم أنطباعاتها عن المحاظرة السابقة
كمقدمه لمحاظرتها لهذا اليوم

الساعة العاشرة

أخرج من هذه المحاظرة
فأتناول فطوري
وأعود مرة أخرى لمحاظرتي التالية .

وعلى نفس الحال

أخرج من هذه المحاظرة الساعة 12:30 ظهرا
اتجه نحو البوابة
لاستقل سيارتي
وأذهب الى منزلي
اصلي
ثم اخذ قيلولتي
ثم أستيقظ
اجلس مع امي:blb2:
اتبادل الاحاديث معها
ومع اخوتي
ووالدي

اقضي ما تبقى من وقتي في هذه الشبكة

وعندما انتهي أذهب لانام

ولكن

قبل النوم
أجعل لنفسي
لحظة تامل
في ما صنعت في يومي هذا

ماذا صنعت انا
لقد رأيت ورأيت
لقت اغتبت تلك الفتاة مع نفسي
ولم اعتذر منها
او حتى استغفرت ربي

\
/
\
/

وقد اعجبت بتلك الفتاة ولم اذكر ربي

\
/
\
/

واخذتني العنجية بالتطاول على ماترتديه تلك الفتاة
واستجبت للشيطان في الاستمرار بهذا الاسلوب

\
/
\
/

وتلك التي استحقرت بسبب لا يعد من حقي لكي اتقزز منها

\
/
\
/

ويحي انا
ماذا صنعت
أستغفرك ربي
ماذا فعلت
….

لقد ادركت خطأي
وتعلمت

ولاكني في هذا اليوم
جلست مع والدتي
ادخلت السرور الى قلبها
بمبادلتي لها الاحاديث

\
/
\
/

في يومي
فعلت الخطأ
وهذا انا اتعلم منه
وفي يومي
فعلت الصواب
وهذا انا اجني منه السرور

فأنا الان سعيده بما صنعت
وساحاول الارتقاء بذاتي
لانني الافضل مهما كنت
ساحاول ان اجد لنفسي الحلول
لكل ما اجده سيء في شخصيتي
وابتعد عنه بارادتي
دون اللجوء لطبيب نفسي
او لصديق عنجهي
قد يتبادر لذهني
انه لا يرضي غروري .. كأنثى
فانا لا احب من يطلعني على اخطائي وعيوبي
ولا احب ان ابقى بهذه العيوب والاخطاء

\
/
\
/

فيجب على اي شخص
مراجعه يومه كاملا
في لحظة تامل
قبل النوم
لتجد مكامن الصواب في شخصيتك لتنميها
ومكامن الاخطاء أيضا لتصححها

\
/
\
/

كل يوم
هو طريق للتعلم
اما من اخطائك
او من الصواب في حياتك
ركز اهتمامك على صفه محببه لذاتك
تريد ان تكون من خصالك

كـ[ان تكون محببا لمن حولك]
فكل بشر يفعل الاخطاء
ويصحح الاخطاء
فجعل لنفسك طريقا
تسعى لنيل هدفك في نهايته

\
/
\
/

لا تكن قاسيا على نفسك
فانت لا تحب ان يحزن احد بسببك
كذلك نفسك
لا تحب ان تحزنها بنفسك
عالج اخطائك
بعيدا عن التشائم
والحزن

فالشعور بالحزن امرا طبيعي
ولاكن ما هو غير طبيعي
ان توجد نفسك في دائرته دون اي سبب
فحاول التخلص منه
وتفائل بالحياة
فاما ان تعيشها بحلاوتها ومرارتها
واما ان تعيشها مرة حتى تموت
وتخسر دنياك واخرتك

\
/
\
/

فاسمع الى همسات جسدك
واستمتع بها
فانت تحب نفسك
وترددها دوما

أحبك يانفسي
ولا شي غيرك

قد ولدت ثانية عندما وقع جسدي بحب نفسي وتزوجا مع
جبران خليل جبران

ما يستفاد من الموضوع:
قد نكون يوما في سعادة .. ونعيش بقية الايام نندب حظنا والتعاسة .. تذكر قول الخالق عز وجل: خلق الإنسان في كبد فلا مهرب من هذه الحياة الا بالعمل للفوز بالجنات .. فعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وأعمل لآخرتك كانك تموت غدا .. فهذه الحياة ليست الا طريق قصير مهما طالت المسافة نهايته اما جني الثمار او الذل والقهر والانهيار .. أما جنه او هي نار .. فلا تجعل ظل هذه الشجرة ينسيك نفسك وما هي اسباب وجودك تحتها .. فالدنيا ظل شجرة لمسافر في طريق العبادة يريد ان يصل الى رضى ربه والفوز بنعيم جنته .. فربما كلمة تهوي بصاحبها في النار سبعين خريفا .. منحنا الله أسباب السعادة والفوز بما يرضيه .. ومحو ما يمكن ان يمحى من ذنوب .. بالاستغفار .. والعمل على ايجاد ما يرضيه سبحانه ..لايمكن ان نهرب من أخطائنا .. ولكن قد نمحوها بالأستغفار .. تذكر ذلك ..

كتبته في لحظة تأمل
KARROZH


تعليقات 2

  1. أتمنى لو قرات موضوعك مرة أخرى لأني وجدت كلمات كُتبت بشكل خاطئ كمثال (لاكني : لكني)،(محاظرة : محاضرة)،(هذا انا : ها انا),(صفه : صفة),(محببه :محببة)،(فكل بشر : فكل البشر)،(فجعل : فاجعل)،(فعمل : فاعمل) بصراحة أعجبني موضوعك و لاتستسلمي عن الكتابة واشكرك 🙂

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ظل المسافر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول