طفل يتحدى الصعاب بعد إخباره بعدم إمكانية المشي (6 صور)


طفل يتحدى الصعاب بعد إخباره بعدم إمكانية المشي

“بين ويلبي” هو طفل يبلغ من العمر 12 عاماً، والذي أُخبر بأنه لن يستطيع المشي أو التحدث بعد عملية جراحية في الدماغ بسبب ألواح عظمية في جمجمته لم تلتحم بشكل صحيح بعد الولادة، ليتحدى الصعاب ويصبح بطلاً في الرقص والتمثيل.

عملية في جمجمة طفل

قضى “بين” تسع ساعات في العملية التي خضع لها بعد تشخيص حالته بتعظم الدروز الباكر عندما كان بعمر السنتين وحذر الأطباء والديه بأنه لن يبقى على قيد الحياة بسبب الضغط على دماغه، لكن بعد عقد من الزمن تعافى “بين” ليصبح بطلاً في مسابقة الرقص الدولية إضافة إلى التمثيل في الأفلام بجانب الممثل مارتن فريمان.

الطفل مع أمه

الممثل الشاب من كانوك في ستافوردشاير، خضع لعملية معقدة في مستشفى برمنغهام للطفولة عندما كان بعمر السنتين وبمناسبة الذكرى السنوية لإجراء العملية سوف يجتمع “بين” بالجراح الذي أنقذ حياته، وكذلك للثناء على الطفل الشجاع الذي تحدى الصعاب وإنضم لمدرسة الرقص لتطوير توازنه وتحسين قوة ساقيه.

طفل يمشي بعد توقعتن بانه لم يمشي بالمستقبل

ومن الجدير بالذكر أن مرض تعظم الدروز الباكر هو وضع يحدث فيه إغلاق مبكر لأحد الدروز أو أكثر في الجمجمة مما يؤدي لنشوء شكل غير طبيعي للرأس وهذا المرض لا يرتبط بأي عوامل وراثية بل يحدث بسبب خلل كروموزومي يصيب عدداً من أجهزة الجسم.

بين ويلبي 1

بين ويلبي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طفل يتحدى الصعاب بعد إخباره بعدم إمكانية المشي (6 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول