طفرة جديدة تهدد عملية القضاء على فايروس شلل الأطفال


شلل الأطفال

فايروس. فالأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي للمرضى المطعمين، لن تكون قادرة على التعرف على سلالات فيروسية جديدة، وفقًا لدراسة قام بها معهد الأبحاث من أجل التنمية.

شلل الأطفال

وقد اختبر الباحثون الفايروس المغاير من شلل الأطفال على عينات دم لأكثر من 60 شخص مطعمين، لتظهر النتائج أن الأجسام المضادة أقل فعالية في التعامل ضد سلاسة الكونغو، وكذلك السلالات الأخرى من فيروس شلل الأطفال. ويقدر الباحثون أن 15% إلى 30% من هؤلاء الناس لن يتم حمايتهم بعد تفشي سلاسة الكونغو، لذلك يدعو الباحثون للبحث عن علاج أفضل للقضاء تمامًا على شلل الأطفال.

فايروس

وقد ساعدت المبادرة العالمية بالقضاء على شلل الأطفال، من خلال التطعيم الروتيني. وتقليل الحالات إلى نسبة تصل أكثر من 99% خلال 30 عامًا. فقد تم الإبلاغ عن حوالي 350,000 حالة في عام 1988، وحوالي 650 حالة في عام 2011، ومع ذلك ما زال الوباء ينتشر إلى اليوم.

شلل الأطفال

تفشي الوباء في عام 2010 في جمهورية الكونغو، يختلف عن تلك الحالات التي وجدت في طاجكستان عام 2010، والصين عام 2011. فقد كان عدد الوفيات مرتفع بشكل استثنائي يصل إلى 47 % من عدد الحالات المؤكدة، والتي وصل عددها إلى 445 حالة وتوفي منهم حوالي 210 شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طفرة جديدة تهدد عملية القضاء على فايروس شلل الأطفال

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول