طريق النرويج على المحيط الاطلسي بين الجمال والخطورة


طريق النرويج7

يمتد طريق النرويج على المحيط الاطلسي لمسافة 8.3 كيلومتر، وهو حافل بالمناظر الطبيعية الخلابة. لكنه ليس كأي طريق، فهو طريق محفوف بالمخاطر مع تقلبات الطقس السيئة. فيواجه السائقون مخاطر جمة أثناء القيادة على طول الساحل الغربي لهذه الدولة الأسكندنافية. فتواجه السيارات هجومًا قويًا من الرياح، والتي قد تدمرها، وتقذفها في المياه.

طريق النرويج على المحيط الاطلسي بين الجمال والخطورة




ويعد جسر “ستورسيسانديت” معلمًا مهمًا في الطريق، والذي يظهر بشكل غير عادي. فيظهر في الإعلانات، ويجتذب آلافًا من السياح كل عام والذي يوصف بأنه الأفضل في العالم لرحلة الطرق. ينحني الجسر فوق البحر النرويجي بطول 259 مترًا، والذي يشكل خدعة بصرية للسائقين، ليبدو وكأنه يسقط في البحر. يقدم طريق المحيط الأطلسي سلسلة من الانعطافات، وهو غير محمي من شمال المحيط الأطلسي، ما يجعله طريقًا محفوفًا بالمخاطر.

'طريق النرويج6

يمر طريق المحيط الأطلسي والذي بني منذ 25 عامًا عبر الأرخبيل الذي يربط البر النرويجي بجزيرة “أفيروي”، والتي تعد وجهة سياحية وطنية للبلد. وقد استغرق البناء ست سنوات، وواجه العمال ظروفًا قاسية، وتعطل العمل بسبب 12 إعصارًا بحسب المكتب الوطني للسياحة. وعلى الرغم من السمعة السيئة للطريق، وللشواطئ الصخرية، توجد الكثير من المحطات السياحية في الطريق من بينها كهف “بيرمسنيس” ومحطات الصيد.

طريق النرويج5 طريق النرويج4 طريق النرويج3 طريق النرويج2 طريق النرويج على المحيط الأطلسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طريق النرويج على المحيط الاطلسي بين الجمال والخطورة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول