طبيبة تثبت عدم فعالية المعالجة المثلية بتناول علبة دواء


المعالجة المثلية

لفترات طويلة ارتبطت المعالجة المثلية -العلاج بالمثل- بالسحر، وذلك بسبب عدم وجود أدلة علمية على أنها تعمل حقًا. لكن الأن حاولت الدكتورة “أيفيت انترمونت” من خلال تجربة خاصة إثبات مدى صحة هذه النظرية.

فقد قامت الدكتورة المقيمة في جنوب كاليفورنيا والمختصة بالكيمياء، بتصوير نفسها وهي تتناول 50 قرص منوم دفعة واحدة لإثبات عدم فعاليتهم، وما هي إلا حبوب سكرية دون أي مكونات نشطة. بعد 90 دقيقة، أفادت الدكتورة أن شعورها لم يختلف ولم تشعر بالنعاس، وهذا يثبت أن آلاف الناس من حول العالم يتم خداعهم وتضليلهم بتلك الأدوية.

طبيبة تتناول علبة دواء

كانت تجربة الدكتورة “أيفيت” جزء من حملتها لوقف تجار التجزئة في الولايات المتحدة، عن بيع هذه المنتجات التي أفادت بأنها لا تحتوي على مواد طبية. وقد أوضحت الدكتورة من خلال مقالة قامت بكتابها على مدونتها، بأن نظرية هذه الأدوية تعتمد على تمييع المادة مما يفقدها فعاليتها، لتصبح دون أي فائدة.

وأضافت أن العلاجات المثلية تعتمد على فكرة أن الماء له ذاكرة، وكلما تم تمييع الدواء، ستقوى تلك الذاكرة ويصبح الدواء أكثير فعالية.

الدكتورة "أيفيت"

من خلال فيلمها الذي يمتد حوالي 6 دقائق، إتهمت الدكتورة العلامات التجارية الأمريكية بأنها تصدر علاجات زائفة حسب قولها، وأن المريض يحتاج للدواء الحقيقي وليس أي دواء.

ولإثبات وجهة نظرها، فتحت الدكتورة زجاجة تحتوي على 50 حبة منوم وبدأت بتناول الحبوب، ولتوضيح أنها ما هي إلا حبوب سكرية، قامت بتذوق واحدة وقالت بأنها كطعم السكر، ولذيذة !

طبيبة

يجدر بالذكر أنه في وقت سابق من هذا العام، أثبتت دراسة أسترالية أن نظرية المعالجة المثلية كانت مجرد علاج وهمي. ومن خلال البحوث، أوضحت أنه لا يوجد دليل موثوق على أن المعالجة المثلية فعالة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طبيبة تثبت عدم فعالية المعالجة المثلية بتناول علبة دواء

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول