طالب بعمر 16 عام يبتكر طريقة لاكتشاف صلاحية المنتجات


خلال فعاليات المهرجان السعودي للعلوم والإبداع المقام بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، تم عرض اختراع “راصد الصلاحية” للطالب فيصل عبدالعزيز بخاري صاحب ال16، والذي نال إعجاب عدد كبير ممن حضروا المهرجان. ومن المتوقع من هذا الابتكار أن يصبح حلاً للغش التجاري في المنتجات المختلفة، فهو يتمثل في عرض منتجات غير صالحة للاستهلاك الآدمي، ومتابعة تاريخ الإنتاج ونهايته.

اختراع مكتشف صلاحية المنتجات فيصل بخاري في مهرجان العلوم

حسب ما تم نشره في صحيفة سبق الإلكترونية، فقد قال الطالب بخاري :” سبب عدم ملاحظة المستهلكين لتاريخ صلاحية المواد المستهلكة في الأسواق التجارية، وفي نقاط استقبال المنتجات بين الدول خلال التصدير والاستيراد، وقعت مشاكل صحية ناتجة عن استهلاك المنتجات منتهية الصلاحية، وخاصة صغار السن، وساعد ذلك عدم اهتمام الكثير من المتسوقين، وخصوصاً في السعودية بتاريخ الصلاحية؛ ما نتج عنه حالات تسمم كثيرة “.

اختراع مكتشف صلاحية المنتجات فيصل بخاري في مهرجان العلوم

وأضاف الطالب فيصل بخاري الذي يقيم في الجبيل الصناعية، بالممكلة العربية السعودية، :” إن الإبتكار هو عبارة عن برنامج يتم إدخاله في أجهزة شبيهة بأجهزة الكشف عن السعر، ومن الممكن تحويله إلى تطبيق في الهواتف الذكية أو الكمبيوتر، كما أنه يرسل إشارة تنبيه بصوت مسموع إذا كان المنتج منتهياً أو شارف على الانتهاء، مؤكداً أنه غير موجود في كل العالم، وينتظر في الوقت ذاته الشركات التقنية لتبني الاختراع “.

اختراع مكتشف صلاحية المنتجات فيصل بخاري في مهرجان العلوم

وفي نفس الصحيفة ذاتها فقد أشار فيصل طالب الصف الأول ثانوي في مدرسة نجد الثانوية، أن ابتكاره سيضع فارقاً في عملية المصداقية بين الأسواق، وسيقضي على حالات المنتجات المنتهية صلاحيتها، مشيراً إلى أنه يتطلب من المركز التجاري إنشاء قاعدة بيانات تضم جميع المنتجات، وعرضها على قارئ “الباركود”.

اختراع مكتشف صلاحية المنتجات فيصل بخاري في مهرجان العلوم

راصد الصلاحية المنتجات فيصل بخاري في مهرجان العلوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طالب بعمر 16 عام يبتكر طريقة لاكتشاف صلاحية المنتجات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول