طائرة إسعاف بدون طيار لإنقاذ حياة المرضى


 كشف طالب هولندي عن نموذج لـ “طائرة إسعاف بدون طيار” قادرة على الوصول إلى مرضى النوبات القلبية خلال دقائق. وقد طورها الطالب “أليك مومونت”، ولها القدرة على الوصول بسرعة 100 كيلومتر في الساعة. تقودها ست مروحيات، ويمكن أن تصل حمولة هذه المروحية 4 كيلوجرامات. يعاني 800,000 شخص من أوروبا من السكتات القلبية كل عام، فقط 0.8% ينجون منها. ويقول الطالب مومونت بأن سبب توجهه لطائرة إسعاف بدون طيار لطول زمن الاستجابة لخدمات الطوارئ نسبيًا والذي يصل إلى 10 دقائق، في حين أن الموت الدماغي، والوفيات تحدث فقط خلال أربع أو ست دقائق.

طائرة إسعاف بدون طيار لإنقاذ حياة المرضى

فيمكن أن تأخذ هذه المروحية جهاز إزالة الرجفان الذي يستخدم لمعالجة اضطرابات دقات القلب اللا نظامية مثل الرجفان البطيني، والتسرع البطيني ضمن 12 كيلومترًا مربعًا خلال دقيقة؛ ما يقلل من خطورة الوفاة، ويزيد من فرص النجاة من 8% إلى 80%. وتعمل الطائرة على تتبع مكالمات الطوارئ، وتستخدم نظام تحديد المواقع للتنقل.

وتتصل الطائرة بغرفة تحكم عبر كاميرا متصلة. وقد جذب نموذج سيارة الإسعاف المروحية اهتمام خدمات الطوارئ في العاصمة الهولندية “أمستردام”. وقد رحبت “مؤسسة القلب الهولندية” بالفكرة. لكن مومونت يرغب في تطوير فكرته، لتستطيع المروحية أن تكون “أدوات طبية طيارة” تحمل الأكسجين للأشخاص المحاصرين بالنيران، أو حقنة الإنسولين لمرضى السكري.

طائرة إسعاف بدون طيار لإنقاذ  المرضى

ولا تزال سيارة الإسعاف بدون طيار في مرحلتها الأولى؛ فلا تزال بحاجة إلى ميكانيكية لآلية التوجيه، وما يتعلق بالقضايا القانونية لاستخدامها. ويأمل مومونت في وجود شبكة طائرات بدون طيار للخدمات والطوارئ خلال خمس سنوات في هولندا. ويتوقع أن تكلف الواحدة من هذا النوع من طائرات بلا طيار 15,000 يورو.

الرجاء خفض الصوت لوجود موسيقى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طائرة إسعاف بدون طيار لإنقاذ حياة المرضى

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول