ضويان وموضي : تسع خطوات لتصوير الأطفال


– العدد السادس –

قبل التصوير

ابدأ بالتجهيز أولا ..
ان كنت تريد التقاط لحظات رائعة فلا تتوقع من تلك اللقطات الجميلة الحضور بنفسها لتصبح جاهزة في كاميرتك
أصنع صورتك حالا ، واتخذ ماهية الصور أن كانت عفويه أو صوره بفكره ،
جهز ماتحتاج لهُ تلك الصورة وتأكد من أن جميع معداتك كاملة أن كنت تملك أستديو تأكد من ان جميع البطاريات مشحونة .
الأن أبدا بالتجهيز للصورةِ نفسها ، أحضر المعدات من ألعاب ونحوه .

لا أملك أستديو أذن صوري مهزوزة
يعتقد الكثير ان الاستديو هو الطريقة المثلى لأخراج الصورة بأضاءه جميله وصوره غير مهزوزه .
تأكد تماما ان من يتحجج بعذر عدم امتلاكه أستديو فهو مصور ” عجّاز ” لا يبحث عن الطرق البديلة ،
أين جهد من فكروا قبلنا في أختراع الحلول المثلى ؟
أين فكرة الاضاءه الطبيعية ؟
أخرج أنت وماقمت بتجهيزه لفناء منزلك وأبدا بالالتقاط الصور في ضوء الشمس
صدقني ستشكرني عندما ترى نتائجك المذهلة بالنسبة لتجربتك الأولى !

جهز الطفل
لا تقم باعداد كل شئ على أكمل وجه وتنسى الهدف من هذا ، تاكد بان الطفل قد أخذ قسطا كافيا من النوم ،
وتأكد بأن معدته غير فارغة ،
تأكد من نظافه ملابسه وأن والدته قد أحضرت ملابس اضافيه
حتى لا تصبح كل الصور متشابهه !
أضحك واستمتع معه في بداية الأمر حتى يتجاوب معك ،

أثناء التصوير

طفل غير مندمج لا أستطيع التصوير
من الطبيعي جدا ان تواجه طفل لا يتحرك أبدا ويعطي نظرات الخوف ، لا تتغلق الكاميرا وتقرر عدم تصويره !
فقد تكون ضيعت فرصً جميله مع هذا الطفل !
دعه قليلا يأخذ على المكان أولا ، ثم أتركهُ يلهو بالألعاب ،
أن أستدعى الامر أحضر طفلا أخر ليلعب معه ان لم تكن من محبي اللعب مع الاطفال
بعد عدة دقائق ستجد أن الطفل بدأ بالتفاعل ،
فالحياء الذي ظهر في بداية الأمر قد قتل

طفل مشاغب ما الحل
من أصعب ما قد تواجه هو طفل مشاغب لا يجلس في مكان واحد لا تيأس ولا تجعل لليأس طريق
أجعل نفسك أكثر شغبا منه واستدرجه لك ، ألعب معه ” وطيح كل اللي براسه “حينها أبدا بفتح حوار صغير معاه عن نوع الشخصيات التي يحبها ، الان حان دورك لتقوم بخداعه ، قل له أستطيع جعلك تصبح مثل سبايدر مان مثلا واجعله يقفز وأبدا بالتقاط الصورة الأولى له وهو يقفز. صدقوني صورهم وهم يقفزون تجعلهم فرحين أثناء التصوير ، وأبدا بتنفيذ خطط التي كنت ترغب بتصويرها =)

لا أرغب بصور مكرره
أبتكر ، أنتج !
لا تخرج بصور مثاليه جدا ولكن حس الطفولة لا ينبعث منه
ألتقط صورا للطفل أثناء أندماجه باللعب أو الضحك
لا تتوقف عن تصويره حتى لو كان يبكي فقد تكون لقطته وهو يبكي لقطه عالميه تفتخر بها دائما =)
أستخدم أقرب شخص لهذا الطفل لخدمتك ” أمه – أخوه أو أخته – ابوه او أي شخص ”
واجعله يقف خلفك ويلهو معه ، ستجد بان الطفل ينظر لك بطريقه غير مباشره ويعطيك لقطات وحركات جميله جدا .

الفوكس على العين يعطيك جمالا أكثر
نصيحة مكرره وكثيراً ما نسمعها في حياتنا الفوتغرافيه ولكن صدقني
ستنسى تلك النقطة أثناء التصوير : (

الفقاعات الصابونية
بأعتقادي تلك الاله الصغيرة التي تقوم باخراج فقاعات بالبونه من الصابون هي أفضل اختراع يمكنك جعل الطفل يلهو به أثناء التصوير
فقط أطلب من ان يقوم بـ ” تفقيع ” كل البالونات الطائرة
وسيظهر لك مظاهر طبيعيه من الفرح والسرور ,

ما يحب وما يكره
أتخذ من أكثر الأشياء التي يحبها صورا له فسيظهر حبه في تلك الصور والعكس تماما ،
حقيقةُ أكتشفت عفويه هذه الفكرة قريبا عندما كنت أصور احد الاطفال وقال لي ” يووووووه بكرا مدرسه ما أحب المدرسة ”
تذكر المدرسة حينما رأى شنطه مدرسيه فقال لي صوريني وانا أسوي نفسي ما أحب المدرسة
وفعلا كانت لقطه جميله جدا ولم تكون متصنعه كباقي صوره


– قريباً العدد الجديد من ضويان وموضي –

أخوكم سعود الخميس أحد أعضاء فريق المحررين في ضويان وموضي.


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 6

  1. مشكور على المعلومات المفيدة تسلم يدك:D الله يعطيك العافية.تحياتي لك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضويان وموضي : تسع خطوات لتصوير الأطفال

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول