ضمادة ذكية تكشف عن التئام الجروح


ضمادة

قام علماء من مستشفى ماساتشوستس العام وكلية الطب بجامعة هارفارد، بتطوير ضمادة ذكية تقوم بالتوهج إذا لم يلتئم الجرح، حيث تقوم بالإضاءة باللون الأخضر إذا كانت الظروف داخل الجرح تعيق عملية الشفاء. فهي تضئ عند انخفاض مستويات الأكسجين داخل الجرح. حيث أن الجروح الشديدة والتقرحات والحروق، تحتاج امدادات كافية من الأكسجين لتحفيز نمو أنسجة جديدة صحية، واذا لم تتم عملية الشفاء، يحتاج المريض لعملية جراحية حتى تتم إزالة الأنسجة المتحللة، من أجل تحسين فرص تشكيل أنسجة جديدة صحية.

ضمادة ذكية

الأوعية الدموية في الجلد تجلب الأكسجين إلى الجرح، لكن غالبًا ما لا تستطيع فعل ذلك، مما يحد تدفق الدم ويعوق عملية الشفاء. وعند تغطية الجروح بواسطة الضمادة التقليدية، من الصعب تقييم مدى جودة شفاء الجرح دون تغيير الضمادات مرارًا وتكرارًا، وهي عملية مؤلمة للمريض وقد تزيد من خطر العدوى. وعلى الرغم من وجود أجهزة للتحقق من قياس مستويات الأكسجين في الأنسجة التالفة، فإنها لا تزال تتطلب فتح الجرح.

ويوجد حوالي 200,000 مريض في بريطانيا يعاني من جراح مزمنة تتطلب رعاية مستمرة، مما يكلف الخدمات الصحية حوالي 3 مليار جنيه إسترليني سنويًا، وفي حالات كثيرة تكون تلك التقرحات متواجدة في أسفل الساق، وناجمة عن الأضرار التي لحق في الدمورة الدموية بسبب مرض السكري.

جروح

تحتوي الضمادة الجديدة على الفسفور، وهي جزيئات صغيرة تستخدم لإنتاج الدهانات الفسفورية، كما أنها تتواجد في عدة منتجات كالساعات التي تضيء ليلاًً، والقمصان المضيئة. وهي تعمل من خلال امتصاص الضوء وتخزينه، ومن ثم إطلاقه تدريجيًا لفترة طويلة.

و بالنسبة لعمل الضمادة الذكية، فكلما انخفض مستوى الأكسجين داخل الجرح، كلما كانت الضمادة أكثر توهجًا. وإذا كان مستوى الأكسجين مستقر، تبقى الضمادة شفافة. وتأتي الضمادة على شكل سائل يحتوي على الآلاف من تلك الجزيئات، حيث يجف السائل في أقل من دقيقة بعد وضعه على الجسم. لكن ما زالت هذه الضمادات تحت الاختبار، ومن المرجح أن تكون متاحة بعد سنتين إلى ثلاث سنوات.

جروح

يأمل مخترعو الضمادة أن يتم تطويرها حتى تستخدم في مراقبة شفاء عمليات ترقيع الجلد والحروق، إضافة إلى الجروح المزمنة. فقد قال البروفيسور “ديفيد لابير” معلقًا على الاختراع الجديد، أنه فكرة عظيمة لكنه ينطوي على معدات مرهقة ومكلفة، ويبدو المنتج فكرة ممتازة لكن يود أن يراه في الممارسات العملية.

معالجة الجروح بواسطة الكهرباء

يجدر بالذكر أنه في الوقت الحالي يحاول العلماء معالجة الجروح من خلال صدمات كهربائية صغيرة تعمل على التئام الجرح. وذلك من خلال جهاز يوفر صدمات كهربائية، عبر أقطاب تُلصق على نقاط مختلفة على الساقين، حتى تقوم بتحفيز العضلات، وتدفق الدم في الساق مما يساعد على عملية الشفاء، ويتم الأن اختبار الجهاز على 50 مريض في إيرلندا.

المصادر
1 , 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضمادة ذكية تكشف عن التئام الجروح

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول