ضبط مهاجرين يختبئون في غسالة على حدود الولايات المتحدة


ضُبط مهاجرون يختبئون في غسالة بعد أن عبروا حدود المكسيك بشكل غير شرعي إلى الولايات المتحدة. واعتُقل آخرون يختبئون داخل صندوق كرتوني من قبل دوريات الحدود الأمريكية في “فالفورياس” في تكساس. وكانت المجموعة تختبئ خلف عربة. وقد قُدمت الرعاية الطبية للمهاجرين، لكنهم رفضوها. وتعد قضية هجرة العائلات من أمريكا اللاتينية من القضايا الإنسانية الصعبة، ومن المسائل الهامة بالنسبة للحكومة الأمريكية. فنادى كبار الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأمريكي إدارة أوباما بإعادة النظر في سياسة احتجاز العائلات اللاتينية، محذرين من أن ذلك قد يشكل خطورة على الأطفال الذين يتم احتجازهم في هذه المرافق.

مهاجرين يختبئون في غسالة

إذ نادوا بضرورة تقديم معاملة جيدة للأمهات القادمات مع أطفالهن من أمريكا اللاتينية، حيث قدمن إلى الولايات المتحدة هربًا من العنف. وقد بدأت سياسة اعتقال العائلات اللاتينية الصيف الماضي، حيث سُجل دخول عشرات الآلاف من العائلات والأطفال غير القادمين برفقة ذويهم. وتعد هذه السياسة جزءًا من استراتيجية البيت الأبيض لردع تدفق المهاجرين خلال العام القادم.

مهاجرين يختبئون في كرتونة

يفر المهاجرون من دول أمريكا اللاتينية خاصة من السلفادور، وهندوراس، وغواتيمالا حيث تفشي عنف العصابات، وتعاطي المخدرات، والاتجار بالبشر. في عام 2009، توقفت الولايات المتحدة عن إيواء المهاحرين الذين وصلوا حديثًا في معتقل تكساس المضطرب. وقد استخدمت إدارة أوباما سياسة أخرى أقل تقييدًا مثل أساور الكاحل، والمقابلات الهاتفية، والعديد من برامج المراقبة للمهاجرين حتى تبت المحكمة في وضعهم.

تهريب مهاجرون

لكن ذلك توقف قبل عدة شهور، حيث كانت هناك ضغوطات على الرئيس أوباما من الجمهوريين في مجلس الشيوخ بضرورة وقف تسجيل الأطفال والعائلات التي تطلب اللجوء إلى الولايات المتحدة، والذين يصلون دون تأشيرات. وافتتحت بعد ذلك مراكز احتجاز العائلات، ويتوقع أن يصل عدد المحتجزين من الأمهات والأطفال في مراكز الاحتجاز أكثر من 4000 نهاية العام الحالي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضبط مهاجرين يختبئون في غسالة على حدود الولايات المتحدة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول