صور لسحابة يوم الأربعاء الشهيرة


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
يسرني وأنا أبعث أولى رسائلي لمجموعة أبو نواف أن أزجي عميق شكري وامتناني لهذه المجموعة الرائعة والتي أثبتت أنها الأفضل من حيث المضمون وما يحتويه من تنوع ثقافي ، واختلاف تخصصي ، وفائدة لكل المشارب والمدارك.
أحب أن أستغل هذه الفرصة واشكر صاحب مجموعة أبو نواف ، على صنع مثل هذه المجموعات الرائعة والتي تمثل التطور التقني الذي وصل إليه المجتمع العربي بكافة أطيافه .
واثني بالشكر الجزيل لأعضاء مجموعة أبو نواف على تواصلهم الدائم ببعث رسائلهم والتي تثري الساحة بكل جديد ومفيد .
لا أريد أن أطيل ولكن لأنها الرسالة الأولى فلعلي أدلف إلى الموضوع مباشرة …
في يوم الإربعاء الموافق 3/4/1429هــ وفي أصيل وقت ذلك اليوم كانت محافظة المجمعة والمراكز والهجر التابعة لها على موعد مع ليلة حسناء يكللها المطر ..!
وليس المطر فحسب بل هي زخات البرد التي توالت لمدة تزيد عن ساعة خُتمت بها يوم الإربعاء ، وافتُتِحت بها ليلة الخميس بأنس وطرب وأَلق ..
ولكن هذا الأمر لا يستغرب أو يفرد له موضوع في مجموعة إبي نواف ، فالأغرب هو سحابة هاتيك الليلة التي مرت ..!
فالمهتمون والمتابعون يقولون أن سحابة يوم الإربعاء التي مرت على محافظات كثيرة من محافظات المملكة مثل الرس والمذنب والمجمعة وكان لها آثاراً مختلفة تعتبر من السحب النادرة الحدوث ، فهي متلونة بشكل غريب بالفعل ، وتأخذ أشكالاً غير واقعية للعين المعتادة على السحاب المتعارف عليها ..!
وسأدع التنظير جانباً فلعل التقرير التالي يرصد هذه السحابة ولو بالقليل فهي جديرة بالمتابعة وجديرة بتدوينها في سجل التاريخ لمركزي الخيس والرويضة التابعة لمحافظة المجمعة.

اضغط على الصورة لرؤيتها بشكل أفضل

ولله الحمد والمنة شهدت محافظة المجمعة أمطاراً غزيرة إرتوى على أثرها كل ذي ضرع ، وطرب لها كل ذي زرع
فقد سالت أودية شمال المجمعة وجنوبها وشرقها وغربها وكل ذلك بفضل من الله ونعمة ..

ليومين وشعبان المنطقة في جريان مستمر وهذه صورة شعيب المشقر أكبر أودية محافظة المجمعة والذي يغذي أغلب مزارع ونخيل المحافظة

تواصلت النزهة البرية لذلك اليوم والتي امتدت إلى شمال غرب المحافظة لروضة حطابة حيث تفاجأة الرحلة المكونة من خمسة أشخاص بالتركيبة الغريبة ولون السحابة أعلاه فهي تتشكل بألوان متعددة من الأصفر للأزرق مروراً بالأسود فالأخضر !
ونتمنى من الخبراء أن يفيدونا حول هذه التكونات اللونية الغريبة ، فالمجموعة تزخر بعدد من الباحثين والمهتمين .
إنطلقت الرحلة حتى وصولها إلى مركز الرويضة غرب محافظة المجمعة بــ 25 كلم تقريباً . فهذه اللقطة .

تكوينات ركامية رعدية بشكل يلفت للنظر ، حيث يلاحظ إنخفاضها وبرقها الذي لا ينقطع.
وللأسف فكمرتي لم تقتنص صورة البرق ربما لأن الوقت نهار تقريباً ، أو تحتاج إلى حرفي فوتوغرافي أكثر مني !

شكل السحابة الآن أخذ في التلون والتلوي مرة أخرى ، بمنظر مخيف ومثير جداً ، حيث أن السحاب العلوي يكاد أن يلامس خزانات البيوت والبرق يكاد يخطف الأبصار .. فصدق الباري
? يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُمْ مَشَوْا فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍقَدِيرٌ ? البقرة آية 17-20
في هذه اللحظة تتجلى عظمة القادر الباري جل وعلا ، وكيف أن أمره بين الكاف والنون سبحانه وتعالى وأنه إذا أراد شيئاً إنما يقول له كن فيكون
في زوايا لم تسطع الكمرة إلتقاطها لظلمتها الشديدة ، وذلك لبدأ نزول الوبل في تلك المناطق ولولا وعورة المنطقة المظلمة لقمت بإلتقاط بعض الصور للتوثيق

بتقريب العدسة أكثر للسحابة بهذا الشكل المخيف والغريب ، وكأنها ستنفجر
من زواية أخرى هذا منظر السحابة القادمة ، والتي أخذت بالتشكل النهائي والإنتشار ولعلها ستتمخض لولادة المطر بإذن الله ..

في هذه اللحظة وفي هذا المكان بالذات هدأ الجو تماماً ولم أعد أسمح إلا صوت كمرتي وهو تصور هذه المذهلات ، وفي مدة لا تتجاوز الثلاث دقائق اختفت كل معالم هذه السحابة ( من ناضري طبعاً ) حيث إنهمرت بشكل رهيب وقوي جداً لم استطع من خلال هذا الموقف أن أبرح مكاني .

بعد المكوث لمدة خمس دقائق في السيارة جاء ما كنت أتوقعه !
بدأت زخات البرد في السقوط بشكل قوي جداً ، وأصبحت الآن مجبراً أن أنتقل لمكان أأمن فيه على نفسي ومن معي ، فأستضللت بظل هذه الشجرة التي سبقني إليها العصافير التي مدة رقابها لخالقها وتسبح بحمد ربها ولكن لا نفقه تسبيحه ـ كما هو واضح في الصورة ـ قال تعالى : ?وان من شئ إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم ? (الاسراء17/44)
التصوير تم خلف زجاج السيارة لأن البرد مازال ينهمر بشكل قوي وكثيف

وبعد ساعة وثلث الساعة ، أصبحت الأرض بكاملها زجاجة واحدة لا تفرق بين الشارع ورديفه أو البيت والآخر سوى البيوت المرتفعة

بعد جهد جهيد تم عبور بعض الأودية للتمتع بالمناظر الخلابة والتي أعقبت هذه الساحة ، وحسب ما ترون هذا الوادي عميق ولكن بعد فترة وجيزة جداً لن تستطع عبوره من فوق الكوبري لأن السيل سيغمره من قوة جريانه ( أفلت بجلدك )

مناظر من المنطقة التي ارتكزت فيها سحابة يوم الإربعاء النادرة ويلاحظ حجم المياه والتي غطت المزارع والبيوت الواقعة بجوار ضفة الوادي
· ملاحضة الصورة في ليلة غاسقة السواد جداً ، وهذه أوضح صورة

مناظر خلابة بعد هذه السحابة ( المبروكة )

صورة ليلة لجريان أودية المشقر ، والمكان مظلم جداً ولا يوجد إنارة ولكن أعاننا الله عليها

منظر ليلي لوادي ومدرج النزَيَه ( جنوب غرب المجمعة(

وبعد أن من الله على البلاد والعباد بالخير العميم إمتلأت الريضان والمتنزهات فكان شكلها جميل وخلاب
وسبحان مغير الأحوال ، فقد كانت قبل مدة وجيزة ارض قاحلة لاتروي ضمآناً ولا تسر ناضر

والصور ملتقطة من روضة النظيم شمال شرق محافظة المجمعة

تم التصوير بكمرة كانون d400
تمت بحمد الله
أخوكم : إبراهيم بن عبد الله الروساء – محافظة المجمعة


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صور لسحابة يوم الأربعاء الشهيرة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول