صغير الفقمة يحاول السباحة للمرة الأولى


صغير الفقمة

الفقمة حيوان يستطيع التكيف مع أشد وأقسى بقاع الأرض برودة، وتظهر هذه السلسلة من الصور كيف يقوم صغير الفقمة بالتأقلم مع محيطه. حيث يقوم الصغير البالغ من العمر أسبوعين باستكشاف المياه التي تصل درجتها إلى -2 درجة مئوية، لأول مرة من خلال وضع رأسه فيها، فقط على بعد خطوات من أمه التي تراقبه جيدًا.

لكن ما زال الطفل يحتاج إلى تعلم كيفية السباحة، لإمكانية كسر الجليد بأي وقت نتيحة للأمواج والعواصف الشديدة.

صغير الفقمة يحاول السباحة

التقطت هذه الصور من قبل “كيث مونرو”، الذي سافر إلى خليج سانت لرونس قبالة جزر المجدلية، كندا. لالتقاط الصور لحيوانات الفقمة وصغارها، فقد قال السيد “مونرو” المقيم في ولاية لويزيانا، بأنها كانت فرصة رائعة لرؤية طفل الفقمة يحاول السباحة للمرة الأولى. كما أوضح أن الأطفال التي تبلغ فقط أسابيع من العمر يكسوها الفراء الأبيض، ثم يتغير لونه مع نمو الفقمة مستقبلا.

صغير الفقمة 1

وقد اتيحت الفرصة للمصور، بقضاء أسبوع كامل على الجليد مع هذه المخلوقات الجميلة، حيث رأى أعداد كبيرة منهم في مختلف الجزيرة. لكن تبقى أطفال الفقمة في وضع خطر بسبب وجودهم على الجليد الذي يمكن أن يُكسر في أي وقت، فإن لم تتعلم السباحة سوف تغرق.

صغير الفقمة يحاول السباحة 1

صغير الفقمة يحاول السباحة 3

صغير الفقمة

الغوص بالجليد

صغير الفقمة

القطب المتجمد

صغير الفقمة 74

صغير الفقمة يحاول السباحة 5

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صغير الفقمة يحاول السباحة للمرة الأولى

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول