صرخة من الماضي


مساء/ صباح الخير لجميع اعضاء قروب ابو نواف
لي سنوات متابعة كعضوة في قروب ابو نواف ,, استفدت كثير واتعلمت كثير
هذي اول مشاركة لي بالقروب واتمنى مشاركتي تنال على القبول عندكم

/

وجدت نفسها أمام مدخل بيتهم,, دون استئذان ..دخلت وكأنها تعرف البيت جيداً,, مع إنها المرة الأولى لها لزيارة هذا البيت, عند دخولها,, كان أمامها أبوه ( ابتسمت ودون أي مقدمات قالت: احتاج لمحادثته فانا لا أتذوق طعم الراحة في منامي ويقظتي , وأنا لا اعلم أخباره , قلبي يخبرني إن به خطب ما ,)




ابتسم الأب ابتسامة رضا ,, وقال لها ابحثي عنه في البيت , ستجدينه,, بخطوات تائهة فتحت باب غرفة على يدها اليمنى ,, وكانت الأنوار بها خافته وتميل للظلمة ,,
وكان هو في وسطها وحوله البعض لا تعرفهم ,,
تلاقت نظراتهما عندما نظرت له بعد كُل هذه السنين أحست إن قلبها هوى إلى الأرض, لم يكن هو ,, وكأنه شبح ,, قسمات وجهه ذابلة ,, وجهه اصفر متعب وهزيل نظرة مكسورة , وكان هم الدنيا ملقى فوقه.., وكأنها تنظر لرجل خمسيني هزمه الهم والتعب,,
ابتسمت له ولم يبادلها الابتسام نظرة عيناهـ بها من الغضب الكثير عندما ينظر إليها,, همست لم استطيع نسيانك, تعبت جداً حتى استطعت الوصول إليك,, بصوت مخنوق ووجهه مهموم قال لها أبعد كل هذه السنين؟

خرج من الغرفة وتركها مسمرة عند الباب تنظر في المكان الخالي الذي كان فيه,,
  صممت أن تلحقه فمازال الكثير لديها لتحكيه له,,و لتتأكد إن لا خطب في حياته , مشت في المنزل تتبع خطوته وصادفت أمه ,, كانت خارجة من المطبخ ,, وتلبس ملابس منزل لم تعهدها سابقاً بهذا الإهمال ,, كانت أكثر أناقة وجمال قبل أن تصاب بالحروق ,, ياهـ لم تغير السنين فيها الكثير ,,فقط آثارا الحروق موجودة على يديها,, صرخت بها أمه,, اتركيه كفاهـ هماً بسببك,,
ابتسمت للام ابتسامة ثقة,لكن بداخلها الكثير من القلق فهي تعلم إن أمه كانت السبب في فراقهما , وقالت احتاج أن اطمئن عليه,, قلبي وإحساسي يحدثني أن بهُ هماً لا اعلم سببهُ,,
تركت الأم على باب المطبخ ومضت تبحث عنه في أرجاء المنزل,, دخلت الصالون,, أحست بداخلها ضعفاً ما,, فهـاهو أخوه الأكبر أمامها ,, وزوجة أخوه وأخته,, وأطفال لا تعرفهم,, وزوجته,,
لم ترى من قبل زوجته , لكنه حدس الأنثى ,, من اخبرها إن تلك التي تنظرها بنظرات الم هي زوجته,,
عند دخولها للصالة توقف الجميع عن الكلام,, وهي تقدمت لهم ,, مدت يدها لآخوه,, وسلمت عليه,, ثم سلمت على جميع النساء وقبلتهم ,, إلى هذه اللحظة لا تعلم ما هو الإحساس الذي يخالجها ,, وجوه قديمة كانت تعيش معهم ,ليال كثيرة كانت بينهم ,, , لولا تلك المرأة السمراء التي احتلت مكانها,,
همس لها أخوه, أرجوك رفقاً بها فهي لا تطيق ذكر اسمك فما بالك وهي تراكِ أمامها ,, تغار منك ومن اسمك وكل ما يذكر زوجها بكِ ,لم تهتم لكلام أخوه, ولا بمشاعر من أصبحت مكانها,

قالت له,, أنا لا أريد شيء ولا حتى أريد لعلاقتي بـ أخيك أن ترجع,, أريد فقط الاطمئنان عليه, قلبي يؤلمني منذُ فترة,, اعلم إن شيئاً ما يتعبهُ,
أخذها من يدها ونظرات الجميع تتبعهما,,

وادخلها لغرفة بها ثلاثة أطفال ورأته حولهم بذات الوجه المُتعب الذي يؤلمها,, ,,كان ممسك بطفل من الأطفال يلاعبه,, ترك يدها أخوه وخرج من الغرفة,,
تقدمت نحوهـ وقالت مَن مِنهم ابنتك. قال تلك,, ذهبت لها وحملتها بقلب يرتجف حباً ,,وقبلتها وقالت الحمد لله إنها تشبهك,, ما أجملها, كنت دائماً احلم أن أنجب طفلاً آو طفلة تشبهك تماماً, كان المفروض أن تكون هذه البنت ,, ابنتي,,

رفع رأسه لها وتقدم نحوها وابعد الطفلة عنها ,,, وامسكها مِن كتفيها,, وصرخ لماذا,, لماذا فعلتي ما فعلتي , أمنتك نفسكِ ,,وخنتها,, كان بصوته الألم والقهر والحزن والوهم,,وسقط تحت قدميها لأحول لهُ ولا قوة,, لا ينطق حرفاً بعدها,,

لكنها إلى ألان لم تستطع فهم( لماذا) صرخ بها؟ …..


قصيدة: تقاسمني الأنا فيك

أتمنى أن تكون مشاركتي جيدة للنشر
دمتم بكل خير
العنود


تعليقات 20

  1. لكي مني تحياتي ما اروع من يكتب من اول ومرة ويبدع وانا من اشد المعجبين في هذه القصص

  2. مسائك عطراً تتخالجه رائحة المسك والعنبر سلمت أناملك وسلم قلمك المبدع الذي نثر هذه الكلمات الجميلة ولكن في إعتقادي ان للقصة بقية وانا على أحر من الجمر في إنتظارها لكي أعيش الابداع مرة ومرتين وثلاث مع كاتبة تستحق التقدير والمتابعة سيري آختي الكريمة ونحن خلفك. أخوك عـآشق حنـآنك…

  3. يا اني اندمجت اندماج لم اندمج مثله من قبل من قوه الاندماج حسيتني اشوف مسلسل و احد غير القناه مثل ما تفضل عاشق حنانك اتمنى يكون لها تكميله لاني حاليا متعلق ….:) سلمتك اناملك

  4. يآآآآآه جنآآآن القصه وربي خشيت جو معهآ ماتتخيلين أهنيك على أسلوبك الجميل وواصلي إبداعك ومثل ماقالوا الإخوان أتمنى فيه جزء ثاني لاهنتي ,,

  5. شدتني القصة من اول الكلمات التي قرأتها في بدايتها واجبرتني على قرائتها للنهاية رأي ليس خبير ولا ناقد , ولكن قاريء متذوق. اتمنى لك التوفيق واتمنى ايضا ان لا تكو ن اخر مشاركاتك

  6. القصه جدا روووعه والاروع اسلوب كتابتها تسلم اياديك ومتشوق لقراءة باقي القصه

  7. رائعه رائعه رائعه اسلوبك وسلاسته وتحولتك من ركن لزاويه اختي ماراح اقول فيه جزاء ثاني اقولك في انتظار الجزاء الثاني وفقني واياك الله لما يحبه ويرضاه

  8. بحكم انها اول مشاركة لكِ راح اتجاوز عن الأخطاء اللغوية الموجودة بالقصيدة حاولي تقرئين القصيدة أكثر من مرة قبل ماتسجلينها بالتوفيق .

  9. كلام راااااااااااااااااائع كلام بصدق يدع كل شخص يعيش الموقف اسلوووووووب ولا اروع دمتي رائعه متميزه مبدعه:)

  10. كلمات قمة في الروووعة والجمال .. وأحاسيس منثورة بإتقان وإبداع .. الصراحة أنا لي فترة ما أرد على أي موضوع بس موضوع جذبني وخلاني أرد غصب عني .. أنتظر إبداعاتك يالغلا … دمتي بفظ الرحمن …

  11. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.. موضوع رائع جـدا من قـلم أروع.. تميــز في الاختيــار.. دقــه فى الاعــداد.. ابــداع فــى المضمون.. دمت ودام التميـــز.. فــى ترقب لما هو جديدك.. كل الــود.. والتحيـات..

  12. بسم الله الرحمن الرحيم .. لايسعني إلا أن أشاطر الأخوة في إعجابهم وثنائهم .. فقط أتمنى عليك كأخ أن تنتبهي الى مسألة مهمة وهي أن تقرأي ما كتبتِ مرات ومرات وكأنك تصغين الى قطعة موسيقية .. حينها يكون بوسعك تحديد ماهو نشاز فيها من الكلمات أو الحروف لتبادري الى تعديلها بما يتناسب وسلاسة (اللحن) وكذلك أتمنى الإنتباه جيداً الى الأخطاء النحوية وخاصة في نهايات الموضوع .. فمثلاً لايمكن أن نقول (لماذا فعلتي ما فعلتي) ولكن نقول (لماذا فعلتِ ما فعلتِ) .. أتمنى أن يتسع صدرك لملاحظاتي التي لاتنفي إعجابي الشديد بما كتبتِ .. وأكون في غاية السعادة إن قبلت مني إعادة لصياغة السطرين الأخيرين من رائعتك ((رفع رأسه إليها وتقدم نحوها وابعد الطفلة عنها ,,,أمسك بها مِن كتفيها,, وصرخ لماذا,, لماذا فعلت ما فعلت , أمنتك نفسكِ ,,فخنتها,, كان بصوته ألم وقهر وحزن,, سقط تحت قدميها بلا حول ولا قوة ,, لم ينطق حرفاً بعدها,, لكنها إلى ألان لم تفهم ( لماذا) صرخ بها؟ ….. أكرر أعجابي وثنائي … مع خالص احترامي وتقديري .

  13. ممنونة حد السماء السابعة لكل من أثنى على ما كتبت,, ولكل من إنتقد نقداً بناء,, فبنقدكم وملاحظاتكم نرتقي.. وسأحاول جاهدة أن أعمل بها بالمستقبل.. لمن طلب جزء ثاني .. تعمدت ترك النهاية مفتوحة لخيالكم.. كتبت ما كتبته لمناسبة خاصة بها فأعذروني شاكرة للجميع,, وصدقاً ساعمل بنصائحكم فيها تنمي الموهبة البسيطة التي املكها لكم ودُ لا ينتهي العنود

  14. شدتني القصة من اول الكلمات التي قرأتها في بدايتها واجبرتني على قرائتها للنهاية رأي ليس خبير ولا ناقد , ولكن قاريء متذوق. اتمنى لك التوفيق واتمنى ايضا ان لا تكو ن اخر مشاركاتك ابوعبدالملك من سلطنة عمان

  15. قصة مشوقة وأتفق مع رأي الأخ علي ياسر في الرد 15 لكن بما أنها بداية فهي جيدة جداً أتمنى لك التوفيق

  16. تسلميين حبيبتي على هالقصه بس مالج عذر لازم تكملينها بعرف شنو صار بينهم 🙁

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صرخة من الماضي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول