صراصير تساهم في عمليات الإنقاذ!


صراصير تساهم في عمليات الإنقاذ في الكوارث الطبيعية؛ هذا آخر ما توصل إليه العلماء، فهذه الحشرة الصغيرة قادرة على هذا العمل الكبير. فيُعرف بأن الصراصير قادرة على النجاة بأنفسها من الانفجارات النووية، ويومًا ما ستكون قادرة على إنقاذ حياة المحاصرين في الكوارث المختلفة. فقد وضع الباحثون حقائب كهربائية على ظهور الصراصير مع ميكروفونات دقيقة للكشف عن أدق الأصوات. وتقوم الفكرة على دخول الصراصير للمباني التي ضربتها الزلازل، ومساعدة عمال الإنقاذ في العثور على ناجين.

صراصير

ويقول “أبلير بوزكورت” البروفيسور المساعد في هندسة الحواسيب والكهرباء في “جامعة ولاية نورث كارولاينا”: ” في المباني المهدمة، يعد الصوت أفضل طريقة للكشف عن وجود ناجين. ويكمن الهدف في استخدام الصراصير مع ميكروفونات عالية الوضوح لمنحها القدرة على التفريق بين أصوات مهمة كطلب الناجين للمساعدة، وأصوات أخرى لا تشكل أهمية مثل صوت تسريب الأنابيب”.

صراصير1

وتعمل الحقائب التي توجد على ظهور الصراصير على التحكم بها؛ كونها تستخدم عضو استشعار طبيعي متصل ببطنها إن كان هناك أي خطر يواجهها. وبتوجيه عضو الاستشعار “الأنتينا، أو قرون الاستشعار” وتحفيزه تتحرك باتجاه معين. فقد تمت برمجتها كي تتبع الصوت. فأحد أنواع الصراصير تم تجهيزه بثلاثة ميكروفونات توجيهية لتتبع اتجاه الصوت، وأخر مزود بميكروفون واحد لالتقاط صوت من أي اتجاه والذي يتم تحويله لا سلكيًا إلى فرق الإنقاذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صراصير تساهم في عمليات الإنقاذ!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول