شينة يا خالد


بعد سنوات من زواجه لاحظتُ عليه تغيراً جلياً في مشاعره نحو زوجته؛ فقد كان يكثر الشكاية منها، ويعدّد زلاتها، ويتتبع هفواتها، بل يحصي أنفاسها، سألته: ماذا أنكرت منها؟ وما الذي أزعجك من طباعها؟ سكت برهة، وقال: بصراحة (مهيب زينة). والحقيقة أن تلك الإجابة زلزلتني وهزت كياني؛ فرددت عليه الجملة لعلي ذهلت أو لم أسمع جيداً! قال: (زوجتي شينة يا خالد!). شينة!!والآن اكتشفت؟! هل زفوك إليها قسراً ورغماً عن أنفك؟ قال: لا بل هي باختياري.

هل دُلس عليك فوصفت لك إحداهن ورأيت أخرى؟ قال: لا بل هي من وصفت لي ورأيت ,سألته كيف حسن إدارتها في بيتك؟ قال: ليس لها مثيل؛ فبيتي أنظف وأجمل بيت، وتجيد الطبخ، وأناقتها معقولة.
ولكن الجمال متوسط!!!

للمعلومية (صاحبي هذا ليس بينه وبين الوسامة أي قرابة، ولم يزره الجمال في عمره لحظة، ولو اقتربت منه لوليت منه فراراً، ولملئت منه رعباً).

قلت له: يا صاحبي إذا سلمنا بما تقول فهل يرضيك ويقنعك أن تتزوج بصارخة الجمال فاتنة المظهر ممشوقة القوام، لكنها سليطة اللسان نزقة الطبع ترد عليك الكلمة بعشر؟ قال: لا والله، هل تريد مع الجمال زوجة مهملة جميلة المظهر قذرة البدن اهتمامها بما يُرى فقط؟ قال: لا والله.

قلت: هل تريد مع الجمال زوجة خراجة ولاجة لا يقرّ لها لها قرار ولا يهدأ لها بال إلا في الأسواق والمطاعم واللهث خلف الموضات؟ قال: لا والله.

يا صاحبي صدقني لو جربت غيرها لعدت إليها عودة الصغير إلى أمه بعد فقدها !!

رب يوم بكيت منه فلما
صرت إلى غيره بكيت عليه

مشكلة بعض الرجال أنهم يظنون أن عند النساء الأخريات ما ليس عند زوجته، وتلك نظرة أحادية ضيقة؛ حيث جعلوا من قلوبهم صخرة تتكسر عليها إيجابيات الزوجة، وما يسر منها، وأحال روحه وعقله إسفنجه يجمع سلبياتها، وما ضعف من طباعها. ولقد وجدت من خلال تأمل واستقراء أن من أعظم ما يلوث أفكار بعض الأزواج ويسمم عقولهم هو الوقوع في شرك المقارنات، وللأسف إن الكثير قد فُتن بساقطات الفضائيات وأقول والله هجم ذلك الزوجُ المفتون على ما خفي من صفات من افتتن بها من (طباع وحقيقية الشكل وغيره) لانكب مقبّلاً يدي وقدمي زوجته!! وللأسف أن البعض كلما رأى واحدة أو سمع عنها ظن أن لها شأناً آخر وما دري أن النساء أشباه كما يقول ابن المقفع.

ويقع البعض في شرك آخر لا يقل خطورة ألا وهو مقارنة أسوأ ما عند زوجته بأفضل ما عند الأخريات، فأخته (وفاء) أفضل منها في الطبخ وخالته (عبير) مثقفة ومطلعة وعمته (أسماء) لا تجارى في الأناقة وهكذا ويبدأ يقارن حتى تتشكل صورة ذهنية مشوهة عن زوجته!!!

ومن الإشكالات العقلية التركيز على ما ضعف من صفات خطأ ولا يخالطه نقص، يرى القذى في عيني زوجته والجذع الكبير في عينيه لا يراه!

وقفة
ما أعظم الأشخاص عندما ينصفون وما أروعهم حينما يعدلون والسبيل إلى تلك العظمة هي أن نتخذ من إستراتيجية (عين النحلة) قانوناً نسيَّر به أمورنا، نلاحظ الحسن ونثمنه ونشكر عليه، نتتبع الإيجابيات ونقدر الحسنات فعندها سيتضاعف العطاء ويقينا ستحلو الحياة، أخي الزوج فلتمتزج روحك في روحها لتستحيل إلى وتر يعزف سيمفونية الطهر وتتراقص حوله ضفائر الغرام والوفاء.

ارم بسهام أشواقك نحوها، استثر مكامن الغرام واجعل من الغائب حاضراً يزيد من بوح الصبابة ويذكي جذوتها ويعلن عن بعث حب قديم طمرته سيول الزمن ويحتفل بتلاقي الأنفاس الولهى المذيبة لكل ما جمدته الأيام.

ومضة قلم
حتى في زمن الجوع لا ترضى بالثمر الفاسد.

حافظ ودكم/ د خالد بن صالح المنيف
موقعي الرسمي:www.dr-km.com
الايميل:[email protected]


تابع جديد رسائل المجموعة على تويتر

/
twitter.com/AbuNawafNet


تعليقات 24

  1. يسعدني ان اكون اول من يرد على موضوعك ما شاء الله عليك يادكتور الى الامام ,,,,

  2. كلمات وحكم لا يفهمها الكثيرون مع الأسف أتمنى الإستمرار في طرق هذا الباب حتى يسمع الجواب . سبقتني أخي أبو حزام في الرد الأول ^_^ …… دمتم في أمن وآمان من عند الله

  3. ابدااااااع الموضوع ابدااااع استمتعت جداً في قرائته وكلام واقعي ويصير كثير

  4. جزاك الله خير أخي الكريم و بصراحه ابدعت! ليت كل الرجال يقرأون ما كتبت . . جزاك الله خير، والحديث موجه الى النساء ايضا فلا يغرهن المنظر المهم ان يكون رجلا صالحا

  5. كلام جميل يادكتور هو شين ولاتعرفه الوسامة وشكلها مايعرف الرومانسية ولايعرف الاناقه وزوجتة جمالة متوسط وانيقه ونظيفه ولا عاجبه كل هذا انا ابغ اساله احد كاذبآ عليك قيل انت وسيم احمد ربك انت بنعمه ياخي كلنا متزوجين زواج تقلبدي ماشفنا العروس ولا جولات ورغم ذلك رضينا بالمكتوب وسارت الحياة بكل بساطه لم اتطرق في يوم من الايام للمقارنه لا في التعليم ولا غيره الزوجة الصالحة هي فرصه لاتضيع منك… ختامآ انت شفت العروس وتكلمت معه تجي بعد خراب مالطه تقول ماهي زينه استح..استح وشكرآلكم…

  6. جعل الله هذة الموعضة والكلمات النيرة التى تضىء دروب وعقول الكثير منا فى موازين حسناتك يادكتور خالد وبارك الله فى جهودك النابعة من قلب محب للخير لكل المسلمين جزاك الله خير الجزاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

  7. فأخته (وفاء) أفضل منها في الطبخ وخالته (عبير) مثقفة ومطلعة وعمته (أسماء) لا تجارى في الأناقة وهكذا ويبدأ يقارن حتى تتشكل صورة ذهنية مشوهة عن زوجته!!! … كل شخص اذا بدا يقارن في زوجتة ووحدة اخرى مثلا زي وفاء تعرف تطبخ لكن تلاقيها ما هيب مثقفة اما زوجته تلاقيها مثقفة ولاهيب طباااخة وكل مخلوق ناقص مهما كملت صفاته راح تلاقي الشين والزين فالافضل ان يحمد الله على الي عنده غيرة قاعد في الوحدة يبي يتزوج ولو وحده ما تسوي شئ اهم شئ تحط في البت حركة ونسم …. واخيرا شكرا لك اخي الكاتب على هذا الموضوع الرائع والمفيد وعذرا للأطاله و (( الكمال لله ))

  8. والله كلام واقع في العمق قال صلى الله عليه وسلم (لايفرك مؤمن مؤمنه إن كره منها خلقا رضي منها آخر)لايفرك اي لا يبغض الله يعطيك العافيه لاإله إلاالله

  9. لو اعتقد كل منا ان زوجته هي أجمل امرأه في العالم لما نظر احدنا الى غيرها.. والله انني اعرف شخصا يقول انه مهما شاهد من النساء تبقى زوجته هي الأجمل في عينه .. وانها يقول انه كلما قدرها و مدحها تزداد جمالاً اكثر من ذي قبل لانها تجد من يقدرها و يحترمها .. بالتوفيق لكل الأزواج يا رب

  10. شكروتقدير وإحترام إلى المربي الدكتور خالد المنيف على ما يتم طرحه من موضيع تهمنا في حياتنا اليومية وإلى الإمــــــــــــــــــــــام

  11. كلام كبير لا يخرج إلا من شخص كبير الله يحفظك وضعت يدك على الجرح مسألة المقارنات تؤذي الشخص نفسه قبل أن تؤذي الآخرين لأنه لن يجد شخصاً بكامل الصفات وفقك الله لما يحبه ويرضاه ولك كل التقدير والاحترام ودمت بخير

  12. أخي الدكتور خالد بصراحة انا انسانة اكره القراءة لدرجة كبيرة وسبحان الله بعد ما قرات كتبك وتابعتك في الصحافة ومقالاتك في الجريدة تغييييرت وصرت اعشق القراءة ومقالك هذا كل اسرتي تابعوه واثر فيهم الله يسعدك ويوفقك

  13. ما أجمل الرقيّ..ما أجمل الشخص الراقي بأخلاقه.. وتفكيره.. سواءً رجلاً كان أو إمرأة.. لكن للأسف أين أمثالك يادكتور..!؟ فأنا متعبةُ .. أبحث عن رقيّ ..!

  14. ما شاء الله .. بالفعل نحن بحاجة إلى تجديد الحياة الزوجية والنظر إلى الزوجة بنظرة إيجابية مميزة عن غيرها قد يؤدي بك موقف ما إلى حياة أكثر حباً ووفاءً وتميزاً وعطاءً … أنصحكم أيها الأزواج أن تغيروا من واقعكم ومن الروتين الممل الذي يؤدي بك للتفكير السلبي واقتناص فرص للتأثير السلبي على ذاتك ومن ثم لزوجتك. حياتك أيام لا تعكر صفوها بالنكد والأمور التافهة التي لا وجود لها في الحقيقة .. لإياك والمقارنة لكل غنسان ميزته الخاصة أشكرك حبيبي د. خالد على هذه الومضة الرائعة والتي بحق نحتاجها أخوك أ. بلال – غزة

  15. حقيقة موضوع في الصميم والجملة التاليه ياااليت تدرس للرجال والنساء على حد سواء من سن التمييز حتى الزواج وحتى يبلغوا من العمر عتيا … (( ويقع البعض في شرك آخر لا يقل خطورة ألا وهو مقارنة أسوأ ما عند زوجته بأفضل ما عند الأخريات)) سلبيات في كفه واجابيات في كفه طبيعي 100% لن ترجح كفه السلبيات يوما ابدا ابدا ,, ولن يرضى الزوج عن زوجته ولا الزوجة عن زوجها يوما ابدا ابدا ,,

  16. مقالك جميل وعادة احب اقرأ مقالاتك ولكن في مقالك هذا فيه سقطة لك د خالد … اتفق معك ان كثير من الذكور هذه نظرتهم لزوجاتهم بعد فترة ويتم عقد المقارانات ,,, المفروض انك لما تنصحه تخليه ينتبه لعيوبه هو ,, شكله ,,اخلاقه,, معاملته ,, ماضيه اللي تلاقي مافي بنت ما سلمت منه ,, علمه وشهادته وثقافته ,, ينتبه لعيوبه ويحمد ربه انه لقى وحدة ترضى فيه بعيوبه و من الغلط انك تصور الجميلة بانها تافه اوسليطة اللسان او غير نظيفة وتعطون انطباعات سيئة عنهم !!!!!!!!!!!!! تعتقد انه ما سمع او كانت له قريبه فيها كل المواصفات اللي هو يتمناها !!! او تعتقد دائما ان الجميلة تحمل شكل خارجي فقط والمضمون سئ!!! ببساطة تقدر تقوله ان المميزات ما راح يقبلون فيه لعيوبه هو ,, بدون ما تنقصون من الاخرين لعدم قدرة البعض الحصول عليهم !!!! تحيتي لك

  17. لاااااااااتعلللللللللللللللللللللللللللليق مقااااااااااااااااااااااله في الصميم انشورهااا ياااشبااب لتعم الفااااائده جزااااااااااااااااااااااك الله عناا خير الجزااء

  18. تشكر يا دكتور على كلامك الجميل والرائع في كل مشكلة يكون لها حلاً لديك جزاك الله خيراً على ما تقدمه من كلام جميل ورائع ونصح اجمل وأتمنى ان يكون هناك مقالاً عن كيف الوصول الى السعاده الزوجية شكرا لك يا دكتور تحياتي رحومي

  19. لا تنسون أن المتزوج قبلها كان 25 سنة ،، يحلم ويفكر ويتخيل أنه لا تزوج خلاص معظم مشاكله بتنحل ،، كأنه بيدخل الجنه . ما درى ان الزواج بيزود غثاه غثاء ،، مسؤولية وأضف إلى ذلك إذا جت الزوجة دبلت تسبد ،، أكيد بتكمل الناقص ،، مقال في الصميم ،، لكن الدنيا بكبرها ما عليها حساايف .. يعني حتى لو كانت الزوجة حلوة وأخلاقها زينه ، ميب فارقه جدا ..

  20. الشين ماهو مقياس الأنسان ابدا مثله مثل الجمال لايعد مقياس القلب السليم والصفات الحسنه هي المظهر الجميل والحقيقي للمرء لأن الأنسان ليس صوره انما هو كالبلوره يعكس مابداخله والله عز و جل لاينظر للصور انما لمافي الصدور وماتخفي

  21. السلام عليكم أحسنت فأنت مبدع ولا نستغرب هذه اللالئ أن تكون منظومة من قلمك ولكن نحتاج إلى أذن واعية وعقل متفهم وواقعي لتطبيق هذا الفكر الراقي نعاني نحن النساء مع الأزواج هذه النظرة التي نستطيع أن نقابلها بالمثل لكن الواقعية تمنعنا كثر الله من أمثالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شينة يا خالد

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول