شيفرة دافنشي – رواية مثيرة ورائعة


بسم الله الرحمن الرحيم

أعزائي / في أفضل وأجمل قروووووب عربي وعالمي

السلام عليكم ..

منذ فترة وددت ان أرسل  لكم ولكني ترددت في اختيار الموضوع المناسب ، ولكن عندما اُعجبت برواية " شيفرة دافنشي" قررت أن أكتب عنها ..

شيفرة
غلاف النسخة العربية

في عالم الألغاز

بدأت فكرة رواية "شفرة دافنشي" عند قيام دان براون بدراسة الفن في جامعة أشبيلية في أسبانيا حيث تعلم بعض ألغاز لوحات ليوناردو دافنشي.. ولعل تأثيرات (بلايث) زوجة الكاتب الرسامة ومؤرخة الفن واضحة في الرواية؛ حيث يمزج الكتاب بين تاريخ الفن والأساطير، ويقدم قراءات جمالية ممتعة لكنائس باريس وروما ولأعمال ليوناردو دافنشي.

ومنذ الصفحة الأولى من الرواية يقرر المؤلف عدة حقائق: أولاها

أن جمعية "سيون" الدينية جمعية أوربية تأسست عام 1009 وهي منظمة حقيقية.. وأنه في عام 1975 اكتشفت مكتبة باريس مخطوطات عرفت باسم الوثائق السرية ذكر فيها بعض أسماء أعضاء جمعية سيون ومنهم ليوناردو دافنشي، وإسحق نيوتن، وفيكتور هوجو. كما أن وصف كافة الأعمال الفنية والمعمارية والوثائقية والطقوس السرية داخل الرواية هو وصف دقيق وحقيقي.

داخل متحف اللوفر بباريس، وضمن أجواء بوليسية غامضة تبدأ رواية شفرة دافنشي من جريمة قتل أمين المتحف (القيم سونير) أحد الأعضاء البارزين في جماعة "سيون" السرية.. والذي ترك رسالة خلف لوحة ليوناردو دافنشي إلى حفيدته (صوفي) الإخصائية في علم الشفرات.. ضمنها كل الرموز السرية التي يحتفظ بها، وطالبها بالاستعانة في حل الشفرة بالبروفيسور "لانغدون" أستاذ علم الرموز الدينية بجامعة هارفارد، ومن خلال رحلة البحث عن حل شفرة الرسالة يتضح السر الذي حافظت عليه جماعة "سيون" الموجودة ضمن وثائق "مخطوطات البحر الميت" و"بروتوكولات حكماء صهيون".

ردود أفعال

كثيرون ممن قرءوا هذه الرواية اعتبروا أن فيها محاولات للتشكيك بأسس العقيدة المسيحية التي تنص على بعضها أيضا العقيدة الإسلامية، وتحاول الرواية المثيرة للجدل والتي تقع في نحو 500 صفحة من القطع المتوسط كشف التأثيرات المتبادلة والتفاعلات بين الأديان السابقة للمسيحية والمسيحية نفسها، وتحديدا بين الوثنية والمسيحية.

ومن المثير للجدل أن الرواية قد مُنعت في دول غربية كثيرة لإثارة حفيظتها الدينية .. وهي مسموحة في المملكة وتوجد على أرفف المكتبات الكبيرة ..

مؤلف الرواية هو دان براون، وقد بيع منها حتى الآن أكثر من 9 ملايين نسخة بـ50 لغة، وقامت بترجمتها للعربية وطباعتها "الدار العربية للعلوم" في بيروت.

تتابع أحداث الرواية إلى ان ترتكز على نقطة أخيرة حول لوحة العشاء الأخير لدافنشي وحول فك الشفرات المتعلّقة بها ..

لوحة العشاء الأخير لدافنشي

لك أنتـــ

عندما تقرأها ستشعر بمتعة رائعة وأنت ترتشف أفضل ما في الأدب المرتجم

رشفة ممتعة وقراءة هنيئة

 دمتم بودّ ..

Y a h y a

يمكنكم التواصل !


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شيفرة دافنشي – رواية مثيرة ورائعة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول