شعر: قصيدة الأم والأيتام


بسم الله الرحمن الرحيم

اما بعد :

اولا اتقدم بشكري للاخوة في شبكة أبونواف على السماح لي بإدراج بعض من قصائدي هاهنا

احب ان اقدم لكم قصيدتين كمصافحة أولى

—————————-

القصيدة الاولى : أمي ماتت

عباره عن قصه وقصيدة . طلب مني أحد الأخوة ان استمع لقصته وتأثرت كثيرا بتلك القصه وقمت بتحويلها  الى قصيدة نثرية مغناه كما رواها لي : الله الله بأمهاتكم  ترى ان راحت الام ما يبقى شي بها العالم 


دق رقم ما اعرفه

قال احضر بالدقيقه

لو سمحت الان تحضر

قلت عفوا من جنابك

قال احضر ثم تعرف

 

قلت عنوانك بدقه

رد لي في كل رقة

وصوت مبحوح وعبره

امك اللحظه تبيك

 

وحالها شي خطير

تطلبك بالاسم حالا

ضاعت اللحظه حياتي

وعبرتي تشبه مماتي

 

يا بري حالي يا يمه

يا بري حالي يا يمه

يا بري حالي يا يمه

 

رحت اركض مدري ابكي

صافق كفي بكفي

كلن يشاهد دموعي

 

معلن اللحظه ضياعي

لو تموت اليوم امي

اظلمت كل الشوارع

 

ثم بكت كل المرايا

في شوارع هالمدينه

كل اجزائي حزينه

 

وصلت بس لكن

خطوتي صارت ثقيله

وروحي بصدري عليله

 

قلت امي وين امي

قال لحظه اهدء اهدء

اذكر الله اذكر الله

 

قلت امي وين امي

ثم خذوني للعناية

حولها جمع غفير

من طبيب ثم طبيبه

 

شفت خصله من شعرها

عيونها الكحلا حزينه

وقلبها نبضه ضعيف

ثم فجأة اتركوها

 

وشرشف ابيض يغطي

وجهها وباقي ملامح

كانت الصدمه اليمه

أمي ماتت ايه ماتت

في ممرات العناية

 

امي ماتت ايه ماتت

يمه قومي لا تموتي

يمه قومي لا تموتي

يا بعد روحي ابيك

 

يا بعد حي وميتي

يا ضياء عمري وملي

اضلم الكون وجماله

واختفت شمس المدينه

 

وماتت الام الحنونه

فزت الدمعه اللئيمه

معلنه ذاك الوداع

ثم مشوار الضياع

والخبر ذا اللحظه شاع

 

كيف اصبر يا عظيمة

دونك الدنيا  ظليمه

وحالتي اللحظه سقيمه

اه يا ذاك الحكايه

 

ثم خذوها غسلوها كفنوها

وريحت الورد بيديها

جو خذوها من يديني

للقبر ثم ادفنوها

 

حلم هذا لا حقيقة

وجنة الدنيا وماتت

رحمة الله رحمة الله

يا قبر تكفى امانه

 

هذي الضيفه فقيده

امي عيوني العظيمة

امي ماتت امي ماتت

في ممرات العناية

قمت اشم ثياب امي

ثم اهيجن بالقصايد

يا بري حالي يا يمه

يا بري حالي يا يمه

يا بري حالي يا يمه

—————————-

القصيدة الثانية : قهر الأيتام يايبه

من خلال ما اقرء وارى حولي وما يحصل في مجتمعنا وكيف يتم معاملة اليتيم  وقصص كثيره كذلك كما حصل معي

اضيع بعالم الذكرى ويطري بالقصيد انسان

بكيت الدم بأوراقي لذكره أختفى هالنور

يضيع العالم لفقدك تراني لظمتك ظميان

ظلام ابتدى يحضر جنون بالحروف يثور

احس بغربتي بعدك شبيه الابكم العميان

انا بعدك ولا حاجه كسيح ميت مغدور

رحلت ولا لقيت الا سهام والطعن عنوان

صراخ القلب وانفاسي (يتيم)عقبك ومدثور

هموم كبرت بالهم ضياع بالقوافي الوان

شتات حالي وحاله وصبري انتهى مأسور

بكاء اه بالمعنى لهيب بالحشى واحزان

عظيم والبقى ليه ( تموت وتختفي مقبور)

الا يا الله ارحمني وخفف من مصابي اوزان

يا يمه هيه يا ويلي بموت مفارقك مكسور

أبوي اليوم ودعني وداع قدره الرحمان

خذاه اليوم عذبني وحالي بالقضى مجبور

(يبه) هالحين ابكيلك مسافر في سماء النسيان

مسافر يا بعد حيي يا ميتي بالقبر مأسور

حرام اليوم يا حالي يا ربي سكنه الجنان

يا ربي اغفر ذنوبه يا خالق رازق ذا النور

هزيمة اليوم اعلنها وابعلن انكسار حان

اشق الثوب واولي بحزني ودمعي المنثور

تغربل عقبها طفلي بعينه نظرة الحرمان

يا هيه الله يرحمني يا منظر اركعتله صخور

يا قصة اكسرة ظهري يتيم ينهر وينهان

يعذب ثم يتجازى ولا له ذنب ومعذور

يا حرفه بالحكي قاتل ونظره من عيونه فان

يقوله ربي العالي (لا تقهر هاليتيم بجور)

ولكن للاسف ضاعت هي رحمة بالقلوب احيان

بقسوة والقهر واضح ( نروح للملاجيء دور )

مليكي سيدي والد ( لابو متعب عظيم الشان)

ترى الايتام خلوهم عبيد اكشفوا المستور

ابرفع هالقضية اليوم واكتب بالقسى العنوان

يجيهم عم والعمه وتضيع حقوقهم بغرور

بغصب والغصب لعنه زواج او عذاب حان

حرموهم ورث والضحكة جعلوهم بالظلام دهور

خفايا والخفى اعظم وخافي هالقصيد الان

هذاه حال من فاقد ( ابوه وامه ومقهور)

بكيت اليوم انعاهم وادعي خالقي المنان

برساله شعر ارعدها بصوتي والحزن مأثور

رساله لكل من يسمع ويملك هالسمع واذان

ترا والله لا قامت قيامه وانفخوا بالسور

ما ينفع واسطة تملك ولا حتى مالك الافنان

ستسأل فيه عن فعلك وقهرك لليتم وجور

نهاية انتهى شعري ودمع حارق الاعيان

بصلاتي على نبي الحق عدد ما رفرت الصقور

 

وهنا انتهت مشاركتي اتمنى ان تحوز على رضائكم .. جميع القصائد من نظمي إلقائي ولكم جل الاحترام والتقدير 

واشكركم  جميعا على اتاحة الفرصة لي للمشاركة

اخوكم ثامر بن جدعان


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شعر: قصيدة الأم والأيتام

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول