سموم مجهولة


من المعروف أن الاجتماعات والجلسات العائلية لا تزداد حلاوتها إلا في الليل وبوجه أخص السمر مع الأصدقاء حيث أن الوقت يمضي سريعاً ويخلو المجلس من الملل , ولكن توجد ضريبة مستقبلية وهي أضرار السهر ,,,

في الآونة الأخيرة وخصوصاً عند تفجُر العلوم التقنية وتوفر أماكن المنتزهات ارتفعت نسبة السهر لدى البعض من الشباب ومما ينتج عنه مخاطر اجتماعية و صحية ,,,

ربما يكون الفراغ هو السبب الرئيسي للسهر فالوقت هو أعظم ما يملكه الإنسان في هذا الأيام , ولا يجد ما يصرف فيه وقته إلا عن طريق الشاشات والبرامج التلفزيونية والانترنت وغيرها من الأجهزة والبرامج الالكترونية الجديدة وبالذات برامج التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك والتوتير وهما من أكبر ما سلباً أوقات الشباب في وقتنا الحاضر والجلوس عليه ساعات طويلة ,,,

يصرف الجسم طاقته بالنهار أثناء العمل حتى إذا أقبل الليل يقوم بتعويض التعب بالنوم لكي يبني طاقة جديدة للغد , وكما أثبتت الدراسات أن في بداية الصباح تزداد قوة الخلايا والكفاءة العضلية ثم تنخفض القوة في فترة الظهيرة وفي العصر تزداد مرة أخرى حتى المساء ثم تضعف مجدداً ,,,

أما الأضرار البدنية والصحية ,,,
بسبب عدم التوازن نتيجة سهر الليل والنوم في النهار يتسبب بمشاكل صحية خطيرة, مثل التعب والإرهاق واحمرار العينين والعصبية وضعف الذاكرة وتكثر هذه الأعراض في أيام الامتحانات نتيجة السهر في المذاكرة وعدم تنظيم الوقت,,,

وفي أحدى الدراسات أثبتت أن السهر يتسبب بالتشويش والفوضى لجهاز المناعة , بالإضافة إلى الأمراض المزمنة مثل هشهشة العظام ومخاطر عقلية على المدى البعيد ,,,

وكما أن للسهر سلبيات عديدة ,,, يوجد له جوانب إيجابية ,
عرف عن أبن القيم وأبن تيميه وأبن كثير في السهر على طلب العلم حتى وصل بهم الحال أن ينامُ ساعات قليله في اليوم كله ,,,

سُئِل الدكتور علي بن حمزة العُمري كيف استطعت أن تؤلف 48 كتاب وأنت لم تبلغ سن 38 عام ؟ قال أبداء بالبحث والكتابة من بعد صلاة العشاء حتى صلاة الفجر,,, ومن المعلوم أن طول الليل فرصة للانجاز والقراءة وإنهاء بعض الأعمال,

ولا أنسى الشيخ محمد أبن عثيمين رحمه الله كان ينام جزى بسيط من الليل ثم يستيقظ لصلاة القيام حتى أذان الفجر ,,, وأكبر حكمة عرفتها عن السهر
(من طلب العلا سهر الليالي)

محبكم
أحمد بن صالح الصمعاني
almwdir@hotmail.com
twitter@alsmany


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 1

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سموم مجهولة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول