سلم لي على الخطوط


حكي لي شخص قصته مع الخطوط الجوية السعودية التي في الواقع لم يمتلئ وجهي منها غرابه بسبب ما أسمعه وربما تسمعونه أنتم من القصص المضحكة ،،
يقول لي ،، لم أكن أعلم عن موعد التسجيل في جامعة الملك عبدالعزيز بجده في ذلك الوقت فأنت تعلم أن مواعيد التسجيل في الجامعات على حسب الأمزجة ، فكل عام يختلف عن ألأخر ، المهم أنه أتصل بي صديق وقال أن موعد التسجيل يشارف على الانتهاء ( يا تلحق ياما تلحق ) يقول ُفجعت بهذا الكلام وخصوصا أن مقصدي الأساسي في المستقبل جامعة الملك عبدالعزيز
يقول بدأت بالاتصالات المكثفة مع الخطوط ولكن دون فائدة ، لم يتبقى أمامي إلا الاستماتة والارتماء في أحضان الموظفين لأنهم في طبيعة الحال لن يتفهموا وضعي المحرج ، يقول
سألت أحد الموظفين إذا كان هناك حجز في هذا اليوم فقال لي بنبره حادة : الحجز فل : قلت له أنا وضعي محرج التسجيل سيقفل بعد يومين ، قال لي
وش رأيك أنبت لك حجز يا أخي ماعندي لك شي !!
يقول بعد هذا الكلام اكتشفت أن المسألة منتهية مع هذا المتنطع ، يقول ذهبت للمراقب وشرحت له وضعي قال لي ،، وش قالك موظف الحجز
قلت : يقول فل ما عندي لك شي
قال : وهو صادق لو عنده بيسوي لك ماعنده مشكله
بعد ذلك خرجت وأنا أبحث عن أقوى دعوه لكي أمطرهم بها في هذا اليوم المبارك ، فحتى ولو صدقوا فأنا لا ألام فوضعي محرج حتى قصمة الظهر ، يقول طرأ شخص على بالي تجمعه صلة قرابة بمدير المطار ، اتصلت به وشرحت له الأسباب ،
قال انتظرني دقائق ،،، أتصل بي وقال رح للمدير وهو يضبط وضعك
ذهبت للمدير ، بعد السلام والكلام أتصل بنفس الموظف وتكلم معه قليلا ، بعدها قال رح ولا يصير خاطرك إلا طيب
يقول ذهبت لهذا الشخص وأوداجي منتفخة كيف يرد علي بهذه الطريقة وينفي وجود حجوزات
أخيرا يقول للمدير خلاف ذلك ،،
يقول أقبلت إليه قال : أهلا وسهلا ياهلا ومرحبا
قلت له : سبحان مغير الأحوال ، مامداك تنافخ علي ؟
قال : ياخي كان قلت لنا وضعك الخاص واختصرت علينا المسافة ولا فشلتنا مع المعازيب
يقول نظرت إليه وأنا أقول في نفسي : ياشيخ سلم لي على السماجة والبجاحة اللي عليك
قلت له : الشرهة ماهي عليك الشرهة على اللي وظفك هنا ولا جايك أشرح لك حالتي تقول اطلب منك صدقه وهذا اللي كسبنا منكم ، نفاق وتمليس مع المدراء ولا الناس المتضررة يحترقون لكن الله يخلف علينا
يقول تخيل أنه لم يرد علي بكلمه واحده، وصدقني لو أستطاع أن يضع وجهه تحت الكرسي لوضعه وما استحى ،،،


سأتكلم بأعلى صوتي وأقول يامدير الخطوط العام أنت مكلف بشركه كبيره وأسطول راقي لست مدير مدرسه كي يكون الحبل على الغارب ، أنت ترى بعينك وتأتيك الشكاوي
الخطوط تعاملها وتعامل موظفيها ( محلك راوح ) ،،
لاحظ من أمتهن المهمة ومن أهان المهام فالفرق كبير والمسألة العظمى تعود أليك ، لأنك المسؤل الأول عن ما يحدث ، وأنت مكلف بارتقاء ولست بإنزال، وللأمانة أرى أنك لست من يسير الأمور
فالبركة لها اليد الطولى في الموضوع ، ولتعلم أنا لا أقول هذا الكلام من باب التعاطف مع من شرح لي قصته ولو أنهم صدقوا لما كان في الأمر شئ ، وأن قصصا تمر علينا دائما عن شركتكم المصونة ، تذكر أخيرا أن تفاحه واحده كافيه لإفساد بقية التفاح في الكرتون ، فلا ريب لو وضعت عينً ثالثه تسد عنك أبواب الذرائع ،،،

أترك لكم حرية التعليق

تحياتي للجميع
مـعـانـد
 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سلم لي على الخطوط

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول