سلسلة صور لكهوف تجمع بين روعة الطبيعة، والإبداعات البشرية (9 صور)


قام الإنسان ببناء الكهوف منذ مئات آلاف السنين؛ لاستخدامها كمأوى، أو كمدافن. أما الآن، فقد تحولت هذه الآثار الجيولوجية إلى كهوف للسياحة. فتدار هذه الكهوف الطبيعية من قبل الحكومة، أو بعض المنظمات التجارية لأغراض السياحة. ولجمالها الكامن، أرادت المصورة الأمريكية “أوستين إيرفينغ” توثيق بعض هذه الكهوف في سلسلتها “عرض الكهوف”، حيث سافرت إلى كل أنحاء الولابات المتحدة، وجنوب شرق آسيا؛ لتصوير هذه العجائب الطبيعية التي تحولت إلى مناطق جذب سياحية.

سلسلة كهوف

تعد صور الفنانة إيرفينغ دليلًا واضحًا على التدخل البشري في هذه الكهوف. وباستخدام كاميرا كبيرة الحجم، تلتقط إيرفينغ الجمال الغريب للكهوف، لتصور الإضافات الإنسانية، مثل: الإضاءة الصناعية، والمسارات الحجرية، والأبواب المعدنية التي تقف عكس الصخور الطبيعية، والصخور المعلقة، والصواعد، والهوابط، والعتمة.

كهف

تقول الفنانة إيرفينغ تعليقًا على التضاد بين ما هو طبيعي، وما هو من صنع الإنسان، مثل المصاعد، والأبواب:” ما يثير إعجابي أن هذه المساحات الطبيعية وجدت من أجل تلبية الاحتياجات المادية للمتنزهين. وقمت بتصوير هذا التناقض لجعل هذه الكهوف في متناول الجمهور”.

كهف

كهف

كهف

كهف

كهف

كهف

كهف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سلسلة صور لكهوف تجمع بين روعة الطبيعة، والإبداعات البشرية (9 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول