سجود التلاوة – الجزء الأول


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 عندما نقرأ القرآن، في مواضع عدة نجد في بعض الآيات وجود سطر تحت إحدى الكلمات .. وفي نهاية الآية توجد كلمة سجدة
قد يعلم الكثيرعن هذه السجدة .. ومن يعلم، قد يكون لا يعلم عنها الأحكام والآداب
وقد لا يعلم البعض عنها شيئاً

أحببت في موضوعي هذا .. أن نتشارك معلومات بسيطة
لنا فيها الأجر باذن الله .. ولـ يعلم من كان لايعلم

سجود التلاوة

السجود عبادة للرب الخالق ، لا ينبغي أن يسجد لأحد سواه مهما كانت مكانته وارتفعت درجته. لقد أمر الله عباده بالسجود عند بعض آي القرآن، وشرعه رسوله، وعلمه لأصحابه، وبيَّن أحكامه، وشروطه، وآدابه

مواضع السجود في القرآن

خمسة عشر موضعاً ثلاث في المفصل وفي الحج سجدتان وهي
1-  إن الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته ويسبحونه وله يسجدون
(الأعراف)

2- ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً وظلالهم بالغدو والآصال (الرعد)

3-  ولله يسجد ما في السماوات وما في الأرض  من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون (النحل)

4-  قل آمنوا به أو لا تؤمنوا إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا  (الإسراء )

5- إذ تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجداً وبكياً( مريم )

6- ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء ( الحج )

7-  يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون( الحج )

8-  وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن أنسجد لما تأمرنا وزداهم نفوراً ( الفرقان )

9-  ألا يسجدوا لله الذي يخرج الخبء في السماوات والأرض ويعلم ما تخفون وما تعلنون (النمل )

10- إنما يؤمن بآياتنا الذين إذا ذكروا بها خروا سجداً وسبحوا بحمد ربهم وهم لا يستكبرون  (السجدة)

11-  وظن داود أنما فتناه فاستغفر ربه وخر راكعاً وأناب(ص)

12-  ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون(فصلت)

13-  فاسجدوا لله واعبدوا  (النجم)

14-  وإذا قرء عليهم القرآن لا يسجدون(الانشقاق)

15- كلا لا تطعه واسجد واقترب  (العلق )

حكم سجود التلاوة

وهو سنة مؤكدة ، لحديث أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي ، يقول : يا ويله أمر ابن آدم بالسجود فسجد ، فله الجنة ، وأمرت بالسجود فعصيت فلي النار والدليل على أنها ليست بواجبة أن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه قرأ ذات جمعة على المنبر آية فيها سجدة فنزل وسجد ثم قرأها في جمعة أخرى ولم يسجد وقال إن الله لم يفرض علينا السجود إلا أن نشاء

الدعاء الذي يقال في سجود التلاوة

يقال سبحان ربي الأعلى ثلاثة مرات وسبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي والدعاء المشهور اللهم لك سجدت وبك أنبت وعليك توكلت سجد وجهي لله الذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره فتبارك الله أحسن الخالقين اللهم اكتب لي بها أجرا وحط عني بها وزرا واجعلها عندك ذخرا وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود فإن كان في صلاة كبر لسجود التلاوة إذا سجد وكبر إذا نهض وإن كان في غير صلاة كبر إذا سجد ولا يكبر إذا نهض ولا يسلم

الجزء الثاني باذن الله
سوف يكون عبارة عن مجموعة من الفتاوي في هذا الخصوص

:::
هذا الموضوع اجتهاد شخصي
تم نقل المعلومات من مواقع إسلامية عدة
:::

سبحان الله وبحمده سبحان ربي العظيم

دمتم بحفظ الرحمن
إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان

والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


اللهم ارحم والدي وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله..
ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس..
اللهم أبدله داراً خيراً من داره .. وأهلاً خيراً من أهله ..وارزقه الفردوس الأعلى ..
وأعذه من عذاب القبر ..وعذاب النار..اللهم اجمعني به في جنات النعيم

!! "يا موطني ترى .. ترابكـ " مو… تراب
!!"حفنة ترابكـ ياوطن " تسوى وطن


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجود التلاوة – الجزء الأول

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول