ساعة الأرض – 2011


يوافق اليوم السبت الـ21 من ربيع الثاني 1432، الـ26 من شهر مارس 2011 حدث عالمي هام، يتم فيه إطفاء الأضواء عن المباني و الميادين، و تظلم كثير من المعالم الحضارية و التاريخية حول العالم و يطفئ ما يزيد عن المليار شخص أضواء منازلهم و مكاتبهم، دعماً و تضامناً من أكبر حدث بيئي عالمي، إنها "ساعة الأرض"، فما هي ساعة الأرض؟

كثر الحدث في السنوات الأخير عن ساعة الأرض و مشاركات الدول في هذه الساعة، لعل أبرزها مشاركة عدد من المعالم و الكثير من الأشخاص في المملكة العربية السعودية العام الماضي في هذه الساعة، فما قصة هذه الساعة؟

بدأت ساعة الأرض في سيدني باستراليا عام 2007، عندما قام 2.2 مليون منزل و مؤسسة بإطفاء أنوارهم لمدة ساعة كاملة، متخذين موقفاً حازماً في مواجهة مسببات و أخطار تغير المناخ، بعد سنة واحدة، أصبحت ساعة الأرض حدث عالمياً و تحرك بيئي ضخم بدعم أكثر من 50 مليون شخص في 35 دولة حول العالم، و اليوم تشارك ما يزيد على 130 دولة و قطر حول العالم، و قرابة المليار و 3 ملايين فرد من مختلف الجنسيات و الأعمار و الثقافات.

ساعة الأرض فكرة و تنظيم الصندوق العالمي لصون الطبيعة ?WWF، و مكاتب المنظمة المنتشرة في أنحاء العالم تقوم بالتجهيزات و الإعداد اللازم لساعة الأرض في الدول المتواجدة فيها، و يعد الصندوق العالمي لصون الطبيعة أكبر منظمة بيئية غير بحية في العالم
محلياً يقوم موقع الحياة البرية في السعودية بالتمثيل الرسمي لفعاليات ساعة الأرض في المملكة العربية السعودية، ويعد حلقة الوصل بين الصندوق العالمي و المشاركين محلياً.

يتسائل الكثير من الناس هل إطفاء الأضواء خلال ساعة واحدة يحدث فرقاً في نسبة الغازات الضارة في الجو و يقلل من مشكلة التغير المناخي؟ بالطبع لا، و لكن الفكرة الأساسية و المهمة في ساعة الأرض، هي زيادة الوعي البيئي لدى المجتمعات بأهمية العمل المشترك من أجل كوكبنا، و أن تضامننا جميعاً و تطوير سلوكياتنا للأفضل كفيل بإحداث فرق مع الوقت بإذن الله تعالى.

و لكن هل يتم قطع الكهرباء عن مناطق معينة خلال ساعة الأرض؟
و الجواب بالتأكيد لا يتم قطع الكهرباء عن أي شيء، فالمشاركة في ساعة الأرض اختيارية و تطوعية، بل و يجيب على المشاركين إطفاء أي أضاءة أو كهرباء قد تؤثر على الصحة أو السلامة.

موقع ساعة الأرض – السعودية
www.saudiwildlife.com/earthhour


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 4

  1. مشكور و ما قصرت بس تبي الجد ما درينا عنها سمعت فيها العام الماضي بس هالسنة ما سمعت عنها شي

  2. انا مبتعث في النمسا. وكنت ابي اساهم بساعة الارض 8).قمت وطفيت ليتات شقتي. وطلعت للبلكونه عشان اشوف الدنيا برا وكيف تضامن المباني الي قدام مبنانا ومنها بعد اشوف الدميا بدون كهربا كيف حلوه:$.فلقيت ان العموم ساحب على ام الشغله ومافيه ليت طافيB . لذالك تعوذت من ابليس وشغلت الكهربا.وقمت سويت عشاي.تعشيت وبعدها شاهي يحبه قلبك:D وعينت من الله خير… وسلامتكم 🙂

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ساعة الأرض – 2011

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول