زير الدولة


زيـر الـدولـة
فهد عامر الأحمدي

    خلال الخمسة عشر عاما الماضية عملت في ثلاث دوائر حكومية ؛ وفي كل مرة أرى ظاهرة غريبة قد لا تحدث في غير مجتمعنا المحلي .. فإذا تفحصك الأسماء جيدا (وراجعت أسماء العائلات والألقـاب) ستكتـشف أن هناك ثلاثة أو أربعة أقرباء يعملون سويا في نفس القسم .. ليس هذا فحسب بل تلاحظ ان كثيرا من الموظفين (صغار السن خصوصا) كان لهم والد أو عم (سقطه) مكانه قبل ان يتقاعد أو يتوفاه الله .. وقبل فترة بسيطة دخلت أحد الأقسام فلاحظت أن جميع الموظفين يملكون نفس السحنة والملامح الأمر الذي جعلني أفترض ــ للحظة ــ أنهم أبناء المدير!
هذه الظاهرة دليل على احتكار المسؤولين للوظائف وقصرها على الأقارب والأنساب مهما تدنت كفاءاتهم وصغرت شهاداتهم .. وتصرف كهذا ليس خيانة للأمانة فقط ؛ بل واستثناء لأصحاب الكفاءات والمواهب مقابل أفراد لايملكون غير الواسطة ورابطة الدم .. والنتيجة التي نجنيها اليوم هي ترهل مؤسساتنا الحكومية وتحولها بالتدريج الى مؤسسات للإعالة الاجتماعية !
على أي حال لا أعتقد أنكم تجهلون سـبب المشكلة وطريقة الحـل .. ولكن بما أننا لا أستطيع اتـهام مسؤول أو دائرة بعينها سأخبركم بقصة ذات مغزى يمكن من خلالها استنتاج الكـثيـيييييــر :
   … فــفي يوم حــار نزل الخليفة الى شاطئ النهر بغرض النزهة . وهناك شاهد الفقراء يأتون لإرتشاف الماء وتعبئة القرب. وحينها سأل ببراءة: ألا يعرفون أن الماء الحار سيئ للصحة ويسبب البحة !!؟ تنحنح الوزير وقال: ومن يملك ثمن الزير !؟ استوعب الخليفة حال القوم وطلب ما يزيح عنه اللوم. وحين لم ينصحه احـد وجدها الوزير فرصة لجني الذهب وتوظيف النسب.  فقال : ياسيدي لما لاتشتري لهم زيرا يتقبله الله منك عظيما . أعجبت الفكرة الخليفة فاخرج ثلاثة دنانير وأمر بشراء زير كبير ..
الـوزيــر الكبير احتكر مشروع الزير وطلب من بيت المال توظيف أقاربه لمئله بالمياه.. ثم عاد وطلب اموالا أضافية لتوظيف عمال حراسة يتم اختيارهم عــالهوية. ثم فكر بإنشاء مبني يحمي الزير من الشمس ففاز بعـقد البناء وحده. ثم امر بتوظيف محاسبين من أبناء عمومته، ثم كتبة من أبناء خالته، ثم حرفيين من داخل البطانة، ثم مراقبين من أبناء القبيلة.. ثم.. وثم.. وثم ..
وحين تشعـبت المهام وكثرت الاقسام طلب من بيت المال انشاء مباني حديثة تليق بزير الخليفة . وفي المباني الجديدة أعـاد الكرة (وكـاد يستحدث معامل للذرة ) فـوسع أقـسام الحراسة والصيانة والرقـابة ــ بل وانشـأ للزيـر نـقـابـة!!
الخليفة الطيب نسي موضوع الزير ولكنه شعر بميزانية الـدولة تتناقص . وحين سأل واستفسر اخبره رجل أمين ان الزير أصبح بقرة حلوب يستغلها كبار الجيوب.. حينها فقط تذكر الزيـر فنادى الوزير وطلب تنظيم زيارة بدون علم الادارة . الوزير رحب بهذا الطلب ( ولكنه أخبر شقيقه رجب ) ونهبا سويا ما تبقى في بيت المال لتنظيم الاحتفال . وحين وصل الخليفة ساءته الفضيحة ولكنه كتم غيضه ليعرف نهاية ريعـه. وهكذا طاف بالاقسام : هذا للحراسة ، واخر للنظافة ، وثالث للمحاسبة ، ورابع للكتبة ، وخامس للصيانة، وسادس للعناية .. وسابع .. وثامن .. وتاسع .. حتى داخ الخليفة وصاح من هول الفضيحة : قاتلكم الله أين الزيـر !!؟ نظـر أعضاء النقابة باستغراب وتهامسوا بعتاب : الزيــر؟ …..أين الزيــر!؟…. أي زيــر !؟ …. ذلـك الزيـر!
وبعد البحث والتمحيص وخسارة الغالي والنفيس اكتشفوا ان الزير كـُسر منذ عامين ونسوه بعد يوميـن .. الخليفة استشاط من الغيض وفكر بسجن الجميع ولكنه خاف على مقامه البديع .. ولأنه يؤمن بالستر والوسطية طرد الوزير وعفا عن البقية .. غير أنه رجع الى أعضاء النقابة واخرج ثلاثة دنانير وأمرهم بشراء زير جديد !!!
– ولكن هل انتهت الحكاية عند هذا الحد !؟
وزير (تحت التدريب) صاح من آخر الســيب :
ولكن زيـر اليوم أغلى من زيـر الأمس ياسيدي!

للاشتراك بجوال الاستاذ فـهـد عامر الأحمدي أبعث رسالة قصيرة تتضمن الرقم 1 الى 88524


تعليقات 17

  1. الاستاذ الغالي فهد ، سعدت حقاً بكتابتك في قروب ابونواف ، وحقيقة تواصل منك رائع لمعجبيك ليس فقط في الجريدة اتمنى الاستمرار مع هذا القروب الرائع وكل الدعوات بالتوفيق لقروب ابونواف هذا الصرح الرائع باسم

  2. أهلاً وسهلاً بك أستاذي العزيز فهد اسمح لي أن أرحب بك في هذه المحموعة البهية التي تزداد بهاءً كل يوم . كلامك ياعزيز هو ظاهرة مع الأسف ، نسأل الله أن يعدل الحال . وأهلا بك بيننا مرة أخرى يا أستاذ فهد .

  3. الف شكر للكاتب انت وضعت يدك على الجرح وماهوا حاصل الان خذ نموذج عندك مثلا الشئون الصحيه في جده وشكرا

  4. الأستاذ. فهد أشكرك على طرحك لموضوعك هذا والله بصراحة من أشد المتابعين والمعجيبن بمقالات وكتاباتك والى الأمام واتمنى لك التوفيق

  5. معقولة الاستاذ فهد الاحمدي معنا و الله نور القروب استاذي العزيز مقالاتك في جريدة الرياض من الاساسيات عندي ما اقدر افوت لك ولا مقال (: الله يعطيك الصحة والعافية اما بالنسبة لموضوعك فعلا هذا الشئ واقع ويزداد يوم عن يوم وهذا من تضيع الامانه اللي خبرنا عنه الرسول صلى الله عليه وسلم واللي هو من علامات الساعه الصغرى جاء رجل يسأل رسول الله : متى تقوم الساعة؟ فقال له: إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة! فقال: وكيف إضاعتها؟ قال: إذا وسد الأمر لغير أهله فانتظر الساعة ما اقول غير الله يصلح الحال ): اسعدنا بتواجدك استاذنا القدير

  6. السلام عليكم. أولاً أحب أهني القروب بإنضمام كاتب بمقامة فهد عامر الأحمدي .. كاتب خطف الأضواء من غيرهـ رغم صغر زاويته الا أنها الشي الوحيد اللي يجعلني أقلب الجريدة على آخر صفحة و أبدأ من النهاية فقط لأستمتع بكتاباته // بالنسبة للموضوع كالعادة و بأسلوب لا يجيدة الا فهد الأحمدي .. وصلت فكرتك بأسهل الطرق و مقرونه بتجاربك الشخصيه و تبي تتعب و أنت تتكلم لأن 90% من الوزارات و القطاعات الحكوميه ينتهجون نفس النهج و يسلكون هذا الطريق و من من مبدأ الأقربون الأولى بالمعروف و كأن الوزارة كتبت بإسم آبائهم 🙁 مرور سريع أرجوا أن تعذرني لم أستطع تصفح مقالك دون الرد عليه 🙂 دمت كما تحب

  7. يامرحبا يامرحبا .. بكاتبنا الغالي والمتميز صاحب الزاوية المتميزة الأستاذ فهد الغالي ،، الحقيقة انا اقترح من الدولة انها نتشيء وزارات عائلية حتى نقضي على هذه المشكلة 🙂

  8. ماشاء الله …الحبيب هنا ! ..أحدهم يعلم من أين تؤكلُ الكتف ! ليتهُ كانَ زيراً وحسب …بل لقد تحول فهو الآن مصنوعٌ من المطاط الأصلي المصنوع في أوابك !؟

  9. نقلة نوعية بتواجد الاستاذ الكبير فهد الاحمدي في القروب وانا من اشد المعجبين في مقالاتة الشيقة والعلمية في نفس الوقت واتمنى استمرارة للافضل انشاء الله. شوفوا الاتصالات السعودية اكبر دليل على مقال.

  10. ياهلا بك ياالغلا يامرحبآآ وش اقول وش اخلي بس،، تفوق الوصف انت،، أنت أنقى وأصدق قلم في عالم الصحافة،، أنا من أشد المتابعين لك فمقالاتك دائما أنزلها في بعض المنتديات المشارك فيها وبصورتك ومع رابطك إحترآماً لك و لقلمك ،، من شدة خوفي عليك من الحسآد ،، أطلب منك مرة تكتب في مستوى مواضيعهم المتواضعه !! فأنت عملة نادرة ،، روح ياشيخ الله يوفقك دنيا وآخرهـ ويجعل لك في كل خطوة سلام و راحة بال ،، تنور القروب و زوار القرووب ،، من الحمآس نسيت أقول رايي في الموضوع !! راي في المقال فقط (( حكيت في سطرين قصة أجيال من الوآسطة+ ذهاب و نزيف الأموال هبآئا)) الف شكر لك أستاذي العزيز عبدالرحمن صالح \\ القصيم\\ الرس

  11. صدقت اخي فهد .. في ماليزيا مثلا يمنع ان يوظف اخين في نفس الاداره او الوزاره وليس في نفس القسم 🙂

  12. الف شكر لك يأستاذ فهد .. الله يكفيك شر الحساد فأنت موسوعة علمية ثقافية وخل عندك ثقة بأنك أفضل كاتب عربي وبصراحة أنا متابع لمقالاتك منذ عدة سنوات ولا أشتري الجريدة إلا على شأنك أنت والهليل .. الليلة سأشترك في الجوال الخاص بك وننتظر إبداعك .. رحت بعيد عن الموضوع .. بالنسبة للواسطة موجودة ولكن يفترض توجيهها للشخص الأكفأ . يعني لو يجيك شخصين احدهما قريب لك وانت مدير توظيف ويحملان نفس المؤهل ألن توظف قريبك ؟ تحياتي للقروب

  13. شكرا استاذ فهد على انضمامك الى قروب ابونواف وهو قروبنا فعلا فنجاحه نجاحنا وارتقائه بنضمامك اليه ارتقاء لنا شكرا ابونواف

  14. مشاء الله عليك يا اخ فهد .. بصراحه وبدون مجاملة .. انا ما اقراء في جريدة الرياض الا انت ونكتت الهليل .. ياخي الناس صارت تفتحت الجريدة من الاخير عشانك .. ههههههه المفروض كل يوم يغيرون مكان مقالك عشان يجبرون الناس تقراء الجريدة كلها وتبحث عنها .. من جد مبدع احب ابارك للقروب انظمام كاتب عريق مثلك .. وعلى فكرة ما بديت احب اقراء مواضيع واكتب حتى الا منك .. يعني المفروض يخلون مقالاتك في الكتب .. لو حطوها صدقني ما راح احد يرسب خخخخخخ ________________ موضوعك فعلا ً واقعي ويحكي عن حالنا اللي ما فيه امل يتعدل الا طبقوا نظام البصمة في التوظيف خخخخخخخخخخخ كل الشكر والتحيه ( وردة )

  15. الاستاذ فهد اهلاوسهلا في القروب ويسعدنا مشاركتكم معنا في هذا القروب الجميل وفي الواقع الله يرحم الحال ولا الشق اكبر من الرقعه وسلامتكم

  16. يابختنا ويابخت القروب بانضمام الاستاذ الكبير والكاتب المتألق والمميز له في الحقيقه انا سعيده جدا جدا لاانضمامك للقروب واتمنى ان اقرأ لك مواضيع اكثر واكثر وان المس منك التواصل المستمر في هذا القروب الرائع انا يااستاذي من اشد المعجبين بمقالاتك ومواضيعك ومحال ان يمر يوم لا أقرااء لك بالجريده اما بالنسبه للموضوع فانت محق ميه بالميه حتى أئمة الحرم اطال الله بعمرهم فهنالك امام وابنه وزوج ابنته!!!؟؟ الى الامــام..دمت ودام إبداعك,, تحياتي,,

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زير الدولة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول