[ زواج المسيار ] .. حُلُم الرجُل .. وكابوس المرأه !


السلام عليكم ..

أوّل شي .. حبيت أبارك للجميع هالجو الجميل هالايام .. صراحه فرصه أن الواحد يرمي الجريده اللي بين يديه وهو في صميم عمله ، ويرجم " ريموت الدشّ " في أقرب زباله وهو في بيته .. ويظهر على " وشّ الدنيا " ويشمّ هوا ويشوف هالخير .. الله يجعله عام ونافع .. آمين

ماضوعي هذا بيجي على " الوتر الحسّاس " ورُبما أني في أي لحظه أخرج من دائرة الإسلام من قِبل بعض الصنف الزهري ! 

لكن
أنا ماعندي في أحد .. وراح أطرح رأيي بِكُل صراحه … وهذي زينت " النت " .. أن الواحد يقدر يكتب أي شي ومافيه أحد يعرفه .. ويقدر الواحد يسب أي مسؤول واتحدى ذاك المسؤول أنه يسوي شي .. أكيد أنه راح يبلع العافيه وراح يقول في نفسه : حسبي الله عليك يابيل قيتس .. أشغلتنا بهالحاسب الله يشغلك في نفسك !

موضوعي هذا ترددت في طرحه أكثر من مرّه .. لكن اليوم راودتني نفسي ( المراوده هذي جائزة شرعاً وقانوناً … والدليل أنها بيني وبين نفسي ) !

راودتني أني أمصع به هنا .. واطرحه على " بِساط أحمدي " .. ونشوف رأي الجميع من أزواج وزوجات ومُطلقات وعوانس وأرامل .. حتى " المُعاقات " لهم حق الرأي .. يعني الكُل يشارك .. حتى العزوبي – قليل الخاتمه – له حق أنه يحتسي ويعطينا رايه ! 

[ الزواج .. كَلِمه جميله .. ولفظ راقي وماذُكِرَ في كتاب الله إلى لِما لأثره العظيم في حياة البشر .. ]
الكلمات المذكوره أعلاه كتبتها باللفظ العربي الفصيح عشان أعطي
– بعض الناس – نفس << تراي ماقلت " الحريم "
!

ويوم أن الزواج كان جميل .. وحياة .. وأُنس … وسكن .. جتْ الطامّه والمُصيبه الكُبرى على راس " بعض الناس " .. فخرجت علينا هيئة كِبار العُلماء قبل أشهر بجواز زواج المسيار .. !

يعني ياللي ما أعرست … خذ لك مسيار .. وشف لك وحدتن ترضى بك .. أزرق عليها وانت متلطّم .. واطلع من البيت بسرعه لايشوفك أحد من اهل الحاره ..

وانت ياللي متزوّج لك وحده أو ثنتين أو حتى ثلاث وودّك بمسيار .. خذ لك مسيار .. ورتّب معها على أنك تجيها كل أربعاء ليلة خميس بس .. عشان أم العيال ذاك اليوم بتصير راقده عند اهلها .. أدخل بيتها بِخفيه .. واطلع منه صبحيّة يوم الخميس بحركة خفية .. ولاتنسَ تبعد سيارتك عن البيت عشان مايشوفك جارهم … ثم يبلّغ السُلُطات .. وتروح في " سين وجيم " وماتسوى فضيحتك توصل للصين في ثلاثة أيام !

زواج المسيار .. حُلُم الرجُل .. وكابوس المرأه .. أخترت هالعنوان لأني مُقتنع بحيثياته … وأعرف مكنوناته .. وأدلّ طُرُقَهُ وأزقّته وشوارِعَه الخفيّه .. يعني " مدمن شاهي " يدلّ الدرب .. وليس القصد أني ماخذ " مسيار " ومطفي النور .. لا .. أنا أعرف كل شي لأني أسمع في كل مجلس ( ترى أبو حمد خذ مسيار ) و ( ترى علي ولد المنفهق طلّق ذيك المَرَه اللي أعرس عليها مسيار ) و ( نصيحه يامُدمن أعرس مسيار ولامن درى ولا من شاف ) .. وبحكم أني أسمع هالكلمات دائماً .. فمُباشرة حرصت أني أعرف كُل مايتعلّق بذاك الزواج .. من لون وطبع وَصِفه وحتى رائحة هل هي زكيةُ أم كرائحة " مُبيد حشرات " ذو قوّة فعّاله << كذّابين .. وين قوّه فعّاله والصرصور يقعد اسبوع مامات .. يتقلّب تقولون صايرن له حادث على طريق الجنوب ! 

أخواني
/ أخواتي <<<
حطيّت بينهم فاصل لأن الخلوه الغير شرعية " لاتجوز " !

زواج المسيار .. عفّه في زمن الذُل << يصلح عنوان شريط ! 

زواج المسيار
.. كابوسٌ حيّ لازال يرنّ في أذن كُل امرأه تشكّ في حال زوجها .. وتقلّب في جوّاله بسرعه إذا راح لدورة المياه !

زواج المسيار .. حُلُم أغلب الرِجال << أقول " أغلب " لأني أدري عن الوضع " منيح " .. حُلُم من فقد الراحه الزوجيه من جميع النواحي ..
عِندما يفقد الزوج جمال ذاك السكـن والمسكن فلن يجِدَ
" بُدّاً "
في أن يبحث عن تِلكَ المرأه والتي تقبل بـ " مسيار " من دون تحديد ليله أو إعالة أو أبناء أو همّ وغثى !

وعندما تصطدم تِلكَ الزوجة بِتِلكَ الحقيقه .. فإنها تنتحب .. وبودّها أن يموت " أباها " على أن لايتزوّج زوجها عليها ولو بمسيار – مشي الحال – !

أكتب هالماضوع .. وانا ماشميّت حتى ريحة " زوجه " .. ولكني أتكلّم عن حقيقه واقعه .. ومُعاناة دائمه من قِبل الطرفين .. ! 

بالأمس كُنت مع أحد " شيبان " حارتنا المشبوهه
<< مشبوهه لأن فيها سرق غازات في وضح النهار والـ " بتاع "
نايم في العسل !

كنت أتكلّم أنا واياه عن أكثر من موضوع … ومن ضمن ماتطرّق له .. أن " أبو ابراهيم المنجطل " أعرس على حــــرمته .. وخذ له زوجه مسيار … وشرط عليها قبل الزواج أنها ماتجيب عيال .. وبالصدفه أكتشف أنها " حامل " .. والرجّال بلشان بعمره .. كيف يعلّم زوجته الاولى بهالموضوع وكيف يواجهها بالواقع الحتمي لزواجه من حرمتن ثانيه .. واقترحت عليه – بِِحُكم خبرتي في هالأمور – أنه يسلّمني عليه أوّل شي ويقول له ترى المُدمن يقول لك ( إذا بغيت تدخل مره ثانيه لبيت حرمتك الثانيه المسيار .. أبعد سيارتك عن الباب .. ترى الجماعه دارين عنك من البارح .. نمْ وآمن )

= = =

قبل أنهي موضوعي :

تراي مُسلم .. وقبل شوي مصلي ومتسنن .. يعني ترى الموضوع مُجرد حروف " قرقعت " في صدري .. وقلت بطرحها .. يمكن نلقى حل لــ " ابو ابراهيم المنجطل " !

سلام

——
المساحه هذي للإيجار اليومي !
خلونا على الأقلّ نترزّق من وراكم .. بدال هالعطاله اللي ذبحتني !
——

:: مدمن شاهي  ::


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[ زواج المسيار ] .. حُلُم الرجُل .. وكابوس المرأه !

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول