زلزال العروش


ضرب زلزال شديد , عرش تونس الخضراء , مما تسبب في تداعيه وفرار راعيه , وأشار خبراء أن سبب هذا الزلزال هو انزلاق طبقات الشعب عن الواقع المرير التي كانت تعيشه , وهذا الزلزال يهدد العروش المجاورة بهزات ارتدادية , لن تصمد أمامها , إلا إن كانت واثقة من ثبات طبقاتها المختلفة وتلاحمها وتماسكها مع بعضها البعض .

أول الهزات الارتدادية ضربت أرض الكنانة , وكانت أول المرشحين لتوافر جميع العوامل المرحبة بالزلزال ,  فالطبقة الكبيرة من الشعب , غير مستقرة معيشياً واجتماعيا , وتجد مضايقات من الطبقات الأخرى , فطبقة رجال الأمن والدولة , بدل أن تثبتها , تهزها هزاً في كل صغيرة وكبيرة , وطبقة رجال الأعمال والمترفين , بعيدة كل البعد عنها فلا تستطيع التمسك بها حتى تثبت, والطبقة المتوسطة من الشعب , صغيرة وضئيلة وليس لها أي تأثير ,  ونتيجة لذلك انزلقت هذه الطبقة , مما سببا إرباكاً للقابعين على عرش مصر , ورغم قوة الهزة التي كادت أن تسقط منها الأهرامات والسيد أبو الهول , إلا أن العرش كان مثبتاً أركانه جيداً في أرض الكنانة , نتيجة السنين الطويلة من العمل المتواصل على تدعيمه , عبر زج المعارضين في السجون , وسد أفواه المتكلمين , وإشغال الشعب بلقمة عيشة التي يجري ورائها ليل نهار ولا يجدها إلا بصعوبة ….ومع ذلك يقول الخبراء , أن زلزال مصر كفيل بإسقاط آخر الفراعنة والمسألة مسألة وقت فقط , يأتي بعدها تبديل سياسي واجتماعي, وصناعة نموذج عربي على غرار تونس , تحاكيه الشعوب العربية و تصنعه في منطقتها حسب طريقتها .
 
ليس المهم هو قوة العرش وثباته , بل ثبات الطبقات التي تحت العرش , فلينظر كل ذي عرشِ إلى أرضه , ويسارع في اصطلاحها , قبل أن تهتز وتنشق وتبلعه  ولا تفهمه  حتى لو فهمها .


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زلزال العروش

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول