زراعة قلوب ميتة بنجاح في أجساد مرضى بأستراليا


 تعتبر زراعة الأنسجة من المعجزات الطبية التي تنقذ حياة الآلاف من المرضى سنويا، وتتمثل الأعضاء التي يمكن زراعتها في القلب والكلى والكبد والرئتين والبنكرياس والأمعاء والغدة الزعترية، وتشمل الأنسجة كلاً من العظام والأوتار (وكلاهما يُشار إليه بعمليات ترقيع العضلات والعظام) والقرنية والجلد وصمامات القلب والأوردة.

زراعة قلوب ميتة في أجساد مرضى وتعد زراعة الكلى من أكثر عمليات زراعة الأعضاء شيوعًا على مستوى العالم، بينما تفوقها عمليات زراعة العضلات والعظام عددًا بأكثر من عشرة أضعاف، لكن الأمر المشترك بين جميع أنواع زراعة الأنسجة أن العضو أو النسيج المراد زراعته يجب أن لا يقضي خارج الجسم الحي أكثر من 24 ساعة وإلا فإن العضو أصبح فاسدا ولا يمكن زراعته داخل الجسم.

زراعة قلوب ميتة في أجساد مرضى  لكن أطباء جراحين فجروا معجزة بتمكنهم من زراعة قلوب ميتة داخل أجساد مرضى بنجاح، إذ أعلن قسم الجراحة في مستشفى سانت فنسنت الأسترالي يوم الجمعة المنصرم عن نجاحه بإجراء ثلاث عمليات زراعة قلوب ميتة أُخذت من متبرعين بعد وفاتهم وتوقف قلوبهم عن النبض لمدة تزيد عن 20 دقيقة وقضت خارج الجسم الحي قرابة الأربع ساعات، وذكر المستشفى أن اثنين من المرضى قد تعافوا تماما في حين أن الثالث لا يزال في العناية المركزة للمشفى.

زراعة قلوب ميتة في أجساد مرضى

*مشفى سانت فنسنت في أستراليا والذي أجريت به عمليات زراعة القلوب الميتة*

https://www.youtube.com/watch?v=XqpMCkRh_QM

*أطباء جراحون ينجحون بأول عملية زراعة لقلوب ميتة في تاريخ الطب البشري بأكلمه*
وقال طبيب القلب ومدير الوحدة المسؤولة عن الزراعة بيتر ماكدونالد أن القلوب المانحة تم إيوائها في وحدات خاصة محمولة شبيهة بالصندوق تعرف باسم (Heart in a box) يُغمر القلب بداخلها في محلول يحافظ على تطورها وعلى أنسجتها حتى وصولها إلى معهد أبحاث القلب فيكتور تشانج ومستشفى سانت فنسنت ثم حفظها في أماكن مخصصة تحافظ على نبض ودفئ القلوب المانحة.

زراعة قلوب ميتة في أجساد مرضى

*وحدة (Heart in a box) للحفاظ على القلب أثناء نقله من المتبرع للمريض*
وجاء تعليق الدكتور وجراح القلب “Kumud Dhital”، والذي أجرى أول عملية زراعة لقلب انقطعت عنه الدورة الدموية ودخل في طور الموت، أنه ولشدة فرحه قد ركل الهواء احتفالا بنجاح هذه العملية نادرة الحصول ومبهمة النتائج…!

زراعة قلوب ميتة في أجساد مرضى

*الدكتور وجراح القلب “Kumud Dhital”، إلى اليمين،  والذي أجرى أول عملية زراعة لقلب ميت في المشفى الجمعة الماضي*
وقد عقد الفريق الطبي المسؤول عن هذه العمليات مؤتمرا صحفيا أعربوا فيه عن فرحتهم بهذه النقلة النوعية في عالم الطب، وأن مثل هذا التطور الطبي الكبير قادر على إنقاذ حياة 30% من مرضى زراعة القلب بسبب زيادة نسبة المعروض من المانحين المناسبين.

زراعة قلوب ميتة في أجساد مرضى

*الفريق الطبي المشرف على العمليات في مستشفى سانت فنسنت خلال المؤتمر الصحفي*
وكانت ميشيل غريبيلاس هي أول مريضة تخضع لعملية زراعة القلب الميت في مشفى فنسنت الأسترالي، إذ عانت غريبيلاس والبالغة من العمر 57 عاما، من فشل خلقي في عضلة القلب وخضعت لجراحة قبل نحو الشهرين من تاريخ الزراعة، وأعربت عن مدى سعادتها بنجاح هذه العملية حيث قالت: (أشعر أنني شخص مختلف تماما، وكأنني عدت لأصبح 40 عاما لا أكثر، كم أنا محظوظة للغاية.)

زراعة قلوب ميتة في أجساد مرضى

أما المريضة الثانية، جان دامين، 40 عاما، فقد عانت الأخرى من عيب خلقي في القلب مما أدى لفشل عمله في النهاية، وخضعت جان، وهي أم لثلاثة أطفال، لعملية جراحية قبل نحو أسبوعين من تاريخ الجراحة، ولا زالت جان تتعافى في مشفى سانت فنسنت معبرة عن مدى سعادتها بهذا الإنجاز وأنها لا تكاد تنتظر حتى خروجها من المشفى وممارسة عملها بشكل طبيعي..

زراعة قلوب ميتة في أجساد مرضى

وفي تعليقه على هذا النجاح المبهر، قال مكدونالد أن المشروع كان مطروحا تحت الدراسة منذ نحو العقدين من الزمن وتكثف العمل عليه في الأربع سنوات الماضية، وأضاف: “لقد تم البحث لسنوات عن الطريقة المناسبة للحفاظ على القلب بعد توقف الدورة الدموية عن العمل وتوقفه عن الخفقان، لذلك قمنا بتطوير جهاز خاص لإيواء القلب (Heart in a box) في هذه الفترة الحرجة والذي يعمل على الحفاظ على القلب من خلال تدفئته والمحافظة على أنسجته خلال فترة توصيله من المتبرع إلى المريض”
زراعة قلوب ميتة في أجساد مرضى
   وأضاف مكدونالد أن جميع القلوب المانحة قد قضت في الجهاز قرابة الأربع ساعات قبل عملية زرعها، حيث وبناءً على عمل القلب داخل الجهاز تم البت في أمره إن كان يصلح للزراعة أم لا.
زراعة قلوب ميتة في أجساد مرضى

زراعة قلوب ميتة في أجساد مرضى

*القلب بعد استخراجه من المتبرع وتنظيفه من الدم لنقله إلى المريض*
يذكر أن مثل هذه الأجهزة الخاصة قد استعملت فعلا لتقييم أعضاء بشرية أخرى كالكبد والكلى والرئة قبل عملية زراعتها لدى المرضى.
وعبرت مؤسسة القلب البريطانية عن أملها بأن يشكل هذا الإكتشاف بوابة أمل جديدة للكثير من المرضى الذين ينتظرون الفرصة المناسبة منذ سنوات.

المصادر:

1، 2، 3

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زراعة قلوب ميتة بنجاح في أجساد مرضى بأستراليا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول