رياضة البنات ، بيني وتلميذي العزيز !


رياضة البنات

رياضة البنات ، بيني وتلميذي العزيز !

 تلميذي العزيز .. مؤدب وخلوق .
درسته يوم كان طالبا  .. في المرحلة المتوسطة .
له مقعده في مقدمة الفصل
لازال هذا الشخص الطيب يتواصل ،
وقد أصبح اليوم طالبا في كلية الطب .
وهذا من نبله ووفائه ..




ومع الأخبار التي شاعت مؤخرا حول إضافة مادة الرياضة للطالبات ،
وتصويت مجلس الشورى بالأغلبية تقريبا عليه ..
بخلاف أغلبية الشعب طبعا .

تواصل معي عبر الواتساب ويبدو كأنه متضايق أو متعجب من موقفي بعدم الرضى عن ذلك .
وأن المسألة ليست في صالح بناتنا ..
ولمست من حديثه طيبته التي لم تتغير .
حيث ذكر لي أن الأمر مفيد ولمَ الاعتراض مادام مفيدا ..
ولماذا نعارض قرارا لأن قرارات أخرى لم تنفذ !

وبدأ حديثه بسؤال :
ماذا لو كانت مدراسنا أحسن مدارس في العالم !
ثم جاء قرار برياضة البنات .. فما رأيك ؟

تلميذي العزيز .. يريد أن يتجاوز التبريرات التي تتردد كثيرا .. وأنا ممن يرددها .
وهل سنوافق بعدها .. وهل سنرضى بدخول الرياضة .

وبعد ردود واصل بأنه يوافق على الرياضة وبنفس الوقت لايرضى عن المباني المهترئة  .
وأن الرياضة أمر مفيد ، وأنه مستغرب من الهوس والخوف من الرياضة ..

فكانت بيني وبينه بعض الردود ثم غردت ببعض التغريدات وأضفت إليها هنا مزيدا من التوضيح ..
وأحب أن أضعها بين أيديكم ..

تلميذي العزيز :
– لايختلف اثنان على أن الرياضة مفيدة سواء للرجال أو للنساء كبارا وصغارا  ،
وحينما حرم العلماء دخول الرياضة لمدارس البنات ما كانوا يعنون تحريم الرياضىة بذاتها .
وإنما لمعرفتهم بما ستؤول إليه الحال .. وعلمهم علم اليقين بأن الرياضة ليست مقصودة لذاتها ..
لاسيما مع القرائن التي نراها في كل زاوية ..
وليس هذا سوء ظن ببناتنا حاشاهن ، بل سوء ظن بجهات أخرى ..

– ليس عيبا أن تلعب البنت وتمارس الرياضة بمكان خاص مع بنات مثلها .. في بيت أو استراحة ..
أو غير ذلك .. أليس بنات الناس يلعبن هنا وهناك .. وكذلك حينما يخرجون للبر أو للاستراحات .
وما تحدث أحد من العلماء عن تحريم ذلك .

إذن ينبغي أن نتفطن لمن  ( يشوشر ) و ( يهرطق ) هنا وهناك فيُعمم لكي يُعَمّي ويذر الرماد على العيون ..
فيركب كلام العلماء ما لايحتمله ويضعه في غير موضعه ليستجلب غضب الناس ..!

ولو بذل جهده هذا في قضايا تنفع المرأة في مجالات أخرى لصفقنا له .
أين هو عن المعلمات والموظفات الاتي يقطعن الطرق فجرا وفي باصات ضعيفة !
وأين هو عن حقوق ربات البيوت !
وأين هو عن رياضة البنين قبل أن يطالب برياضة البنات وهل حالها يرضيه !

كرة قدم

– ثم أيها الغالي .. لايخفاك سوء حال التعليم وضعف مبانية وسوء أدواته ،
وقولك حينما تكون المدارس أفضل مدارس في العالم يحتاج لسنوات فلكية أو ضوئية ..
وليس هذا تشاؤما ولا سخرية بل لأن الحال كذلك ..
ولم نرَ ولا أظنك رأيت فيه نهضة حقيقية جادة ترتقي به وتنتشله وتطوره فعليا بجميع جهاته !
وليس السبب الوحيد الذي يجعلنا نعارض رياضة البنات هو انتظار أن تكون مدارسنا أحسن مدارس في العالم ثم نوافق بعدها .
لأن الحال إن لم تتغير ولم تتغير النظرة نحو المرأة وخصوصيتها وكرامتها ..
فسيستمر الناس على مواقفهم .

أيها الطيب ..
لا أشك في نيتك الطيبة وحرصك واهتمامك بكل مايفيد المجتمع ،
ومن ذلك دخول الرياضة ،
لكن الواقع يا عزيزي والحال المؤسفة تجعلنا نعترض وبشدة .
وأعلم أنك كما اعترضت بالواتساب ستعترض هنا
أتدري أن المدرسة المستأجرة التي دَرَستُ فيها  (أنا) المرحلة الابتدائية لازالت مستأجرة حتى اليوم !
بل ومن سوء الحال أصبحت مدرسة بنات !

فأي رياضة تلك التي ستفيد الفتاة وقد أهينت في مبان قديمة !
وحينما يصوتون للرياضة .. ما بالهم يسكتون عن غيرها !

كرة قدم

حسناً .. هل منع رياضة الطالبات  هوس وتشدد ؟!
لا يا تلميذي الغالي !
لكن مؤسف أن يُضحك علينا وعلى بناتنا بقرارات كهذه ،
وهنَّ يفتقدن الكثير ويحتجن غيرها !

هل منع رياضة الطالبات  هوس وتشدد ؟!
لا يا تلميذي الغالي كم ستكلف تجهيزاتها ؟
وهل هي أولى وأهم أم معمل الحاسب ومختبر العلوم ! وأيهما ينفع ؟

هل منع رياضة الطالبات  هوس وتشدد ؟!
لا يا تلميذي الغالي الفتاة لاتجد حاسب تتعلم عليه،
ولاتجد أدوات لتطبق عليها تجارب العلوم. هذا ماينقصها !

هل منع رياضة الطالبات  هوس وتشدد ؟!
لا يا تلميذي الغالي الفتاة لاتجد في المستشفى سرير ولاتلقى وظيفة تناسبها.
فهل بالرياضة ستحل مشاكلها !؟

هل منع رياضة الطالبات  هوس وتشدد ؟!
لا يا تلميذي الغالي .. لقد تركوا ما هو أهم ،
وحرموها من احتياجاتها .
فهل بالرياضة سيكرمونها !
كذبوا .. وماصدقوا !

هل منع رياضة الطالبات  هوس وتشدد ؟!
لا يا تلميذي الغالي ،
هؤلاء الذين حرموا .. (هم) الذين دافعوا عنها وطالبوا بمرتبات ووظائف مناسبة.
هم مع كرامتها .. مع راحتها .. مع حقها ..

هل منع رياضة الطالبات  هوس وتشدد ؟!
لا يا تلميذي الغالي لقد رموا بها كاشيرة وجعلوها ذليلة بين الرجال !
أتظن أنهم يريدون مصلحتها !

هل منع رياضة الطالبات  هوس وتشدد ؟!
لا يا تلميذي الغالي لكنهم لايريدون ماتريد !
وقلوبهم ليست كقلبك الأبيض ،
ونواياهم تختلف عن نيتك ..

أنسيت ..  لقد جعلوها كاشيرة !

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

وكتبه :   محمد.

تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رياضة البنات ، بيني وتلميذي العزيز !

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول