رواية : طلاب تحت المجهر … الجزء الثاني


بعد يومين..رواية؟؟

طلاب تحت المجهر (2)

توقفت كثيرا عن الكتابة ولمدة تزيد عن السنتين وعدت أدراجي تلبية لأحد المقربين لتسجيل تاريخ جديد في نفس العالم ولكن في زمن آخر , لم أكن أظن أني سأعود يوما بجزء آخر من هذه الرواية البتة ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهيه السفن ربما عادت إلي الثقة مجددا بعد فصول روايتي القصيرة (عندما يقرر الأسد….) والتي تسببت في كشف شخصيتي عند أحد الأعضاء وبشكل واضح تماما لكن من الجميل أن يعرفك أحد أعضاء هذا المنتدى الرائع فما العيب في ذلك , الكثير سيتسائل عن مضمون الرواية وعن عدد حلقاتها وغيرها من الأمور , فالجواب أن جعبتي لم تعد تملك المزيد من ملكة الكتابة الواسعة وإنما هذا الجزء هو عبارة عن معركة صغيرة جدا حدثت في عام 2008 م (081) بكامل وقائعها وفي نفس هذا العالم الذي تعيشونه فكاتبكم مازل يقطن بالعاصمة , سنعود من جديد مع متعة جديدة ومفآجآت كبيرة لم تكن بالحسبان فالغريب أن عبادي متواجد في المعركة وكذلك بقية الشلة أما الشلة الأخرى فلم تشارك في متعة هذه المعركة فكما يعلم الكثير أن النهاية كانت واضحة في الجزء الأول , ربما سيعترينا الفضول عن أحوالهم وعن أحوال عبادي وشلته كذلك لأن الفاصل بين هذه الرواية وتلك أصبح يقارب الثلاث سنوات فلا عجب في أن نسطر البعض من أحوالهم لنتذكر بذلك تلك الرواية الماضية التي حتى الآن لا أصدق بأني كتبتها ولكي نستطيع الربط ومواصلة المتعة, نعم أعرف أن أسلوبي الآن تغير وربما إلى الأسوأ والركاكة أصبحت تعيش بين جنبات حروفي فاعذروني , لعل الكثير من الأعضاء الجدد لم يفهموا ما أشير إليه فلذلك أنصحه بالعودة والبحث في مواضيعي وقراءة الجزء الأول من الرواية والتي مازالت في صفحات قسم ركن القهوة وبعدها بإمكانه المضي قدما والمواصلة معنا في هذه المتعة ومن هنا.

خالد وماجد مستمرين في الجامعة وبنجاح وهما في نهاية السنة الثالثة وحالهما كحال الطلاب فلم تكشف شخصياتهما سوى عند الشلة الأخرى.

ثامر مستمر في الجامعة وبتفوق وتميز وهو على مقربة من التدريب الصيفي ونتمنى له التوفيق.

بدر و سالم و فهد و محمد و البقية كذلك في نهاية السنة الثالثة وحالهم كحال الطلاب ولم تكشف شخصياتهم البتة وتمنياتي لهم بالتوفيق.

أما عبادي الغائب الحاضر فهو في أحسن حال في غربته (أستراليا) وهو متأخر قليلا ويعتبر في نهاية السنة الثانية من الجامعة ولكن لا نعرف أين هو الآن ؟؟؟

مرت السنوات الماضية في العالم الذي يقطن فيه نخبة مميزة من الطلبة في سكون ولم يكن هناك أمر يستحق أن يذكر فهذا خالد يمشي بين المباني متنقلا لحضور محاضراته وفي الطريق يصادف فهد وكأن كلا الطرفين لا يعرف أحدهما الآخر فالأمور بهذه البساطة تكون وتسير وقس على ذلك بقية الشخصيات.

أظن أني أكتفيت بالتوضيح عن الأحوال وهذا بمثابة الإعلان عن الجزء الثاني الذي سأسرد حلقاته بمغامرات جديدة وبذلك يتسنى لقارئ الجزء الأول المواصلة بنفس المتعة , لا تتوقعوا مني المزيد فالأحداث ليست بكثيرة والحلقات ليست بكريمة لكن مازلت أعتقد بأننا سنستمتع.

من الجميل أن أعترف بأمر ما وهو أني رفضت طلب خالد المتكرر بكتابة هذه الأحداث وتسجيلها كراوية وكجزء ثاني لكن حين أستمعت للتفاصيل ربما وجدت أن الموازين أنقلبت فهممت بتسلم هذه الوقائع والإنقياد مباشرة والرضوخ لطلب خالد الذي وجدته بسيطا الآن.

تخالجني الكثير من المشاعر سأحتفظ بها حتى نهاية الرواية وسأكتبها كخاتمة وأأمل من مشرفي قسم ركن القهوة التعاون كالسابق وتثبيت هذا الإعلان عن الرواية لأنه سيتبع بعده الحلقات القلائل على شكل ردود وفي نفس الموضوع.

وهذه مقتطفات من بعض الأحداث..

ماجد يرحب ويستقبل..عبادي يشعر بشعور الغير..خالد يتدخل ويطلب..عبادي صاحب الهمة..نواف شخصية جديدة ولكن هل..ثامر تواجد قوي في النهاية ..مبنى 24 صاحب النهايات القوية..عبادي يتشجع ويعود من أجل..GAME OVER

طلاب تحت المجهر … الجزء الثاني

ويمكنكم تحميلها بالضغط على هذا الرابط

أمل ان تحوز الرواية على اعجابكم واستحسانكم
أخوكم Someman2005


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رواية : طلاب تحت المجهر … الجزء الثاني

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول