رسام يحول التنين إلى كائن هزلي في حياتنا اليومية


يبدو أن الأفلام الهوليودية قد أثرت في أدمغتنا إلى الحد الذي جعلنا نتصور أن التنانين كائنات ضخمة ومرعبة وتنفث النيران من أفواهها طيلة الوقت، لكن الرسام الكاريكاتيري “مانيك راتان” كانت له وجهة نظر مختلفة تماما، فقد وجد الرسام البنغلاديشي أن التنين كائن ظريف ورائع ويمكن أن يكون حيوانك المفضل لو كان موجودا!

التنين

وقام الرسام “مانيك راتان” باستحضار التنين إلى الحياة اليومية و توظيفه في أنشطة يومية وجعله يتفاعل مع جوانب حياتنا المختلفة مثل الألعاب وفرشاة الأسنان والعدسات المكبرة والهاتف المحمول، ويساهم الرسام بإعطاء لمحة جديدة ومختلفة عن حياة التنين وفهمها بطريقة مغايرة من خلال رسوماته.




لو كان التنين كائنا ظريفا، هكذا سيتفاعل مع حياتنا اليومية

حتما سيكره التنين الصغير التكنولوجيا!

لعبة

سيحرص تنينك الأليف على تنظيف أسنانه الضخمة يوميا!

رسم

عليك اقتناء العديد من الألعاب لأنه كائن لا يمل من اللعب أبدا!

لعبة تنين

سيكون تنينك الصغير كائن شره للطعام فأحكم إغلاق خزائن الطعام جيدا.

التنين (3)

التنانين كائنات ظريفة ولطيفة ولا تتحمل الألم على عكس ما كنا نتخيل!

تنين

لن تمل التنانين أبدا من الحركة والتجوال في منزلك لذلك عليك اقتناء مفتاح إيقاف لها لوقت الحاجة!

تنين

هل لا زلت ترى أن التنانين كائنات مخيفة ومرعبة بعد هذه الصور التعبيرية للتنانين الأليفة في منازلنا؟

اقرأ أيضا:

الانستقرام: مبدع سعودي يرسم شخصيات الأنمي بمهارة فائقة

قلم الرسم الأول في العالم لتزين أطباق الطعام

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رسام يحول التنين إلى كائن هزلي في حياتنا اليومية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول