رسالة حب + رسالة إلى مدعي الإصلاح !!


أيها الملك الصالح :
شكراً لك ، فقد كنت الأب الحاني ، والوالد القائد .
لقد أثبتَ للعالم أجمع أنك القلب الرحيم ، الذي يفكر في إسعاد شعبه دوماً .
بيّنت للكل أن ما بيدك ليس لك ، إنما هو عطاءٌ سخي لأبناء وبنات بلدك .

والدي وسيدي :
بعد أن أعلنت عن عددٍ من الأوامر الملكية ، انهالت المكارم من المؤسسات العامة والخاصة لإكرام موظفيها ، تأسياً بخلقك السخي ، وهذا الفضل يعود لله سبحانه وتعالى الواحد الأحد ، ثم لمبادرتكم الكريمة وتأسياً بيمينكم الممدودة ، وتذكر يا سيدي :
" من سن سنة حسنة ، فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة "
فهنيئاً لك بالأجر العظيم .

أيها الملك المكرم :
قرأت في بيانك ما ذكرته عن العلماء وفضلهم ، ثم استدرجت في بيانك حتى حذّرت كل من يمس علماء الأمة بشيء من الأذى .
فــ لله درك ، لم تنسَ أصحاب الفضل والعلم من بيننا ، الذين يقفون حصناً ضد المخربين وأصحاب الأفكار الهدامة .
فـ هذا هو حقهم المستحق ، وأنت الكريم الذي تعرف الحق .
وبهذا التفكير والإحترام تجاه علمائنا ، نكون قد حفظنا علم الأنبياء وميراثهم .

سيدي خادم البيتين :
عشنا أجمل لحظات الدنيا وأنت تخاطبنا ، وكم تمنينا أن تطول الكلمة ، لننعم بهذه الإبوة الكريمة .

والدي وتاج رأس المملكة :
أسست هيئة لمكافحة الفساد ، وحمّلتها أمانة العمل وكشف المتلاعبين كائناً من كان ، لا أعتبر هذا القرار إلا شجاعة منك و إعتراف بتقصير بعض الجهات ، وتقدم نحو الإصلاح الحقيقي لهذا البلد ، وهذا هو المعهود عنكم ، لأنك تحمل شجاعة وقوة في الحق ، وسيفاً يضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه .

أيها الكريم البطل :
ختمت حديثك بقولك :
" لا تنسوني من دعائكم " .
وها نحن نسأل الله أن يطيل في عمرك على طاعته ، ويبارك لك ، ويرزقك الخاتمة الحسنة ، ويسكنك فسيح جناته .
فـ كل الحب منّا لك .

**************************************************************************

[رسالة إلى مدعي الإصلاح]

في بداية أسطري هذه ، يطول عجبي ممن يدعي الإصلاح ، وهو إلى الفساد أقرب !!
يتكلم بلسان شعب المملكة وكأنه وكيلٌ عنهم !!
يشرّق ويغرّب في الضلال ، ويقطع الجنوب والشمال كذباً وزوراً !!

أيها الأخ -الغير عزيز على قلبي- :
ألم يدخل إلى قلبك الملل والسآمة من كثرة كلامك طوال السنين الماضية ؟!
ألم يثبت لك شعب المملكة أنهم أكبر وأرفع من تدليسك عليهم ؟!
ألم يخبرك أحد بأن أبناء وبنات المملكة أعقل من كلامك وكذبك ؟!
ألم يتبادر إلى ذهنك أن هذا الشعب عاقل وغير معتوه ؟!
ألم يهمس في أذنيك من يقول لك : أن ألاعيبك قد أضحت مكشوفة ؟!

يا أيها المتحدث :
هل تريد منا استبدال الذي هو أدنى بالذي هو خير ؟!
هل نستبدل الروع والخوف بدلاً من الأمن والأمان ؟!
هل نستبدل التفرق والإختلاف بدلاً من الجماعة والإئتلاف ؟!
هل نلبس ثوب الخيانة في وجه من أحبنا وبايعناه على الكتاب والسنة ؟!
هل ننقض البيعة المباركة ونبيع الذمم ؟!

أيها الرجل –هداك الله- :
المفترض أن من في عمرك الآن ، وقد ظهر الشيب في ذقنيه ، أن يعتكف على العبادة والذكر وقراءة القرآن ، لعل الله أن يختم عمره بخاتمة حسنة .
وأنت ما زلت معتكف على الكذب والخديعة والخيانة ، لمن مد لك يد العون والمعروف !!
صدقني لم يبق من عمرك إلا القليل ، فأحسن فيما بقي .

أيها المتفوه بالزور :
دعوت ودعوت ودعوت لخروج الشعب للمظاهرات ، فلم يستجب لك أحد !!
ودعا المليك للإصلاح والمكارم ، فخرج الكل يعبر عن فرحته دون أن يأمرهم أحد .
وهذه ضربة موجعة على رأسك كسابق الضربات ولاحقها .

أيها الأخ :
صدقني ، أنك مادمت تحاول أن تدخل بين الملك وأبنائه وبناته ، فستكون أنت الخاسر الأكبر في هذا التحدي .

يامن تدعي الإصلاح :
أرى أن هذه الدنيا مليئة بالتناقضات ، فــ الكل في هذه الدنيا ، يقدم نفسه رخيصة فداء بلده ، ولأجل أمنها واستقرارها ، إلا أنت أيها الرجل ، تسعى بلسانك وبنفسك ، وبمال غيرك الذي دُفعَ لك ، أن تشتت أمننا وتفرق شملنا !!

أيها الفقيه:
الدين ثم الوطن ثم المليك ، خطوط حمراء كتب عليها :
" خطر ، ممنوع الإقتراب " .
فـ نحن أشرف وأجل وأكبر ، من أن نخون بلدنا ومليكنا ، فآبائنا وأجدادنا قد تعبوا حتى أسسوا هذا البنيان الشامخ ، فهل نهدمه الآن ؟!!

هذه رسالة لك مني ومن كل شعب المملكة الأوفياء ، لعل الله أن يمن عليك بعفوٍ منه وهدايه أو ينتقم لنا منك ..

كتبه
يوسف بن عامر الدهمشي


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 5

  1. لافض فوك يا يوسف بيض الله وجهك وحسبنا الله ونعم الوكيل على من يُعادينا وصدقني يا يوسف أن من أراد هذه البــلاد بسوء فسيلقى من الله مايجعل كيده في نحره

  2. سلمت اناملك اخي على هذه الرساله الجميله التي يعجز الكلام عن التعبير الدين ثم الوطن ثم المليك ، خطوط حمراء

  3. لا فض فوك تسلم أناملك و لكن بعض المفسدين مدعين الإصلاح لن يسأموا لأنهم ببساطة مثل الكلب (أجلكم الله) إن تحمل عليه يلهث و إن تتركه يلهث.

  4. ألم يتبادر إلى ذهنك أن هذا الشعب عاقل وغير معتوه؟ استبدال الذي هو أدنى بالذي هو خير! نستبدل الروع والخوف بدلاً من الأمن والأمان! نستبدل التفرق والإختلاف بدلاً من الجماعة والإئتلاف! تقلد ثوب الذله. بايعناه على الكتاب والسنة وأن الشرع لا يطبق على أبناء عبدالعزيز وأحفادة كما نص الدستور الشفهي لامير منطقة الرياض. هل ننقض البيعة المباركة ونبيع الذمم! تقديم المصالح ودفع الضرر. خروج الشعب للمطالبات! ودعا المليك للإصلاح والمكارم خوفاً من أن يصيب النظام ما أصاب النظم السابقة. فخرج الكل يعبر عن فرحته. ضربة موجعة على رأسك كسابق الضربات ولاحقها . القرارات أن أستمرت (ونفذت بسرعة) وتخذت مطالب الشعب سيكون رأيك متفقاً لأراء الشعب. أين المتدخل (المتخفي بثياب السؤلية) بين الملك وأبنائه وبناته؟ وأين المحاكمة الادارية لذلك المتخفي؟ يامدعي الإصلاح الدنيا مليئة بالتناقضات، فالكل في الدنيا، يقدم نفسه رخيصة فداء بلده، ولأجل أمنها واستقرارها، ورخائها ليجد رفاهية الحياة وعندما تجد من ينازعك على باطل ستسحقه وتقف رجل حق. كي لايتشتت أمننا وتفرق شملنا !! الكل يبحث عن مصلحته وقيام دينه. الدين ثم الوطن ثم المليك، خطوط حمراء كتب عليها : خطر، ممنوع الإقتراب . ومن خلف المليك الطوفان. فنحن أشرف وأجل وأكبر، من أن نخون بلدنا ومليكنا. {يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون} فآبائنا وأجدادنا أسسوا هذا البنيان الشامخ. سأعيش في جلباب أبي الذي ورثه من جدي! هذه رسالة لك مني ومن كل شعب المملكة الأوفياء ! لاترمي بأسم الشعب، فمنهم الجائع والمحروم والمريض والمهان ومنهم من سلب شرفه فأنت تتكلم من خارج تلك الامور ومن يطالب بحقوقه الانسانية وأن كان كافر فهوا كريم شريف (المطالبات) حق مشروع يطالب به المحتاج والذي يفتقد حاجته، أما الانسان الذي أمتلا وعائه فهو من سيهاجم ويعارض المطالبات. إذا كنت لم تعش لحظات الظلم أستمع لمن عشوا القهر والظلم والامتهان وسلب الحريات والكرامات، وأن لم تقدر مطالباتهم.! أسأل الله أن يذيقك بعض ما أذاقهم أنت ومن يدعي البدع والخرافات فترك عنك التملق والنفاق. أنا لست مناصر (للفقيه) ولكني مستشعر بمرارت ما لعقه بعض المواطنين الشرفاء فهل ترضى أن يشارك مواطن مثلك بقوة الظلم والفساد في أتعابك ومالك، ويستثنى من طبيق الشرع!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رسالة حب + رسالة إلى مدعي الإصلاح !!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول