رسائل وسائط من تصميمي + صور + حكم + شعر


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على من لانبي بعده
هذي وسائط من تصميمي و مقاطع انشاديه من تقطيعي تحتوي على حكم سطرها التاريخ باقلام القدماء
وبعض الاشعار

حكم

قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-:
ليس في الدنيا نعيمٌ يشبه نعيم الآخرة إلا نعيم الإيمان

قال بعض السلف: من كان لله كما يريد
كان الله له فوق ما يريد
ومن أقبل عليه تلقاه من بعيد

قال لقمان : أن الدنيا بحر عميق
وقد غرق فيه أناس كثير
فلتكن سفينتك تقوى الله


شعر

 كيف الذي نغليه يرخص ثمنا

حمـَـام يا اللي فوق الأغصان غنَّـى — غَـرِّد و أنا بعدك بغرِّد و أغنّي
جّر اللحن و ( اشْلَع ) على ما تمنـّى — مالي و لا لك غير كـِثر التمنّي
عمرٍ مضى و أنا أسمع اللي يونّا — و أهِـلِّ دمعي لاسمعته و أونِّـي
بس الخوي اللي حسبناه مِنَّــا — و اللي على فرقاه كِنَّـا نـِحِنـّـي
اللي من أول لا بغانا زبَنـّـا — لامِنّ مِيلات الدهر مَيَّلَـنِّـي
سهمه سِـطَـا بالروح يومٍ طعنّا — نيران غدره بالحشا ولـّعنـّـي
يا طير قل لي وش حصل في زمنـَّـا — كيف الذي يَظلم يعيش متهني
كيف الذي نِغْلِيه يَرخِص ثمنـّا — عن واجبه مَعْنا يِصِدّ و يِكِنـِّـي
حِنـّـا الخطأ يا طير نرفاه حِنـّـا — و حِنـّا على أحسن ظن دايم نِظِنـِّـي
لكن بعد ما زلّ زاد وغَبَنـّـا — يوم ادّعى إن الجور يا طير مِنِّي

ايام في غلبها وايام نغلبها


أيامنا والليالي كم نعاتبها
شبنا وشابت وعفنا بعض الأحوالي
تاعد مواعيد والجاهل مكذبها
واللي عرف حدها من همها سالي
أن اقبلت يوم ماتصفي مشاربها
تقفي وتقبل ومادامت على حالي
في كل يوم تورينا كبايبها
واليوم الأول تراه احسن من التالي
ايام في غلبها وأيام نغلبها
وأيام فيها سوى والدهر ميالي
جربت الأيام ومثلي من يجربها
تجريب عاقل وذاق المر والحالي
نضحك مع الناس والدنيا نلاعبها
نمشي مع الفي طوع حيث مامالي
كم مـن علـومٍ وكـم آداب نكسبهـا
والشعـر مـازون مثقـالٍ بمثقالـى
اعرف حروف الهجاء بالرمز واكتبها
عاقل ومجنون حاوى كل الاشكالـى
لكن حظـي ردي والـروح متعبهـا
ما فادني حسن تاديبـي مـع أمثالـي
إن جيت ابي حاجةٍ عـزت مطالبهـا
العفو ما واحدٍ في النـاس يـا والـى
قومٍ الـى جيتهـم رفـت شواربهـا
بالضحك واقلوبها فيها الـردا كالـى
وقومٍ الى جيتهـا صكـت حواجبهـا
وابد ت لي البغض في مقفاي واقبالي
مـا كنـي إلا حــال مغضبـهـا
والكل في عشرتـه ماكـر ودجالـي
يا حيف تخفي أموراً كنـت حاسبهـا
واللي على بالهـم كلـه علـى بالـي
الجار جافـي وكـم قـومٍ محاربهـا
والأهل وأصحابنا والـدون والعالـي
والروح ويش عذرها في ترك واجبها
راح الحسب والنسب في جمع الأموالي
نفسي تبى العز والحاجـات تغصبهـا
ترمي بهـا بيـن أجاويـد وانذالـي

الحب فالله

الأحبّاء في الله كالنّجوم…
لا نراهم دائماً لكن نحس بضيائهم على شَفاف القلب فتنشرح الرُّوح …
هكذا أنتم وهكذا نحن …
أحببناكم في الله حدّ الارتواء , وسكنتم فينا مساكن الضِّياء …
ختاما
اتمنى ان يحوز على رضا الله اولا ثم رضاكم


تعليقات 7

  1. وعليكم السلام وسائط جداً جميله ماشاء الله تبارك الله نتمنى لكم التوفيق والسداد8) أخي الكريم ليتك تضعلنا روابط تحميل غير هذه الي حطيتها لئنا مانستطيع تحميل الأنشوده فقط الأستماع..:(

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رسائل وسائط من تصميمي + صور + حكم + شعر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول