رد لقوارير وزارة الخدمة


رد على رسالة الاخت الحوطية " قوارير وزارة الخدمة المدنية"
إلى قوارير وزارة الخدمة المدنية مع التحية
أتلتمسون العون من الله في الضرر لمديرتكم أعجب لكن وأعجب لتلك الذمة والأمانة التي تتحدثون عنها وأعجب كثيرا لما جاء في الخطاب وأتساءل هل حقا كاتب الرسالة أحد موظفات إدارة التوظيف النسوي أم أنه شخص نقلت له الصورة بشكل حاقد ومبالغ فيه وظالم لإنسانة عرفتها عن قرب ولي من المواقف الكثيرة التي تشهد لها بحسن المعاملة والتعاطف مع ظروف الموظفات ومحاولة إرضاءهن رغم صعوبة إرضائكن يا قوارير وزارة الخدمة.

نعم أنت لا تستطيعين أن تلجئي إلى سبب المشكلة ولكن من الشجاعة مواجهة سبب المشكلة إذا كنت على حق وخاصة كحد علمي وتجربتي بالدكتورة أنها ممن يسمع ويستجيب لأي موظفة تلجأ إليها ولم يكن رأيي وبالا علي في يوم كما تفضلتن ولم نُرد من قبلها أو من قبل سكرتيرتها يوما ما أو يخبرننا بعدم تجاوز رؤسائنا وإن حصل ذلك مع إحداكن فإن الأمر حتما تجاوز احتمالها.

كون أني إحدى زميلاتكن في العمل فأنا مطلعة على كل ما تقولون وكل تذمر وشكوى من قبلكم وكل هفوة أو حسنة من الدكتورة ، وكانت بحضوري أو بسماعي بها منكن أو من غيركن ولكن أرغب بتذكيركم ما الدكتورة وأنتم ونحن إلا بشر نخطأ ونصيب أحيانا ولسنا ملائكة منزلة من السماء وكان واجبكم نحوها إن أخطأت حقا أن توجهونها وتعينونها إن لم يكن من باب الزمالة فمن باب أحب لأخيك ما تحب لنفسك بدلا من التشهير والسخرية والتبهير ونشر غسيلنا أمام الناس إلكترونياً أو التهديد باللجوء إلى الصحافة المحلية.

كلنا يعلم جيدا أن الدكتورة بطبيعتها هادئة وغير عصبية ولم أسمع صوتها يرتفع طوال فترة خدمتي وأرى أنه في شيء من التعسف بتشبيهها بربات البيوت وجبروتهم على شغالاتهم فاتقوا الله فيما تقولون.

حالات التسرب الوظيفي الذي تتحدثون عنها أسبابها الرئيسية هو الدوام الطويل مقارنة بدوام القطاعات الأخرى وضغط العمل في الصيف وبحثا عن دوام أفضل وإجازات أكثر هو الهدف من النقل وليس بجور الدكتورة كما تفضلتم.

أؤكد أنه لم تكلف أي زميلة بالتجسس عليكم وإذا كان هناك حقا من يقوم بهذا الأمر فهو بمجهود شخصي الهدف منه هو كسب رضى وود المديره وهو منكم وفيكم فانتبهوا من جلسات الفطور والنميمة الجماعية كل صباح ( هنيئا لك يا دكتورة بالحسنات التي تكسبينها من وراء هذه الجلسات ).

بالنسبة للإجازات المرضية فأنا شخصيا ضد قرار الدكتورة فمن حق كل موظفة مريضة أخذ إجازة مرضية وإن كان هناك فئة من الموظفات لا ضمير لها فتتمارض لنيل إجازة وتكبير الوسادة فليس من العدل أن تظلم الفئة الأخرى أصحاب الضمائر الحية.

هل حقا هم الدكتورة كسب رضاء المسئولين حتى لو كان على حسابنا؟ فلنفترض جدلا أن ما تقولونه صحيحا ، فهل طالبتكم الدكتورة بالعمل خارج وقت الدوام الرسمي للانتهاء من هذا العمل ؟ هل عطلت أعمالكم على حساب عمل الإدارات الأخرى ؟ هل حُملتم أكثر من طاقتكم وضغط عليكم للانتهاء من هذا العمل ؟ أنا متأكدة أن الجواب لا ، وسواء العمل كان لنا أم مساعدة منا لجيراننا من الإدارات الأخرى أليس هو عمل نؤجر عليه في النهاية أليس العمل هو للوزارة التي نعمل بها فلماذا التذمر.

لا أريد أن أطيل عليكن ولكن عند إخواننا المصريين مثل جميل يقول "امشي عدل يحتار عدوك فيك" اتبعوه نصيحة ستفيدكن سواء تعاملتم مع الدكتورة أو مع سابقتها أو من سيأتي بعدها وستفيدكم أيضا في حال حصل تسرب وظيفي لإحداكن وجربتم غير الدكتورة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رد لقوارير وزارة الخدمة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول