رحمك الله ابا مازن حيا وميتا


والصلاة والسلام على من لا نبي بعده اما بعد :

ابو مازن يحتاج لدعائكم ودعمكم جميعا ً

اللهم آجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها ..

انا لله وانا اليه راجعون ..

آلمنا قبل ايام خبر وفاة الاخ الحبيب ابو مازن بصاعقة رعدية بنفود صعافيق في منطقة القصيم

وهذا الخبر اورده لنا الاخ قهر ونشر عبر قروب ابو نواف ..

وقبل ان ينشر من قبل القروب ..

تطرق لهذا الموضوع بعضا من كبريات الصحف المحلية مثل الرياض والجزيرة والوطن والاقتصادية ومن ثم الحياة ..

ما السر ؟

ما السر في ذكر ذلك الخبر في بعض الصحف مع ان ابو مازن هو مواطن عادي من سكان مدينة الرياض ..

ابو مازن رحمه الله واسكنه فسيح جناته رجل محبوب بطبعه ..

والله سبحانه وتعالى اذا احب عبدا انزل محبته الى الارض واحبوه عباده ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله تبارك وتعالى إذا أحب عبدا نادى جبريل إن الله قد أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل في السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في أهل الأرض

اعرف اشخاص عندما علموا بالخبر استرجعوا ودعوا له بالمغفره والرحمه واطبق عليهم الصمت لمده ..

وللعلم فهؤلاء لا يعرفون ابو مازن ولم يقابلوه انما احبوه دون لقاء ..

وانا من هؤلاء الاشخاص ولكني سبقا وانا قابلت ابو مازن في مدينة الدمام لمرة واحدة او مرتين وكان آخر لقاء معه حيث كان رحمه الله يوزع اشرطة اسلامية في تلك الاستراحه ..

ابو مازن يحب الخير ويسعى له وايمانه وتوكله على الله قوي جدا ..

ولا يعرف هذا الشي الا من عاشره وجالسه ..

انا لا اقول هذا الكلام من رأسي ولكني اخذته من ابني عمه الاخ ابو عبدالملك والاخ نايف جزاهم الله كل خير ..

وهو ولله الحمد والمنة قد حج فرضه في موسم الحج قبل الماضي ..

======================

عندما اتصلت على الاخ ابو نواف وابلغته بفكرة كتابة موضوع عن ابو مازن استحسنها وشجعني على الجمع ..

ولكن يبقى ظروف ابناء عم ابو مازن وحالتهم النفسيه حالت دون جمع معلومات بشكل اكبر ..

انا اثقلت عليهم واتصلت عليهم مرارا مع انهم في عزاء ووقعت في احراج كبير ولكن كل هذا لله وفي الله ..

انا لا اريد ان اطيل عليكم واستأثر بالكلام لنفسي وسأورد هنا بعضا من المعلومات عن ابو مازن ..

ونحن لم نجمع هذا الكلام ولم ننشره الا ليقال (رحم الله ابا مازن) وان يدعو القارئ له بالمغفرة ..

==================

من هو ابو مازن ؟

عبد الرحمن بن سليمان بن عبد الرحمن السلامه

عمره 32 عام

يعمل في وزارة الدفاع في المرتبه الخامسه

كيف توفي ؟

توفي رحمه الله في منطقة القصيم صباح يوم الجمعة 16-1-1426 ه بنفود صعافيق التابع لمحافظة المذنب وذلك عندما كان واقفاً على أعالي الكثبان الرملية و سقطت الصاعقة بالقرب منه ولم يصب الجسم بأي أضرار ولا تفحم كما ورد في الصحف المحلية وقد شاهد جسمه ابن عمه نايف وكان سليما ولم تكن الصاعقة بسبب الجوال فالجوال موجود عند اهله وكانت وفاته رحمه الله انعكاس في الدورة الدموية كما اوضح ذلك الدكتور ..

حبه للخير .. وتوكله على الله ..

من المعروف عن ابو مازن سيارته ولم يشتهر الا بها ..

كان في منطقة الثمامه ويمارس هوايته كالعادة وكان يعبئ هواء لكفرات السيارات .. فطلب منه منافسيه في تلك الهوايه مد اسلاك النور من (ماطور) سيارته الى سياراتهم ليروهم الناس من بعيد ويحضروا اليهم ففعلا بدأ بالعمل واخراج الاسلاك (واللمبات) فقال له اصدقائه واقربائه لم تفعل هذا وهؤلاء ينافسونك في عملك فقال الرزق بيد الله وليس بأيديهم ..

يذكر بعض الاشخاص الذين يرتادون طريق الرياض – الخرج الذين تتعطل بهم سيارتهم ان ابا مازن يقوم بمساعدتهم ويؤدي ذلك الى تأخره عن عمله بل وغيابه بعض المرات اذا دعت حالة المسعف الى ذلك

حيث ان عمل ابو مازن في الخرج ..

وسبق ان رأى احدهم متعطلا في ذلك الطريق مما اضطر ابو مازن للرجوع الى الرياض لشارع الغرابي واشترى له حاجياته وعاد به الى طريق الخرج ليصلح السيارة المتعطله ..

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة(

ويذكر عدد من الاشخاص ممن يقيمون المخيمات الدعوية في الثمامه حرصه الدائم على الحضور ومساعدتهم وامدادهم بحاجيات المخيم مثل الماء ..

ابو مازن اذكر انه له شعر طويل جدا وكان لا يتنازل عنه بل وعرض عليه آلاف الريالات لحلقه ورفض رفضا باتا ..

عندما حج فرضه قبل سنتين عرضوا عليه بعض اصحابه مقدارا من المال لحلقه ورفض فأخذه ابن عمه ابو عبدالملك وذكر له فضل الحلق على التقصير وقال له انها اول حجة لك وربما تكون آخر حجه فلا تفرط بالاجر فغاب لمدة من الزمن وجاء محلقا رأسه ..

ومن حب اصحابه له وفرحهم قبلوا رأسه

لانه ترك الدنيا ورضي بالاخره (ترك المال ورغب في الاجر)

وخلال ذلك الحج كان يوميا عندما يفرغ اصحابه من الاكل كان يأخذ الاكل الباقي ويجمعه ويرتبه ويذهب به ليوزعه على الحجاج ..

وكان هذا طبعه حتى عند اهله في الرياض

ماا ان ينتهوا من وليمه او عشاء حتى يأخذ الفائض ويذهب به الى عمال محطات البنزين القريبه ..

لذلك ..

حضر كثير من كبار السن من القصيم للرياض للصلاة عليه وقالوا ان عبدالرحمن ماحضر للقصيم الا واتى للسلام علينا ..

حضور الاطفال الى المقبره وحرصهم بل وبكائهم عليه بل اصر بعض الاطفال ان يروا وجه ابو مازن ..

حضور عدد كبير من الاجانب للمقبرة ممن عرفوه وكلن يشهد له بطيبة القلب وسماحته ..

قربت صلاة المغرب وبعض الحضور لم يتحركوا عن القبر سواء كانوا كبارا او صغار للدعاء له ..

ابو مازن رجل خدوم يحب الخير للناس لذلك احبوه ..

الان اهله في صدد بيع سيارته (الاثريه) ليجمعوا له مبلغا من المال ويبنوا له مسجدا بكامل تجهيزاته في افريقيا ويقدر البناء بـ 35 ألف ريال ..

صور السيارة في آخر الموضوع ..

ادعوا لاهله باكمال هذا المشروع لعل الله ان يوفقهم لجعل لابا مازن صدقة جارية ترفع بها درجاته ..

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة : إلا من صدقة جارية. أو علم ينتفع به. أو ولد صالح يدعو له(

للاستفسار رقم على الجوال التالي : 0555814859
او البريد الالكتروني :
[email protected]

أسأل الله رب العرش العظيم ان يغفر لأخينا ابا مازن ويرحمه ويسكنه الفردوس الاعلى من الجنة ..

أسأل الله رب السماوات والارض ان يهون على ابا مازن السؤال في القبر وان يثبته بالقول الثابت ..

أسأل الله رب الملائكة والروح ان يجعل في قبره نورا ويفتح له بابا الى الجنة ليرى مقعده منها ..

أسأل الله رب العالمين ان يلطف بأخينا ابا مازن ويسكنه فسيح جناته ..

اللهم ارزقنا الصبر على فقدان ابا مازن وعوضنا خيرا منه ..

ولا تنسوا الدعاء لعبد الرحمن ..

جمعه وكتبه ..

فهد بن صالح العييري

أبو صالح

[email protected]


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رحمك الله ابا مازن حيا وميتا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول