رحلتي لعبور حرة خيبر – صور ومعلومات


{ بسم الله الرحمن الرحيم }

الـحَـمْـدُ لِلّه وَحْـدَهُ والْـصََّـلَاةُ والـسّـلَامُ عَـلَـىْ مَـنْ لَا نَبـِـيًّ بـَعْـدَهُ وعَـلَـىْ آَلِـهِ وصَـحْـبـَه … وبـَعْـد:-


رحلتي لعبور حرة خيبر (الأبيض ، العثمور ، القدير ، حلية المنسف ، كهف أم جرسان)

مدخل :

كانت رحلتنا في 2-4/3/1427 هــ بصحبة الأخوة الأعزاء : أبو محمد … المرير  … أبو عبد الله … و وجهتنا لحرة خيبر وتسمى حرة فدك أو حرة النار أو حرة بني رشيد … و قد تكلمنا عنها وموقعها في موضوعنا :

 رحلتي إلى حرة خيبر ( حزم خضراء ، خفس الشويمس (شعيفان), آثار المنجور وراطا )

و أوردنا بعض المعلومات ومنها : هي واحدة من ثلاثة عشر حرة كبيرة منتشرة في المملكة … تقع شمال شرق المدينة المنورة … و الحرة: الأرض البركانية السوداء … وهي اللابة باللسان العربي الفصيح … وقد انتقل هذا اللفظ Lava إلى الإنجليزية عن طريق الأسبانية … وحرة النار هي أعظم الحرار في الجزيرة العربية … موزعة على أسماء عدة … أهمها: حرة فدك في جنوبها وجنوبها الشرقي … وحرة ضرغد في شمالها … والحرة من أمنع الأمكنة لعجز الغزاة عن التوغل فيها … فهي منطقة صخرية قديمة مكونة من حمم بركانية خامدة يعود تاريخها إلى ملايين السنين .. ويوجد بها حوالي 400 قرية تقريباً … ويوجد فيها أكثر من أربعمائة فوهة بركانية تضم عدداً من أحدث تلك الفوهات – في الحرار الأخرى – عمداً وأكثرها نشاطاً … حرة خيبر تعتبر أكبر هضبة بركانية في أرض الحجاز … حيث تغطي قرابة العشرين ألف كيلو متر مربع … بسمك يتراوح بين الخمسمائة والألف متر … تنتشر غالبية الفوهات البركانية الحديثة في حزام يمتد بطول ثمانين كيلاً موازياً لاتجاه البحر الأحمر … وبعرض 15 كيلو متر في المتوسط …

(يرجى الرجوع للموضوع أعلاه لمزيد بيان حول المنطقة )

مسيرة الرحلة :

الرس – سريع المدينة – مفرق الشقران حائل – طريق الحليفة حائل – ممهد الحويط – صفيط – بدع ابن خلف – أبله – جبال القور – جبل المرتزة – القدر – العثمور – القدير – القدر – حلاة الشحم – جبل الأبيض – البيضاء – العاقر – جبل صهلوج – روضة الهييرة – حلية المنسف – لابة حمرون – حليات قرينات حمرون – حليات المنعضة – حلية خديجة – شعيب المزرع وشعاب حوله – كهف أم جرسان – شعيب مسحوماء – شعيب السرحة – شعيب تنيضب – رحبة الحسني – الحصيد – الثمد – محطة الرأس الأبيض – طريق تبوك خيبر المدينة المنورة – سد البنت – الصلصلة – اللحن – المدينة المنورة – سريع المدينة القصيم – الرس.

الرحلة عبر الصور :

كانت رحلتنا من الرس وإليها بواقع 1312 كلم … الانطلاقة من الرس عبر طريق المدينة السريع وحتى مفرق الشقران حائل و مع طريق حائل حتى موازاة بدع ابن خلف سلكنا الطرق الترابية الموصلة لطريق الحائط الحويط الجديد …

إحداثي مفرق المسحية
25.23.678
040.37.317

ومنه نحو بدع ابن خلف مروراً بمديسيس …

مديسيس
25.35.351
040.26.604

ارتفاع
1137 متر

واصلنا الطريق وقمنا بالتزود بالوقود من بدع ابن خلف ثم مواصلة المسير  لأبله و التوقف قبلها للمبيت …

بدع ابن خلف
25.42.638
040.22.536

قبل البداية في الرحلة نرفق لكم هذه الخارطة وبها مسارنا الذي سلكناه لعبور الحرة من الشرق إلى الغرب و بها الأماكن الرئيسية التي سنوردها في الموضوع بإذن الله  تعالى …

بدايتنا صباحاً في أبله .. حيث المبيت بينها وبين البدع … وهي قرية صغيرة تقع غرب بدع ابن خلف … سكانها من العوامرة من بني رشيد …

أبله
25.41.558
040.19.811

من أبله تفترق الطرق التي تقصد منطقة الأبيض وما حوله .. سلكنا الطريق الشمالي منها والذي يمر في شمال جبال القور … وفي الجبل يوجد بقية آثار ورسومات على صفحات الصخور …

إحداثي الموقع
25.22.169
040.15.481

ارتفاع
1213 متر

رسومات وخربشات أثرية قديمة متنوعة ثمودية وغيرها ….

وهذه صخرة أخرى يوجد عليها بعض النقوش …

الحرار تشتهر بالوعورة الشديدة والأرض والتضاريس القاسية والتي تستوجب أخذ الحيطة والحذر والاستعداد بكامل العدة اللازمة … وبسبب وعورة الطرق وضيقها حيث تخترق الجبال والصخور فإن السرعة الواقعية لا تتجاوز غالباً ما ترونه في الصورة …

ما زال عجبي واستغرابي من سكنى هذه المناطق وسكانها حيث قلة الموارد وأسباب المعيشة … هاهو أحد السكان المعروف من قبل العديد من زوار المنطقة يسكن هذه الجهة .. نسأل الله أن يعينهم ويحفظهم …

حرة خيبر اسمها يوحي بالهيبة والجمال … وقد أخذت لباب العديد ممن لا يصبر عن زيارتها بين الفينة والأخرى فهي تنوع كبير في التضاريس و المعالم الجغرافية … و عالم ما زال قسم منه في عالم الاكتشاف و المجهول … ومنها أماكن متنوعة … نمر بالعديد من التضاريس المتنوعة … ومنها هذا الشعب الجميل ذو البطحاء النظيفة اللينة … وتمنينا أن الوقت وقت راحة أو مبيت للتمتع بالجلوس فيه …

إحداثي الموقع
25.44.693
040.09.235

ارتفاع
1318 متر

بداية جبال وسط الحرة تبدو قريبة … وهذا جبل لم نجد له اسماً … وهو يشتهر بوجود الفتحات والحفر الكثيرة في سفحه …

25.44.604
040.01.560

الارتفاع
1759 متر

قبل الوصول لجبل القدر الشهير تأتي منطقة سميت بالمطار … منطقة واسعة منبسطة ذات حصباء سوداء من حجارة البراكين خفيفة الوزن … ولعل طائرات الاستكشاف تهبط هنا لذا سميت بهذا الاسم … و في أقصى الصورة يبدو جبل الأبيض أعلى الرؤوس في المنطقة بل في نجد كما أورده العديد من الكتاب وأهل البحث …

المنطقة هنا مرتفعة تتجاوز 1700 متر عن سطح البحر  … مما يعطيها ميزة لمريد زيارتها صيفاً أو شتاءً … فوهة جبل القدر الشهير تبدو لنا شامخة في وسط حرة النار …

جبل المرتزة المقابل للقدر من الجهة الشمالية الشرقية …

25.45.415
039.59.104

الارتفاع
1924 متر

اقتربنا من لابة القدر حيث يبعد طرفها عن الفوهة قرابة الأربعة كيلوات …

القدر
25.43.198
039.56.703

الارتفاع
2022 متر

لا يمكن بتاتاً السير على اللابة لارتفاعها و وعورتها وكثرة خفوسها وحفرها …

هنا تبدو الأربعة كيلوات أقرب ولكن هي في الحقيقة بعيدة و تحتاج لجهد و وقت كبيرين …

إحداثي الموقع
25.44.704
039.58.181

ارتفاع
1842 متر

توجهنا شمالاً و على الميمنة جبل المرتزة … قاصدين جبل وفوهات القدير … و لاحظنا الطرق تصعد نحو جبل العثمور فسلكناها لنكتشف قمعها وفوهاتها البادية في الخرائط الجوية …

العثمور
25.46.087
039.56.685

الارتفاع
1882 متر

افترق الطريق سلكنا الأيمن منها و أوقفنا عند فوهة صغيرة …

25.46.664
039.56.707

ارتفاع
1842 متر

ثم توجهنا نحو فوهة أعلى وأكبر … قعرها يقارب 20 متراً … وقطرها 300 متر تقريباً …

25.46.303
039.56.093

ارتفاع
1845 متر

في هذه الرحلة استخدمت لأول مرة تقنية صور البانوراما … وهي صور عديدة تأخذ لمكان فسيح لا يمكن للقطة واحدة أن تشملها لذا يلتقط عدة صور حسب الاحتياج ثم تدمج بطريق معينة … و في هذه الفوهة التي تقارب قطرها 300 متر وبمحاذاة القطر التقطت لكم هذه الصورة تبين الفوهة كاملة …

بعد العثمور عدنا مع طريقنا لنتجه لجبل القدير … والذي يشتهر بالعديد من الفوهات البركانية والتجاويف العجيبة … ويشتهر بأن لابته و صهارته تمتد لأكثر من 50 كم ! … وتمتد في الجهة الشمالية الغربية والجهة الغربية …

القدير
25.47.633
039.56.004

الارتفاع
1797 متر

جبل القدير بصورة أقرب ويتضح بعض الشيء الطريق الصاعد إلى القمة … الطريق يصعدها من الجهة الشرقية …

القدير من أعجب المعالم في المنطقة لاحتوائه على تنوع تضاريسي والعديد من الفوهات المتشابكة بين بعضها البعض … ويوجد فيه ممرات صغيرة أمثال الدحول … هذه صورة للفوهة الرئيسية …

الفوهة عميقة جداً … ولا يمكن رؤية القاع من مكان السيارة … وصاحبنا بعد النظر للصورة بعد الرحلة تعجب من الفوهة و قعرها وتجويفاتها في الجهة القريبة منه و قال لو كنت أعلم هذا لما اقتربت منها ! …

عند الصعود لمنطقة مرتفعة يكون المنظر جميلاً … فترى البعيد من المعالم في الحرة واللابات السائلة من الفوهات وألوان الصخور المتعددة … في الصورة يتضح جبال القرينات في اليسار وجبال العرقوبة في الأقصى وغيرها ..

صورة للجهة الشرقية والجنوبية الشرقية من القدير …

الفوهة الرئيسية من زاوية أخرى … ويتضح مدى عمقها وتجاويفها الداخلية ….

فوهة أخرى من فوهات القدير … وقد عددت تسع أو عشر فوهات منها الكبير ومنها المتوسط … وأما الصغار فلم تدخل في الحساب …

إحداثي فوهة ثانية
25.47.684
039.55.838

ارتفاع
1299 متر

فوهة ثالثة وهي كبيرة وعبارة عن فتحتين … وصاحبينا في الأسفل فوق حرف النون من التوقيع ( تمرين وتحريك للذهن ) …

أخذنا في التجوال في الجهة الشمالية من الفوهة … حيث يوجد العديد من الفوهات الصغيرة والخفوس …

صورة تبين إحداها …. وتتضح الفوهة الرئيسية في الأعلى …

بعد التجول في القدير عدنا مع طريقنا لنتجه نحو الرأس الأبيض … مروراً بالقدر والشويمية ( 1902 متر ) من الشرق وحلاة الشحم (1817 متر) من الغرب … حيث بد لنا جبل الأبيض في اليمين والابيّض (تصغير الأبيض) في اليسار …

الأبيض
25.39.568
039.58.376

ارتفاع
2093 متر

لا بد من المرور بالقرب من القدير حيث تحف لابته ولا يوجد غير طريق واحد يخترق اللابة بالقرب من الأبيض …

الأبيض بشموخة ولونه المميز عن جميع ما حوله ….

الطريق يرتفع قليلاً على سفح الأبيض … و يكون للقدر منظر بديع حيث ترى اللابة المنصهرة السائلة والتي توقفت بعد عدة كيلوات من الجبل أقربها يقارب  2 كم وأبعدها يصل للستة أو السبعة كيلوات …

بين الأبيض والبيضاء يوجد مغارات صغيرة جانبية تصلح للاستراحة والتوقي من البرد أو الهواء الشديد …

إحداثي الموقع
25.39.865
039.57.512

ارتفاع
1717 متر

من جانب الغار صورة تذكارية لجبل البيضاء الشهير وفوهته الواسعة والتي تسمى مثيلاتها بالحلية في الحرة …

البيضاء
25.39.655
039.56.150

ارتفاع الجوانب 1830-1880م تقريباً … والوسط ( القاع ) 1795 متر … واتساع الفوهة 1300 متر (قطر) حيث أنها دائرية الشكل …

الأبيض من الجهة الغربية …

بين الأبيض والبيضاء وجبل العاقر يوجد قاع فسيح … وفيه بعض الحجارة المصفوفة بشكل مستقيم في خطين متوازين وهي مجهولة الهوية … وفي الصورة يمين في الخلف الأبيض وفي اليسار طرف البيضاء …

جبل العاقر الذي اسمه على رسمه … جنوب الأبيض … وسمي لوعورته وامتناعه …

العاقر
25.37.504
039.58.071

الارتفاع
1943 متر

في الاتجاه نحو الجنوب نحو جبل صهلوج الهيّرة… وفي اليمين الأبيض والبيضاء في اليسار وبينهما هضبة سوداء صغيرة غير مسماة …

أسفل صهلوج روضة الهييرة تمتلئ بشجر الرمث الذي يتعجب الكثير لوجوده بين جنبات الحرة …

25.35.647
039.56.738

ارتفاع
1580 متر

قبل وصولنا لصهلوج كان في الميسرة هضبة بيضاء ممتدة … عند مشاهدتها وقع في أنفسنا أن للبيضاء أخت … تبعد عنها قرابة العشرة كيلوات في الجهة الجنوبية … بعد عودتنا من صهلوج صعدنا للهضبة فيوجد عدة طرق تصعد إليها … و يا له من منظر جميل …

حلية المنسف هذا اسمها … والحلية كما أسلفنا هي الهضبة المتسعة ذي الفوهة الكبيرة الدائرية أو البيضاوية … ويوجد العديد منها في الحرار …

حلية المنسف
25.35.641
039.57.181

ارتفاع
1643 متر
 

الفوهة شبه دائرية أو بيضاوية اتساع فوهتها 1300×1200 متر  … تضيق مع الجهة الغربية … والطرق التي تصعد إليها من الجهة الغربية وهي سهلة ويوجد طريق من الجهة الجنوبية بينها وبين لابة حمرون وهو صعب المطلع … القاع ارتفاعه 1564 متر  … وأطوال القاع 303×285 متر ….

الفوهة متسعة جداً ويصعب تصويرها من الأرض إلا بطريقة البانوراما سالفة الذكر وهذه صورة ثانية في هذه الرحلة … وهي محاولات أولى في هذه التقنية الجميلة …

هبطنا في قاعها وخرجنا من الجهة الجنوبية فهو المخرج الثاني الوحيد للحلية … ويستوجب علينا المسير بمحاذاة لابة حمرون التي تمتد لأكثر من ثمانية كيلوات … وهي اللابة الأكثف والأرفع التي شاهدناها جميعاً … ولا يمكن اختراقها أبداً …

عند انتهاء اللابة بدأنا في الاتجاه نحو الجنوب الغربي فمقصدنا يقع غرباً ولكن هيهات فالحرة واللابات تحول بيننا وبينها ولا يوجد طرق تتجه غرباً وبالفعل سلكنا طرق غربية ولكن تقف عند حد مرتفع … فبعد البيضاء وما يوازيها جنوباً تبدأ المنطقة بالنزول التدريجي للارتفاع نحو نهاية الحرة حيث ينزل الارتفاع عن 800 متر … مررنا بالعديد من المعالم مثل حليات قرينات حمرون (1798 متر) وحليات قلات كفيت ( 1781متر ) و حلاة الحدبة و حليات المنعضة ( 1826 متر ) وغيرها … وكان مبيتنا في الجهة الغربية من المنعضة في شعب صغير من روافد وادي الضمران بمكان يبعد حوالي 600 متر عن حليات المنعضة …

في الصباح الباكر وبعد جلسة القهوة المعتادة أكملنا مسيرنا نحو الجنوب الغربي حتى الوصول لحليات خديجة …

25.28.338
039.56.108

ارتفاع
1664 متر

بعد الحلية بدأنا بالتوجه نحو الشمال الغربي حيث تبدأ الأرض بالنزول الواضح …

في الحرة قد تشاهد العديد من الأحجار المكومة والدوائر الحجرية المجهولة … وقد شاهدنا العديد من مواقعها … لاسيما في طريقنا هذا نحو الشمال الغربي …

تمتاز هذه الجهة بكثرة الشعاب والوديان وبها بعض الأشجار المعمرة المتنوعة … مما جعلها موطناً لبعض الرحل والماشية … وتشاهد الكثير من الدروب التي تسلكها الدواب … 

مقصدنا التالي كان يبعد عن محل مبيتنا قرابة 30 كم … و هذه المرحلة امتازت بالوعورة الشديدة للانخفاض المستمر والطرق النازلة من الحواف الجبلية … لذا لم نصل إلا بعد مضينا قرابة الثلاثة ساعات أو بالتحديد 2:50 ساعة بواقع ساعة لكل عشرة كيلوات تقريباً … حيث وصلنا بحمد الله نحو معلم بارز واكتشاف مثير لم يكن قبل وصولنا إليه مسجل رسمياً أو معروفاً عند أهل المعرفة والاختصاص بل هي معرفة خاصة من قبل بعض الأخوة علموا به عن طريق بعض سكان المنطقة … إنه :

كهف أم جرسان

25.35.300
039.45.470

ارتفاع(مكان السيارة)
1648 منر

كهف أم جرسان كهف عظيم … له ثلاث مراحل أو مناطق أو أجزاء امتدادها من الشرق نحو الغرب حيث الانخفاض جهة الغرب … الأولى فتحة ما زالت لم تكتشف حتى كتابة هذا التقرير في الجهة الشرقية البعيدة وقد علم بها الأخوة مؤخراً بالصدفة ولم يكن الوقت يسمح بدخولها … وفتحة أخرى هي الرئيسية والأهم من حيث الطول … فهي عبارة عن كهف طويل له مدخل ومخرج يتعدى طوله 1000 متر … وهو أطول كهف في المنطقة فقد كان كهف الأردن مسجلاً كأطول كهف ويزيد طوله عن التسعمائة بقليل … ولكن هذا الكهف اجتازه بعشرات الأمتار حتى تعدى الكيلو المتر الكامل … في الصورة المخرج من الجزء الرئيسي ( الجزء الأوسط – الثاني ) للكهف وهو في الجهة الغربية عند الإحداثية أعلاه …

وهذه الفتحة للجزء الثالث من الكهف وفتحته ناحية الشرق وهو غير نافذ … فتصل المسافة لـ 150 متراً ثم تسده صخور متراكمة … ولكن بعد تسلق الصخور وتجاوزها بصعوبة يصل الطول لـ 150 متر أخرى أي 300 متر للجزء الثالث …

ارتفاع الكهف كبير جداً قد يصل للـ 25 متراً أو أكثر … قرر الأخوة دخول الجزء الثالث والأخير من الكهف …

وهنا يتبين ضخامة الكهف وعلو ارتفاعه … وهو منخفض بحيث يجب النزول عبر الصخور إليه بخلاف بقية الفتحات فهي مستوية بعض الشيء … هذا الجزء يعتبر أهم جزء من الكهف من حيث الاكتشافات لاشتماله على العديد من الأشياء القديمة والآثار العجيبة … واعتبره علماء الهيئة السعودية للجيلوجيا عالماً جديداً …

بعد عودتنا من الرحلة بل في آخرها تم الاتصال بهيئة المساحة الجيولوجية واستغربوا من الأمر و وصفنا له حيث لم يكونوا يعلمون بالكهف أو سمعوا به …  فأحببنا أن يستفاد من الموقع من قبل أهل الاختصاص فزودناهم بالمعلومات والإحداثيات … وبعد فترة وجيزة قاموا بزيارة الكهف زيارة علمية مطولة … وهو أقل شيء يمكن أن يساعد به الفرد في مجتمعه … الجزء الثالث من الكهف يحوي الكثير من العظام للحيوانات المختلفة ومنها الوعول والغزلان وغيرها وكذا بعض مخلفات الحيوانات المفترسة … بعد زيارة خاطفة للجزء الثالث انتقلنا للجزء الرئيسي وهاهو الطريق بين الجزأين حيث أن الفتحات جميعها تقع في منخفض من الأرض و لا يستطيع الشخص رؤية الكهف إلا بالاقتراب منه … يتم النزول عبر الصخور للقاع المؤدي للفتحتين … هنا الصورة للجهة الشرقية لفتحة الجزء الثالث وفي الخلف الجزء الرئيسي …

بداية الدخول للكهف الكبير وقد تم التجهز بالإنارة الكافية وأدوات السلامة … عند الاقتراب من الكهف يستقبلك الهواء البارد الجميل … حيث أن درجة الحرارة الثابتة في الكهف 24˚ … يتضح في الصورة بقايا رماد حيث يستخدمه بعض أهالي المنطقة للراحة …

فتحة الكهف الغربية وهي ضخمة ومرتفعة … ( لاحظ صاحبنا في الجهة اليسرى من الصورة ) …

الكهف مظلم جداً و مع أن دخولنا وافق فترة منتصف الظهيرة إلا أن الكهف ظلمته حالكة ولا يمكن أن ترى بصيص ضوء  …

عرض الكهف يقارب 25 متر وكذا ارتفاعه … إلا أن الارتفاع متذبذب فيصل لحوالي 2.5 متر وهذا في مكان واحد والبقية يكون مرتفع على تدرجات ….

الكهف له تعرجات بسيطة وفي أوله انعطاف كبير … لذا بقياس الكهف من الأعلى تكون المسافة قرابة 900 أو 950 متر … ولكن بقياسه من الداخل تتعدى مسافته 1000 متر …

المنطقة التي يقترب السقف فيها للأرض أكبر اقتراب …

الأرض طينية وناشفة … ويوجد في جوانب الكهف تجمعات رملية صغيرة مما يجعل الغبار والأتربة تثور بالمشي في الجوانب … وأما الوسط فأغلبه من هذه الصورة … كأنها فقاعات كبيرة من طين يابس …

الكهف تعرض لفيضان كبير في السابق ويدل علي هذا مجاري المياه الكبيرة في أرضية الكهف …

في الكهف تشاهد العديد من الجحور المتوسطة والصغيرة وهذا في الجوانب لاسيما المرتفعة نسبياً …

وأما العظام وبقايا الطعام والمخلفات الروثية فهي موجودة بكثرة وبأشكال وأحجام مختلفة …

وجدنا عظام متنوعة … و منها قرون غزلان ( في يد صاحبنا ) … وقد وجد الأخوة لاحقاً عظام وقرون وعول …

الفتحة الشرقية تبدو من بعيد وهي الضوء الوحيد الذي قد تشاهده بخلاف المصابيح اليدوية في مسافة تزيد عن 1000 متر …

صورة للأخوة وهم يستكشفون جنبات الكهف … والظلمة شديدة ولا تشاهد سوى ما أمام النور مباشرة … و المصابيح اليدوية و المحمولة تتبين هنا … فتكون كالشرارة في الحجرة لاتساع الكهف وضخامته وارتفاعه …

اقترابنا من الفتحة الشرقية ….

الفتحة الشرقية من الجزء الرئيسي من الكهف … وهي منخفضة الارتفاع نسبياً بخلاف الفتحة الغربية المرتفعة …

صورة عامة لمدخل الجزء الثاني … و يوجد فتحة أخرى في الجهة المقابلة ولكنها صغيرة وغير نافذة و لا تذهب سوى مسافة بسيطة جداً ثم تقف بانهيار صخور … ولعل ما خلفها يتصل بالجزء الأول الذي يبعد حوالي 500 متر عنها وهو لم يكتشف حتى الآن من قبل الأخوة أو الهيئة …

المدخل ( شرق )
25.35.286
039.45.929

الارتفاع (مكان السيارة)
1639 متر

هنا انتهت زيارتنا للكهف وقد استغرق دخولنا وتجوالنا في الجزء الأوسط الرئيسي حوالي 50 دقيقة … بعد زيارة أم جرسان توجهنا نحو الشمال الغربي ومررنا بمورد ماء ومسجد مؤقت أنشأ بجانبه عند الإحداثي :

25.37.953
039.42.795

ارتفاع
1117 متر

ومنه توجهنا نحو الغرب مباشرة حتى الوصول لرحبة الحسني وهي بداية الطريق المعبد … وشاهدنا ترسيمات وزارة المواصلات حيث سيتم إنشاء طريق يخترق الحرة وصولاً للحائط وبداية من الثمد …

رحبة الحسني
25.35.470
039.25.987

سرنا نحو الطريق الرئيسي ( المدينة المنورة – خيبر العلا تبوك ) … ونقطة اللاتقاء عند محطة الرأس الأبيض …

محطة الرأس الأبيض
25.34.143
039.19.571

بوصولنا للطريق بدأ مشوار العودة المعتاد … ولكننا عرجنا على معلم مميز في الطريق وقرب المكان … لن نتكلم عنه هنا فهو يستحق موضوع آخر مستقل … واكتفيت بصورة بانوراما أخيرة …

سد البنت
25.29.092
039.21.868

الارتفاع
787 متر

انتهت أحداث هذه المغامرة الجميلة … والتي احتوت على العجيب والغريب والجميل … مما يجعل المرء يعيد النظر في نظرته حول أرضه العامرة بجميع التضاريس … والمليئة بالأماكن الرائعة والجميلة … و المعالم الجديرة بالزيارة والاطلاع … وهاوي الرحلات والمغامرة والاستكشاف يجد الراحة والانسجام في مثل هذه المناطق والأماكن الفريدة … حيث المكان الجميل في جميع الأوقات ….

أرجو أن أكون وفقت في عرض هذه الرحلة على الوجه المطلوب … وأعتذر عن الإطالة في الموضوع … وكثرة الصور … حيث أن الرحلة مليئة بالأماكن والمعالم والموضوع يحتاج لذلك … وأمر تقسيم الموضوع لأجزاء … يضعف من إمكانية الاستفادة منه ويشتته … أرجو أنكم وجدتم ما يفيد ويمتع في هذا العرض ….

للجميع مني أجمل وأطيب تحية … أخوكم …


….
رسلان ….

مـــدونـــتـــي

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،


تعليقات 4

  1. شكرا هذه المعلومات الوافية فقد نقلتو لنا صورة حية عن الطبيعة البكر في شمال بلادنا00000 والحمدلله على سلامة الوصول

  2. ممكن أقول لك يعطيك العافية ولكن أحس من كثر ما الناس صاروا يستخدمونها على الطالعة والنازلة إن قيمتها راحت..ولهذا أحسست بأن شكري لك لازم يكون مرفق معه شيئ فجا في بالي إني ممكن أساعدك ولو بشيئ يسير ..أحب أقدملك هدية وهي عبارة عن موقع كلنا قرأنا عنه في القرآن الكريم وظنينا إنه مكانه في مصر ولكن تبين مع غير ذلك مع مجموعة إستكشافية بأنه يقع في شمال الجزيرة العربية وداخل حدود المملكة العربية السعودية بعطيك الآن جملة حطها في المكان المخصص باليوتيوب http://www.youtube.com وهتلاقي ظلعلك عشرة حلقات أتمنى إنك تدرسها تمام وتحاول إنت وفريقك الرائع ثبر أغوار هذا المجهول الغامض ..وستجد معلومات عجيبة حول هذا المعلم الديني المهم وهو جبل الطور..وكنت أتمنى لو أني أسكشفه بنفسي برغم علمي بأني لست مثلك من المختصين ولهذا أثرتك عليك ..والأن فضلاً قص والصق هذا العنوان في بحث اليوتيوب وهو :Mt. Sinai, Moses & the Exodus وهذا هو أقل القليل بما يعبر لك عن إمتناني لما تقوم به ..الله يعطيك العافية أنت ومن معك وجزاكم الله عنا خير الجزااء

  3. ماشالله عليك الله يحفظك صراحة رحلات عظيمة .. أغبطك على هذا .. فعلاً جهود جبارة وابداع هذا مكانه .. مو الي يسافرون برا وحنا ماعندنا شي ومدري إيش .. وأي شي يشوفونه برا ينبهرون فيه حتى لو حجرين فوق بعض .. بلدنا فيها مقومات للسياعة وفيها جمال لكن وين الي يرعى هذا كله .. مافي الا تجار حرامية .. والله المستعان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رحلتي لعبور حرة خيبر – صور ومعلومات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول