رحلتي إلى فَدَك ( الحائط ) – صور


{ بسم الله الرحمن الرحيم }

الـحـمـد لله وحـده والـصـلاة والـسـلام عـلـى مـن لا نبــي بـعـده وعـلـى آلـه وصـحـبـه …. وبـعـد:-

بداية أرحب بجميع الأخوة والأخوات في هذا القروب العالمي المتميز بحق … وكم استمتعنا واستفدنا من تقارير ورسائل الأعضاء الكرام … ومنذ فترة طويلة ونحن نستمتع ونستفيد بهذه الرسائل ولم نقدم أو نرد ولو بعض الجميل ….  فأحببت بداية التواصل معكم برسائل لتقارير وتغطيات لرحلات وتقارير برية ومعالمية وأثرية أقوم بها بين فينة وأخرى في ربوع بلادنا الحبيبة … ونبدأ معكم – بعون الله – بهذا التقرير عن :

رحلتي إلـى فَــدَك ( الحائط )

إحداثي الحائط
25.58.720
040.28.499

الارتفاع
1040 متر

رحلتي

فدك أهمية تاريخية وأدبية من حيث كونها مركز استقرار حضري قديم … وردت أخبارها في عصر ما قبل الميلاد في عهد نابونيدس الملك البابلي … ولأنها قاعدة مهمة في قلب بلاد غطفان من القيسية المضرية العدنانية … ارتبطت كثير من حوادثها بشعر أولئك القوم ووقائعهم  وهم من ذوي الشهرة العريضة جاهلية وإسلاماً … ولما قرنته بعض المصادر الدينية القديمة والتاريخية من أخبار تتصل بميراثها بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم وما أثير حولها من قضايا أدت إلى كثير من الحزازات والأحن بأخبار السقيفة التي بويع فيها أبو بكر الصديق خليفة للمسلمين فكثر الحديث عنها قديماً وتلقفت بعض المراجع الحديثة تلك الأخبار على ما بين أصحابها من تفاوت في الأهواء والنزاعات …
وفَدَك تُعرف الآن بالحائط …مدينة من كبريات المدن في حائل في جنوب غرب المنطقة تابعة لمحافظة الغزالة … وإلى الجنوب منها تقع بديع التي تعرف باسم الحويّط. …

رحلتي

«فَدَك» بفتح الفاء والدال المهملة بعدها كاف نسبة إلى فدك بن حام بن نوح عليه السلام وهو مؤسسها … وهناك أقوال بأنها تنسب لفدك أحد إخوان سلمى بن العمالقة وقد ورد ذكرها في معجم البلدان لياقوت الحموي وهي ضمن المدن التي احتلها أحد ملوك بابل عام 566 ق.م … كما أطلق عليها مدينة الحصون والأسوار نسبة إلي سورها الشهير الذي يبلغ طوله حوالي 7 كم تقريباً وقد سميت الحائط في العهد السعودي نسبة للسور الذي يحيط بجوانبها … ولا غرابة إذا عرفنا تاريخ نشأة المدينة التي يعود تاريخها إلى ما قبل الميلاد واختراع اللغة وما تعاقب عليها من الأمم العربية البائدة والباقية فهي مدينة عايشت الإنسان البدائي أي إنسان ما قبل التاريخ الذي ظهرت خربشاته على سفوح جبالها وكذلك خطوط المسند والعربي ورسوم الوعول والحيوانات ووجود القلاع العملاقة والحصون الموغلة في عبق التاريخ مما يدل على حضارة باكرة شهدتها هذه المدينة الحالمة …
 

رحلتي

الحائط التي يشملها مسمى «فدك» تبلغ مساحتها ( 24000 كم2 ) وتمتد من جبل الخطام والجبل الأبيض غرباً إلى جبل العلم شرقاً ومن جبل وسمة والفرس شمالاً إلى حدود المدينة المنورة جنوباً وقد ارتبط بها إدارياً أكثر من 120 قرية وهجرة كما تحيط بها 300 قرية وهجرة … ويبلغ عدد سكان مدينة الحائط أكثر من 000 ،50 نسمة يعملون بالتجارة والزراعة والبعض الآخر في المرافق الحكومية بحكم موقعها المميز كحاضرة المنطقة منذ القدم وفيها وحولها تتركز مظاهر الحياة …

رحلتي

تتنوع تضاريس الحائط تنوعاً محدوداً يجعل منها منطقة سياحية لعشاق الرحلات البرية حيث الرمال الذهبية الناصعة والصخور السوداء المضيئة و الحرار التي تغطي معظم أرضها تشقها الأودية المشكلة للروافد الغربية لوادي الرمة الشهير أكبر وأعظم الأودية بالمملكة بالإضافة إلى الواحات ذات التربة الخصبة والقيعان والروضات وأشجار الطلح والسلم وكذلك الجبال العالية والمتوسطة ثم السهول شرقي الحرة وترتفع عن سطح البحر بحوالي 1300 م تتدرج بالارتفاع كلما اتجهنا نحو الغرب حيث الجبل الأبيض جبل البرد والهواء الطلق المنتجع السياحي الفريد … فهي ذات تربة خصبة صالحة للزراعة بكل معنى الكلمة …
 

رحلتي

عرفت الحائط بفدك نسبة لفدك بن حام بن نوح عليه السلام كما أسلفنا … أفائها الله على رسوله صلى الله عليه وسلم في سنة سبع للهجرة صلحاً وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم لما نزل خيبر وفتح حصونها ولم يبق إلا الثلث واشتد بهم الحصار راسلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ينزلهم على الجلاء وفعل وبلغ ذلك أهل فدك فأرسلوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصالحهم على النصف من ثمارهم وأموالهم فأجابهم إلى ذلك … فهي مما لم يوجف عليه بخيل ولا ركاب … فكانت خالصة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وكان بها عين فوارة ونخيل كثيرة …

رحلتي

تعتبر مدينة الحائط  ( فدك ) من أقدم المدن بالجزيرة العربية التي احتلها أحد ملوك بابل عام 566 قبل الميلاد وقد استوطنها كثير من القبائل العربية مثل : ثمود والفنيقيون والبابليون والعمالقة وبنو هلال وبنو سليم وكلاب وأشجع والدهامشة من عنزة … في هذه المدينة تستطيع أن تعيد عقارب الزمن إلى 556 قبل الميلاد أي 2575 سنة حضارة لتشاهد عبر آثارها العملاقة الباقية أبرز ملامح الماضي عبر عصوره المختلفة … في دول العالم كثيرا ما يعلن عن اكتشاف أماكن أثرية عبارة عن عينة واحدة كمقبرة أو بوابة أو كتابة أو حصن من الحصون وعلى مساحة واسعة … أما هنا نجد كل هذه الأنواع وغيرها تتحدث عن ماضيها العريق حيث الحصون .. والقلاع .. والنقوش .. والرموز .. وخط المسند والعربي والكتابات الإسلامية والكوفية بالإضافة إلى قصورها التي بنيت من الصخور الضخمة فهي عجيبة … فعندما تتجول في حرتها والأودية المجاورة لها ترى آثار الأسوار وفوهات الآبار مطمورة تحت الأرض وكذلك المقابر التي لم يكتشف تاريخها بعد …
 

رحلتي

لا شك أن العرب أمة بدوية تحيا حياة الطبيعة التي تلائم بيئتها … تحيط بهم الصحراء الواسعة وتكتنفهم الرمال الناعمة الشاسعة وتظلهم السماء الصافية ويحنو عليهم القمر … وتؤنسهم النجوم … ويلذ لهم الحداء على ظهور الإبل عماد حياتهم … ومعقل فرسانهم الخيل … و إن مدينة الحائط ذات موقع استراتيجي حيث العيون العذبة المتدفقة ليلاً ونهاراً الأمر الذي يجعل أهلها يلجأون إلى تشييد القصور العالية من الصخور العاتية وعمدوا إلى بناء الأسوار لحمايتها من الغارات آنذاك …

رحلتي

يعتبر سور الحائط الكبير أضخم سور في مملكتنا الغالية حيث يبلغ طول السور حوالي 7 كم على شكل دائري … يحيط بكافة نواحي المنطقة وله مداخل … وركب على السور بوابتان أحداهما في الجنوب وتسمى بوابة النويبية والثانية في الشمال وتسمى باب الحبس وقد زود السور بالقلاع وهي قلعة باب الحبس وقلعة جريدا وقلعة الغار وقلعة أبو شجرة وقلعة الحسكانية والفديحة والغابة والبديعة والزبرة كما زودت هذه الحصون بالحراسات الأمنية عن طريق المناوبات الدورية آنذاك …
 

رحلتي

ويجدر بنا أيضاً أن نسمي الحائط مدينة الأسوار فكل ذلك ظاهر فيها ولا غرابة إذا عرفنا تاريخ نشأة المدينة وما تعاقب عليها من الأمم العربية البائدة والباقية فهي واحة غنية بمياهها وكثرة بساتينها وخيراتها وقد قدر بعض المؤرخين نخيلها بحوالي 30000 نخلة تمد إنتاجها إلى كافة مناطق بلدنا المعطاء ولقد أقيم سور الحائط العظيم لحماية ثرواتها …


رحلتي

 

خارج الأسوار يوجد العديد من الحجرات الدائرية المتهدمة … كان البادية تسكنها أثناء موسم الحصاد وموسم جني الثمار … حيث تتم المقايضة بينهم وبين أهل الحائط بما لديهم من جلود و منسوجات وأغذية وغيرها بما يقابله من احتياجاتهم من مزارع أهل فدك …

رحلتي

العيون تعد من الظواهر الطبيعية التي تستحق البحث والتنقيب والدراسة وقد عرفت الحائط منذ القدم بمواردها المائية … حيث العيون الفوارة المتدفقة بغزارة والمياه العذبة النقية التي تجري ليل نهار … وكان نظام الري وسقيا المزارع سابقاً عن طريق مسار العيون يتم بطرق عرفية يتفق عليها المزارعون بحضور أمير القرية بحيث يوضع جدول أسبوعي يشمل أسماء المزارعين كافة ويتم ذلك بالترتيب ويلزم كل ذي ملك الوقوف عند دوره وعدم التفريط بالماء ومن تجاوزه الدور ينتظر الدورة الأخرى وكان ذلك من حقوق المزارعين أمراً متعارفاً عليه بما يضمن العدل والمساواة بين المزارعين …
 

رحلتي

مدينة الحائط ( فدك ) حباها الله بعيون جارية وأرض مستوية خصبة صالحة للزراعة واشتهرت بزراعة النخيل وهي السمة الغالبة على مزارعي المنطقة ككل فإنتاجها من التمور كان يغطي المدينة ذاتياً وبعض القرى المجاورة لها ويتم ادخار التمور على مدى عام كامل حتى موعد بواكر النخيل من العام التالي …

رحلتي

 كذلك اشتهرت الحائط بزراعة القمح والشعير والذرة إلا أن عملية الري والسقيا سابقاً مرهقة وشاقة تتطلب المرابطة لانتظار موعد الري المرسوم مسبقاً المتعارف عليه هناك … ويوجد بعض الآبار التي حفرها المزارعون داخل مزارعهم لاستخدامها لأغراض المزرعة بحيث يتم تركيب سواني ويتم استخراج الماء من باطن البئر عن طريق تلك السواني مسحوبة على ظهور الثيران والإبل …

رحلتي

 كذلك تعتمد الزراعة قديماً في الحائط على المحراث وذلك على ظهور الأبقار ويكون الحرث أحيانا بواسطة الرجال الذين يجتمعون للمعونة في كل يوم لشخص وفي نهاية جني ثمار النخيل يتم فرز التمور و يترك المزارع له ما يكفيه من إنتاج مزرعته والفائض يعرضه للبيع والزكاة والصدقة … وقد قدر عدد النخيل بالحائط – كما أسلفنا – بحوالي 30000 نخلة وما زال البعض منها قائما والباقي اندثر بسبب جفاف أغلب العيون والآبار …

رحلتي

 البلدة القديمة مازلت شامخة … وبعض مساكنها العتيقة مأهولة … وبدأ الانتقال منها عام 1401 هـ … و لعل من أشهر الأحياء القديمة فيها حي يسمى بالأشهب … فحتى وقت قريب كان يؤوي العديد من العوائل الفقيرة لذا سمي بذلك ….  كانت تقطنه تلك العوائل … واتخذ بعضهم جهة من أسوار وقلاع المدينة القديمة داخل بيوتهم البسيطة …

رحلتي

هذا بيت ثاني اتخذ أحد القلاع التحصينية في زاوية من زوايا المدينة …

رحلتي

 وبحمد الله هيأ الله من أنشأ لهم مشروع سكني جديد انتقلوا إليه وتركوا بيوتهم خاوية للشمس والهواء  …

رحلتي

مزارع الحائط في الأودية والأماكن المنخفضة المنبسطة … والبيوت تكون على جوانبها المرتفعات المحيطة بالمزارع ..

رحلتي

لضيق الأماكن وقلتها … حيث الحرار والحجارة الضخمة … والمرتفعات المتفاوتة مما يجعل الانبساط محدود …  الأراضي الزراعية والمملوكة محدودة جداً …

رحلتي

 

 لأجل هذه المحدودية في الأراضي الزراعية المنبسطة تشاهد مثل هذه الممرات الضيقة بين الأراضي والمزارع … وهي لا تتجاوز المتر والنصف أو أقل …

رحلتي

العمارة القديمة كانت ذا متانة جيدة … وفن مميز … الأدوار المتعددة و الارتفاع في المباني لعدة طوابق … بل والتحكم في جدرانها واتجاهها وجعل الممرات والطرق تخترق مبانيها …

رحلتي

المباني على شكل مدرجات تغطي المرتفعات الجانبية للوادي … جعلت لها السلالم الطويلة للوصول من وإلى المنازل والأسواق إلى المزارع …

رحلتي

هذه المباني استعمل لها المواد الموجودة في الجوار … من الطين حيث الوديان المنتشرة … فالأسقف تحوي جذوع النخل التي تزخر بها الحائط … وهذا يكثر في جميع المناطق فالمباني من المواد المتوفرة القريبة والمواد المستعملة في الحياة اليومية …

رحلتي

وكذا أسقف المنازل … استعمل لها الخوص و سعف النخيل وجذوعها  وبقية أجزائها …

رحلتي

وكذا أبواب المنازل استعمل فيها مواد من البيئة المحيطة … وغالباً من أشجار النخيل ….

رحلتي

من الغريب أن ترى المباني الحديثة المشيدة والمهجورة … ومن ذلك مسجد بعمارة عصرية أنشأ في وسط القرية القديمة وهجر بعد انتقل السكان للأحياء الجديدة … ويوجد العديد من البيوت أمثاله ….

رحلتي

وإن كان يوجد البعض من هذه المباني مازال متخذاً لا سيما من قبل العمالة الوافدة … وقد مدت لهذه البيوت بعض الخدمات الأساسية مثل الكهرباء وغيرها …

رحلتي

 المباني معروف أصحابها … والحرص عليها من قبل البعض موجود … فترى إغلاق بعضها بإحكام لعدم العبث بها … وقد وجدت هذا البيت القديم معروضاً للبيع وقد أحكم إغلاقه …

رحلتي

ولكن في غالب المدينة القديمة .. البيوت  .. المساجد .. المزارع مهجورة … وبعضها قد تآكل واندثر أو بدأ في الخراب بفعل الزمن …

رحلتي

آمل أن تكونوا استمتعتم بهذا التقرير و منه استفدتم … لكم جزيل الشكر و العرفان على المرور والاطلاع … وأسعد بتواصلكم واستفساراتكم …

لكم أجمل تحية من أخيكم …

 رسلان

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،


تعليقات 1

  1. سبحان الله ذكرت القبائل والرول اللتي سكنتها منذ قديم الأزل إلى يومنا هذا ولم تتطرق لأن تقول هذه الأرض يسكنها قبايل بني رشيد وهي ملك لهم وجميع القرى لهم ولكنك تناسيت ان تذكرهم رحمك الله الأمانة شيئ عظيم صعبة على من لا يتحملها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رحلتي إلى فَدَك ( الحائط ) – صور

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول