رحلتي إلى حرة خيبر – صور ومعلومات


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه … وبعد :-

بداية أشكر جميع من راسلني أو شجعني لطرح المزيد من المواضيع والتقارير الرحلاتية … فللجميع مني الشكر والتقدير … وترد تساؤلات عن نوع الكاميرا التي أستخدمها …. وهي :

PowerShot S60
رحلتي

وهي كاميرا قديمة ولكنها تؤدي الغرض

واليوم لدينا موضوع تكميلي لموضوع رحلة فدك ( الحائط ) وهي لبعض المناطق الجميلة المميزة التي حوله ونبقي وإياكم مع الرحلة :

رحلتي إلى حرة خيبر ( حزم خضراء ، خفس الشويمس (شعيفان), آثار المنجور وراطا )

مدخل :

كانت وجهتنا لحرة خيبر وتسمى حرة فدك أو حرة النار أو حرة بني رشيد … وهي واحدة من ثلاثة عشر حرة كبيرة منتشرة في المملكة … تقع شمال شرق المدينة المنورة ….
و الحرة: الأرض البركانية السوداء، وهي اللابة باللسان العربي الفصيح … وقد انتقل هذا اللفظ “Lava” إلى الإنجليزية عن طريق الأسبانية … قال النابغة يخاطب عامر بن الطفيل أحد فرسان العرب المشاهير وزعيم بني عامر القيسية المضرية العدنانية:
لو عاينتك كماتنا بطوالة = بالحزورية أو بلابة ضرغد
لثويت في قد هنالك موثقاً = في القوم أو لثويت غير موسد
وحرة النار هي أعظم الحرار في الجزيرة العربية … موزعة على أسماء عدة … أهمها: حرة فدك في جنوبها وجنوبها الشرقي، وحرة ضرغد في شمالها … وهذه الأخيرة تنقطع شمالاً بضغن عدنة حيث جنفاء المعروفة الآن باسم الشملي والمعدودة قديماً من أهم البقاع الفزارية الذبيانية الغطفانية إذ فزارة في شمال الحرة ومرة في وسطها … والحرة من أمنع الأمكنة لعجز الغزاة عن التوغل فيها … فهي منطقة صخرية قديمة مكونة من حمم بركانية خامدة يعود تاريخها إلى ملايين السنين .. ويوجد بها حوالي 400 قرية تقريباً … ويوجد فيها أكثر من أربعمائة فوهة بركانية تضم عدداً من أحدث تلك الفوهات – في الحرار الأخرى – عمداً وأكثرها نشاطاً … فقد تم تسجيل أكثر من ثلاثمائة هزة أرضية خفيفة … حول إحدى تلك الفوهات البركانية في سنة من السنوات الماضية … مما يوحي بتحرك الصهارة الصخرية تحت ذلك المخروط ويهدد بإمكانية انفجاره بثورة بركانية عارمة … حرة خيبر تعتبر أكبر هضبة بركانية في أرض الحجاز … حيث تغطي قرابة العشرين ألف كيلو متر مربع … بسمك يتراوح بين الخمسمائة والألف متر … يمثل عدة طفوح بركانية متتالية … يتركز أحدثها في وسط الحرة … حيث تنتشر غالبية الفوهات البركانية الحديثة في حزام يمتد بطول ثمانين كيلاً موازياً لاتجاه البحر الأحمر … وبعرض 15 كيلو متر في المتوسط … وقد تم تسجيل زلزالين كبيرين وقعا في حرة خيبر … أحدهما في سنة 460 هـ … والآخر في سنة654 هـ …. وقد سبقت الزلزال الأخير أصوات انفجارات عالية … تلتها ثورة بركانية كبيرة … وصاحبتها هزات أرضية استمرت بمعدل عشر هزات يومياً لمدة خمسة إلى ستة أيام قدرت شدة أكبرها بخمسة درجات ونصف الدرجة على مقياس ريختر … وقد كونت هذه الثورة البركانية الأخيرة عدداً من المخاريط البركانية … ورفعت بملايين الأطنان من الحمم في اتجاه الجنوب … ولا تزال تلك المخاريط تتعرض لأعداد كبيرة من الرجفات الاهتزازية الخفيفة التي توحي بأن الصهارات الصخرية تحت المخروط البركاني لا تزال نشطة … مما يؤكد حتمية وقوع ثورات بركانية عارمة تخرج من أرض الحجاز في المستقبل الذي لا يعلمه إلا الله … وذلك تصديقاً لنبوءة النبي الخاتم … والرسول الخاتم صلى الله عليه وسلم وشهادة له بالنبوة وبالرسالة … وبأنه عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم كان موصولاً بالوحي … ومعلماً من قبل خالق السماوات والأرض … قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز تضيء أعناق الإبل ببصرى ) متفق عليه … (( بصرى مدينة في جنوب بلاد الشام (سوريا))) …

بداية هذه خارطة تبين موقع حرة خيبر …

رحلتي

مسيرة الرحلة :

الرس – سريع المدينة – مفرق الشقران حائل – جبل العهين الأثري – الحناكية – النْخيل – وادي الجفران – جبل أحامر – عمائر المرير – الحويط (يديع) – الحائط (فدك ) – الصخيرة – البرقة – الشويمس – الضروة – حزم خضراء – خفس الشويمس ( شعيفان ) – خفوس شماله – الضروة – آثار المنجور وراطا – شعيب راطا – جبل رماحة – الضروة – الشويمس – البرقة – الصخيرة – الحائط ( فدك ) – العرادية – فيضة أثقب – روض ابن هادي – مرحب – طريق الحليفة الغزالة حائل – مفرق الروضة – الروضة – قصير بن متروك – سميراء – البتراء – النبهانية – الرس .

الرحلة عبر الصور :

كانت رحلتنا من الرس وإليها بواقع 1280 كلم …. الانطلاقة من الرس عبر طريق المدينة السريع وحتى مفرق الشقران حائل حيث المرور على جبل العهين الأثري …
24.59.300
040.38.666
 وهل جبل صغير محاط بسياج جيد … لا يبعد كثيراً عن الخط …. يمين الذاهب للمدينة على طريق المدينة الحناكية … يحوي الجبل الرسومات الأثرية و الآثار القديمة …. مررنا عليه على عجل … حيث لا يمكن الوصول إليه لمناعة السياج … وضيق الوقت …

رحلتي

منه أكملنا الطريق نحو الحناكية القريبة … تزودنا  بما نحتاجه … منه توجهنا نحو النْخيل … فالنزول منها على وادي الجفران …
25.12.440
040.26.200
وهو وادي عجيب بتضاريسه … حيث اتساع المجرى … وطول الوادي … وارتفاع الجوانب بدرجة ملحوظة … وعجيبة … مما يعطيه هيبة وشموخ …. أرضه سبخة … السير فيه يثير الأتربة بدرجة كبيرة … يصعب الخروج منه إلا من طرق معينة … حيث قعره و ارتفاع جوانبه … للأسف زيارتنا له كانت بعد حلول الظلام .. لذا لم نتمكن من أخذ الصور الواضحة … خرجنا منه عبر جبل أحامر …
جبل أحامر
25.15.800
040.26.550
وبالالتفاف حوله توجهنا نحو عمائر المرير عبر الطرق الصحرواية
عمائر المرير
25.25.071
040.26.540
… بلدة صغيرة هادئة … لا يربطها  أي طرق معبدة …

رحلتي

منها توجهنا نحو الحويط …الواقعة جنوب الحائط ( فدك )  … والمسافة من النْخيل حتى الحويط حوالي 60 كم …
الحويط
25.37.450
040.24.120
… وتسمى بــ «يدَيع»: بيائين مهملتين: ناحية بين فدك وخيبر ورد ذكرها في معجم البلدان للشيخ ياقوت الحموي وكذلك في معجم المغانم المطابة في معالم طابه ص438 وتعرف الآن باسم ( الحويط ) وقد أطلق عليها اسم الحويط نسبة لقربها من مدينة الحائط وكذلك لارتباطها إدارياً وتجارياً بالحائط وتعتبر من أهم القرى بمنطقة حائل أثرياً وتاريخياً … تشتهر بالعيون العذبة المتدفقة على مدار الساعة … وتضاريس الحويط عبارة عن حرة تحيط بها من جميع الجهات وتكثر فيها القيعان والروضات الخصبة والكثبان الرملية والسهول المنبسطة … ومناخ الحويط قاري حار صيفاً بارد الى معتدل شتاءً وتتراوح درجات الحرارة العظمى من 42ْ الى 26ْ تقريباً وترتفع عن سطح البحر بحوالي 1350م … تعتبر بلدة الحويط من أهم المواقع الأثرية بمنطقة حائل وقد تم إدراج آثارها ضمن المواقع الأثرية بالمنطقة … فهي عبارة عن منطقة مليئة بالأحجار الصوانية المختلفة الأشكال والأحجام ويوجد في معظم جبالها كتابات ثمودية ونبطية كما عثر على حجر من الصوان عليه كتابات كوفية تقرأ ( وكتبه محمد شهوب يوم الأربعاء السابع عشر من شعبان في سنة تسع وثلاثمائة ) … وفي هذه البلدة خليط من التاريخ ويرجع إلى الفترة المتأخرة السابقة على الإسلام وأوائل العصر الإسلامي … كما يوجد بها نقوش وكتابات إسلامية وصور لبعض الحيوانات والوعول التي كانت تعايش الإنسان الجاهلي بالإضافة إلى القلاع والحصون المتعددة الأحجام والأشكال ومن خلال النقوش والمخربشات التي رسمها الفنان البدائي ما زالت الصور باقية عبر عقود من الزمن تؤكد ماضيها العريق وتاريخها الموغل في القدم …
من الحويط توجهنا نحو الحائط ( فدك ) ( أفرد عنها موضوع مستقل )  …
25.59.200
040.28.440
عبر الطريق المعبد الجديد بينهما والذي يبلغ حوالي ( 70 كم ) … والذي مازال قيد الإنشاء حيث بقي فيه بعض التحويلات البسيطة … الحائط هي واحدة من أكبر مدن منطقة حائل كثافة سكانية وعمرانية وأقدمها تاريخاً وأميزها موقعاً وترتفع عن سطح البحر بما يقارب 1300م … فيها وحولها تتركز مظاهر الحياة ….

رحلتي

من الحائط توجهنا عبر طريق صحراوية نحو الشويمس … تقع بلدة الشويمس شمال غرب الحائط بمسافة تقارب 50 كم … يمر الطريق عبر هجرة الصخيرة  …
الصخيرة
26.04.844
040.24.808
… منها لبلدة البرقة …
 26.09.250
040.16.880

رحلتي

بعد البرقة مباشرة تأتي الشويمس ….
26.09.101
0404.14.633
تقع بلدة الشويمس في الجنوب الغربي من منطقة حائل وتحديداً شمال غرب مدينة الحائط بمسافة 50 كم … بطريق صحرواي … وما يميز موقعها توسطها بين ثلاث مناطق إدارية … حائل – المدينة المنورة – تبوك … وتتنوع تضاريس الشويمس تنوعا محدوداً تطغى عليه القيعان والروضات الطينية والرمال والأحجار الصغيرة ويعتبر السهل في الغرب أفضل من الشمال والشرق كما أن الكثبان الرملية تحيط بالأماكن الأثرية من كل الجهات الأربع وتمتد حدود الشويمس من مدينة الحائط شرقا الى جبال جثاء و راطا غرباً ومن القور الى الرأس الأبيض جنوباً ومن رماحة الى اثنان شمالا وترتفع عن سطح البحر بحوالي 1300م ومناخها قاري ممطر شتاء …

رحلتي

بلدة الشويمس واحدة من تلك المناطق التي امتدت إليها يد التنمية الزراعية حيث الأرض الخصبة والمياه العذبة فقد منحت الأراضي البور والقروض الميسرة وشقت الطرق الوعرة لتذليل كافة الصعاب والمعوقات أمام المزارعين مما ساهم بشكل كبير في دفع عجلة التقدم الزراعي في هذه البلدة الحالمة حتى أصبحت تمد إنتاجها الزراعي لمعظم المناطق المجاورة وخاصة القمح والشعير والبرسيم والذرة والتمور، وتعتبر التمور أهم مصدر غذائي بالبلدة وقد بلغ عدد النخيل وفق آخر إحصائية لمديرية الزراعة بـ000 ،15 نخلة …

رحلتي

منظر بديع ذلك المنظر … وأنت تتنقل بين المزارع الصغيرة … المحاطة بالأسوار الحجرية القصيرة … و مجري المياه الصغيرة تمتد ذات اليمين وذات الشمال … رقراقة جميلة … في جداول صغيره …. أعجبني جداّ هذا المنظر … وهذه اللوحة الجميلة … في تلك المناطق الوعرة … ذات الحجارة السوداء …

رحلتي

مناظر جميلة … مزارع صغيرة ولكنها منتجة …. الرمان والتين والزيتون والبطيخ والشمام والطماطم وعدد من الخضار المختلفة زرع تلك المزارع … مع وجود العديد من أصناف التمر مثل : الحلوة: وهي أجود أصناف التمور وألذها … الخضري: ويعتبر ثاني أجود صنف … المكتومي: ويكثر بمعظم المزارع … الجسبه: ويطلق عليها جسبه الحائط نسبة لانتشارها بالمنطقة وخاصة في مدينة الحائط … الصقعي: وهو أول ما ينضج باكراً …

رحلتي

بلدة الشويمس يتبعها العديد من القرى إدارياً ويوجد بها عدد من الإدارات الحكومية وهي مركز الإمارة … مكتب البريد … المركز الصحي … هيئة الأمر بالمعروف .. ابتدائية بنين …متوسطة … ثانوية بنين … مدرسة بنات … مراقب آثار … بالإضافة إلى خدمات البلدية والكهرباء والمياه …
من الشويمس توجهنا نحو بلدة الضروة …
الضروة
26.11.340
040.05.955
منها نحو حزم خضراء ….
26.16.043
040.07.517
وهو جبل بركاني يبلغ ارتفاعه (1540متر ) عبارة عن فوهة بركانية … اللابة تحيط بأكثره … حيث يوجد بالمنطقة العديد من الفوهات البركانية … حول الحزم يوجد العديد من الطرق الوعرة … حيث يمكن الصعود مع الجهة الشمالية منه حتى الفوهة … حيث الارتفاع عن المنطقة … مما يمكنك من مشاهدة المنطقة المحيطة بشكل واضح … ويمكنك مشاهدة جبال بعيدة … مثل جبل الأبيض وغيرها … هذه صورة للحزم يبدو من خلف اللابة …

رحلتي

صورة أخرى من موقع ( الكهوف السعودية ) لحزم خضراء … الصورة من الجهة الجنوبية الغربية … يتبين اتساع الفوهة الكبيرة … و وجود فوهة صغيرة قبلها …

رحلتي

سلكنا الطريق من الجهة الغربية … حتى التففنا حوله … في الجهة الشمالية يوجد الطريق الذي يصعد بك حتى الفوهة .. ويوجد قبله عدة طرق تنتهي بطرق مسدودة …

رحلتي

صعدنا للأعلى عبر الطريق الوعرة … حيث يفضل الصعود بسيارات الدفع الرباعي … الفوهة كبيرة جداً … يوجد في قعرها أرض سبخة رملية …

رحلتي

الفوهة كبيرة الحجم … وارتفاع الحزم يجعل المكان عامة معرضاً للرياح القوية … وارتفاع الحزم يضفي للمكان برودةً أكثر …

رحلتي

في القمة يوجد العديد من الفوهات الصغيرة … والصغيرة جداً … كأنها دحول … يصدر منها شيء عجيب !

رحلتي

الطقس بارد حيث الارتفاع و فصل الشتاء … ولكن من هذه الفتحات يخرج الهواء الساخن والرطب … قوة الدفع ليست قوية … ولكنه بدرجة ملحوظة جداً …

رحلتي

جنبات الفتحات من الداخل تكسوها الخضرة … وتربتها أحياناً تكون رطبة .. و بعصر تربتها باليد يظهر البلل …

رحلتي

ارتفاع المكان وإمكانية الصعود له … يجعل المكان متنفساً جميلاً … و مكاناً رائعاً للجلوس … والتمتع بالمناظر المحيطة … ومشاهدة الفوهات البركانية … واللابة المنصهرة وهي كمسيل الماء في الشعاب … قد سالت من الفوهة ثم بردت ووقفت في مكانها …  و رؤية الجبال البعيدة أمر محتم … والتعرف على المنطقة بوجه أقرب وأوضح من الأسفل … حيث الحرة واللابة التي تحجب البعيد عنك ….

رحلتي

اللابة المنصهرة من الفوهات البركانية … والتي يبلغ عددها – كما أسلفنا – في الحرة أكثر من 400 فوهة … هذا المنظر العجيب … حيث الجبال الحمراء … ترى اللابة المنصهرة قد أحاطت بالجبل وأكملت مسيرها … ثم تجمدت في مكانها – بقدرة الله – فكانت شاهداً على عظمة الله – سبحانه – ….

رحلتي

بعد جلسة خفيفة فوق حزم خضراء … توجهنا لمكان آخر عجيب وغريب ! … ليس بالبعيد عن الحزم …. ذلك المكان هو خفس الشويمس … أو كما يسمى : (( خفس شعيفان )) ….
26.14.150
040.07.725

رحلتي

خفس شعيفان … فتحة في الأرض كبيرة … تمتد في جوف الأرض حتى مسافة : ( 512 متر ) … الظلمة الشديدة هي عنوانه …. بوجود الكشافات القوية … يمكن الدخول إليه والتمتع برؤية هذا المعلم الجميل والفريد …. يصل ارتفاع سقفه قرابة 7 أمتار من الداخل … في أوله منعطف صغير … ثم يعتدل الكهف … غالب سقفه كبير الارتفاع … ويوجد بمناطق منه قباب دائرية جميلة … قد ينخفض الارتفاع حتى قريب مستوى الرأس … ولكن سرعان ما يعاود ارتفاعه بقباب وردهات متفاوتة الارتفاع … طول النفق ( 512 متر ) كما أورده موقع : ( الكهوف السعودية ) … غالب الخفس ارتفاعه يمكن السير فيه واقفاً  … وذلك قرابة 300 متر … بعدها يستلزم الزحف للوصول لنهايته ….

رحلتي

معلم عجيب وغريب … وسبق للأخوة دخوله عدة مرات … يستلزم أخذ الحذر فيه … لشدة الظلمة … ولاحتياج الأنوار العالية القوية …. فقد يلجأ له سباع أو هوام …

رحلتي

في الشمال من الخفس … يوجد خفس آخر ولكنه على شكل حفرة … يبلغ عمقها 6 أمتار … ترتبط بخفس آخر شمالها عبر نفق كما أخبرنا أهل البلدة …
26.14.289
040.07.584

رحلتي

جبال إسعفات من الجبال الموجودة والمشهورة في المنطقة القريبة من الشويمس و حزم خضراء … شبيهه بجبل طمية الشهير … حيث استواء قمتها ….

رحلتي

الحرة قد يتبادر للبعض بأنه ذات الأرض الجرداء … و الأرض الوعرة … والتي لا تحوي سوى الحجارة الصماء السوداء … ولكن الواقع أنها متعددة التضاريس … حيث أن الأرض في الأصل عادية … يوجد بها السهل والجبل … والرمل و الشعاب …. وبقدرة الله تحول أكثرها لحرة بسبب البراكين الثائرة على مدى السنين … هذا المنظر من منطقة في وسط لابة قريبة من الخفس …

رحلتي

من الخفس قفلنا عائدين نحو الضروة قاصدين محطة الوقود ….
26.11.340
040.05.955
وتلك الهجر والقرى يوجد بها مقومات الحياة الرئيسية والحاجيات التكميلية …

رحلتي

من الضروة توجهنا صوب آثار الشويمس في موقعي المنجور وراطا … والتي تبعد عن الشويمس حوالي 45 كم … عبر طريق صحرواي قديم أنشأ خصيصاً للآثار … ويوجد علامات وزارة الطرق على امتداده … حيث تنوي مد طريق معبد من الحائط مروراً بالشويمس … و امتداداً لمنطقة الآثار … لفت أنظارنا في الطريق هذه القبور وتلك الشواهد عليها … والتي تحتوي على رسومات وكتابات أثرية … قبور كبيرة لحد ما … وشواهده ترتفع قرابة المتر والنصف …

رحلتي

النقوش و الرسومات الأثرية موجودة على صخور تلك الشواهد وحولها ….

رحلتي

تكثر في بلدة الشويمس أبراج المراقبة … وهذه الأبراج شيدت في أعلى قمم الجبال المرتفعة لغرض الحراسات الأمنية آنذاك وتمتاز تلك الأبراج بطراز معماري فريد بحيث يتراوح طول وعرض كل برج بما يقارب 3×3م وبارتفاع 2م وهذه الأبراج مصممة على أشكال هندسية وبها مخارج طوارىء وكل برج يبعد عن الآخر عدة أمتار مما يدل على وجود حضارات قد سادت في تلك الأماكن …

رحلتي

آثار الشويمس عبارة عن متحف مكشوف لكل العصور وبكل معنى الكلمة … يندر وجوده في الجزيرة العربية من حيث النحت والرسم وروعة التصميم لنشاهد حضارة الإنسان البدائي … أي ما قبل التاريخ الذي أبدع بفنه الرائع الهندسي … مما يجعل إنسان العصر الحاضر يعجز عن تقليد هذا الفن الفريد فعندما تنظر إلى أعلى جبال الشويمس تقف طويلا مندهشاً أمام حضارة باكرة من قبل إنسان بدائي وضع تصوراته ورسوماته على جبالها الجيرية … وكان حيوان الرعي والوعول والإبل والنمور والأسود شغله الشاغل ويقضي جل وقته بتصميم صور تلك الحيوانات في أماكن مناسبة وسط الجبال بحيث يقوم باختيار أحجار متساوية و مستطيلة الشكل ويقوم بالرسم مخلدا ذكرى قرون من الزمن لتبقى إلى يومنا هذا شاهدة عصور قد سلفت من الحضارات السابقة …
( موقع آثار موقعي المنجور وراطا )
26.08.818
039.53.210

رحلتي

ومع كل رحلة يتجدد موقع ببلدة الشويمس وصور أخرى كما يوجد خط المسند والعربي على معظم جبالها وقد سمي بالمسند لأن حروفه تكتب وتسند على شكل أعمدة وأطلق عليه هذا المسمى وهذه الأعمدة تحتاج إلى مترجم لفك رموزها وتحليل معانيها وكشف أسرار المنطقة المحيطة بها …

رحلتي

ومما يميز الأماكن الأثرية بالشويمس الكثبان الرملية التي تحيط به من كل الجوانب … وأشجار الطلح والذي يمثل غابة خضراء طبيعية ليس من صنع الإنسان فحسب بل من واقع الطبيعة التي تطلق نسيمها العليل … يعانق الهواء الطلق في سهولها وجبالها وأوديتها مستقبلا زوار المنطقة بالطيف الجميل ومع ذلك يستطيع الزائر التنقل بين تلك الأودية والغابات الخضراء والأرض الرملية الناعمة …. فعندما تنظر للجبال المحيطة بهذه الأودية والكثبان الرملية يقابلك النمر والأسد بصورة ونحت فريد لم تمسه آلات الصقل الحديثة … هذه الصور لا توجد في أي منطقة أثرية … وتم اكتشافها مؤخراً بالإضافة إلى صورة الجمل وتؤكد المصادر بأن تاريخ هذه الصور يعود إلى 24 ق.م في العهد الروماني واليوناني …

رحلتي

إن موقعي ( راطا والمنجور) الواقعين في الجزء الجنوبي الغربي من قرية الشويمس تعتبران من أقدم ما تم اكتشافه حتى الآن من آثار في العالم وفقاً لنتائج الدراسة التي قام بها مؤخراً على الموقع  الخبير الاسترالي في مجال الرسومات الصخرية الدكتور روبرت بد نارك في هذا المجال …  و الخبراء قد أكدوا أن هذه المواقع وما تحتويه من رسومات ونقوش صخرية يعود تاريخها مابين  12000إلى  14000سنة خلت …

رحلتي

الموقعين عبارة عن مرتفعات من الحجر الرملي تضم واجهات من اللوحات الفنية الرائعة والتي نفذها فنان ذلك العصر الآمة متناهية وأسلوب غاية في الروعة والإتقان وهي في مجملها رسوم لأشكال آدمية وحيوانية (أسود، فهود، حمير، وعول، وكلاب، وأبقار) نحتت جميعها بالحجم الطبيعي … فيما يصل طول بعض اللوحات إلى نحو  12م ومما يثير الإعجاب والدهشة في آن معاً هو ذلك النحت الدقيق الذي يصور رجلاً بالحجم الطبيعي يحمل قوساً ونبالاً بينما يقف آخر خلف ثور منحوت بالحجم الطبيعي أيضا ممسكاً بيده اليسرى ما يعتقد أنه محراث يجره هذا الثور في منظر يصور عملية حراثة الأرض … فضلاً عن صور تلك الأقدام الآدمية (رجال وأطفال) والحيوانية التي نحتت بشكل يدفع إلى الدهشة مع بعض الأشكال الهندسية التي تزين أحد مداخل الكهوف …
هذه الآثار لم تحاط بسياج كالمعتاد في مثل هذه المواقع ! … ويوجد في المنطقة العديد من مجمعات البادية الرحل … ويوجد بالقرب من الموقع خيام يسكنها أحد حراس الموقع المكلفين ….
بعد التمتع والتنقل في الموقع … كان لابد لنا من التمتع بالجلوس في ظلال أحد الأشجار الكبيرة و الكثيرة في وادي راطا …. حيث الأرض الجيدة … والمنظر الجميل …

رحلتي

توجهنا بعد موقعي المنجور و راطا نحو جبل رماحة … والذي يوجد بالقرب منه دحل مشهور وكبير … المنطقة الواقعة بين المنجور ورماحة كلها حرة … مما يجعل السير صعباً … والمشوار طويلاً …. لا يخلو من المناظر العجيبة والغريبة …. كان لنا لقاء أول مع سفينة الصحراء ويبدو أنها هنا سفينة الجبل … حيث الأرض الوعرة وقلة الغطاء النباتي بشكل ملحوظ …

رحلتي

الأرض حرة … سوداء ذات حجارة صماء صغيرة متناثرة … والتربة يعلوها السواد وكأنه صِبغٌ وليس حقيقة ! …. ويدهشك منظر الجبال الحمراء المتناثرة هنا وهناك بين تلك الجبال والهضاب السوداء … مما جعل لها ميزة عن غيرها … واضحة للعيان من بعيد …

رحلتي

الأرض وعرة …. والطرق قد شقت بصعوبة … غالباً بإزاحة الحجر عن الطرق … وكذا دروب الجمال … تراها ممتدة حتى الأفق … مكونة طرق ومسارات حيث مكان إقامتها و مرعاها ….

رحلتي

من الغريب أن تسمع بعيش أناس في تلك المناطق … حيث المكان المقفر المجدب … وندرة المياه … وبعد الديار … وصعوبة الوصول للهجر … ولكن من المدهش رؤية ذلك عياناً …. !

رحلتي

بعد المسير لبعض الوقت وصلنا قريب الغروب لجبل رماحة ….
25.58.719
039.55.219
وارتفاع الجبل : ( 1575 متر ) عن سطح البحر …. يوجد بالقرب منه البادية … ولضيق الوقت وعدم وجود إحداثي الدحل لدينا… غربت الشمس معلنة انتهاء يومنا  … ولم نتمكن من الوصول إليه مع قربنا من موقعه …

رحلتي

قفلنا عائدين بعد الغروب لقرية الشويمس … والتي تبعد عنا قرابة 45 كم … قطعنا الطرق الوعرة في 3 ساعات … … من الساعة السابعة وحتى العاشرة مساءً … متوسط المسير في الساعة 15 كم فقط … لوعورة الأرض الشديدة … عند العاشرة كنا قد وصلنا للشويمس … منها قفلنا عائدين صوب الحائط …. وفي الطريق وقرب الصخيرة أنزلنا رحالنا بغية الراحة بعد المسير الطويل والشاق … وفي الصباح توجهنا  للحائط … حيث أخذنا جولة بها … وهي مدينة لا بأس بها من حيث توفر الخدمات … حيث تعتبر المدينة الكبرى والمرجع لجميع القرى والهجر المحيطة بها …. منها أخذنا ما نحتاج لمواصلة المسير … بعدها توجهنا عبر طريقها الرئيسي المؤدي للحليفة … وبعد خروجنا من الحائط بفترة يسيرة كان لابد لنا من هذه الاستراحة في هذا الموقع الجميل  …

رحلتي

من الحائط توجهنا عبر طريق الحائط الحليفة … ولكن سرعان ما تركناه انعطافاً مع مفرق العرادية متوجهين صوب فيضة أثقب ….
فيضة أثقب
26.02.457
040.37.466
تقع بلدة فيضة أثقب جنوب منطقة حائل بمسافة 230 كم وتحديداً شمال شرق مدينة الحائط وتبلغ مساحتها 270 كم2 ويقدر عدد سكانها بحوالي 7000 نسمة تقريباً ويتبعها إدارياً أكثر من 29 قرية وهجرة و أكثر من تجمع سكاني وتعتبر فيضة أثقب منطقة زراعية تمد إنتاجها من التمور لعدة مناطق … وذلك لوفرة المياه وعذوبتها … وقدر عدد نخيلها بحوالي 000 ،10 نخلة ومن أهمها الحلوة، المكتومي، البرحي، الجسبة والمعروف بجسبة ( الحائط ) كما أسلفنا … اشتهرت هذه البلدة بسوق الأربعاء أكبر سوق عرفته قرى المنطقة من حيث تسويق البضائع وإقبال المتسوقين بالإضافة إلى سوق الأغنام والأعلاف الذي يجاور السوق  … و أثقب جبل مجاور لها ….
جبل أثقب
26.05.520
040.35.027
ويبلغ ارتفاعه : ( 1230 متر ) عن سطح البحر …

رحلتي

( يثقب ) كما عرفه التاريخ وورد ذكره في معجم البلدان للشيخ ياقوت الحموي … كما ورد ذكره في ديوان شمال غرب الجزيرة للشيخ حمد الجاسر ويعتبر من أهم الجبال بالمنطقة من حيث الارتفاع والطول ويبلغ طوله 5كم يتميز بمناظر خلابة وينابيع وهو متنفس أهالي فيضة أثقب حيث الكهوف والصخور ذات الظل الطبيعي الذي لم تمسه آلات الصقل الحديثة بالإضافة إلى الكتابات الثمودية والنقوش التي يعود تاريخها إلى ما قبل الميلاد واختراع اللغة … جبل أثقب التاريخي ما زال شامخاً انبثقت منه عدة مسميات وقرى تحمل اسم هذه الجبل الفريد كمعلم من معالم الطبيعة حيث فيضة أثقب وعدوة أثقب وبدائع أثقب وعقلة أثقب و وسعة أثقب …
من فيضة أثقب توجهنا في طريق صحراوي نحو روضة الأجداد والمسماة حالياً بروض ابن هادي …
روض ابن هادي
26.09.884
040.37.415
تقع بلدة روض بن هادي جنوب منطقة حائل بمسافة 230كم  وتبلغ مساحة البلدة 250كم2 ويقدر عدد سكانها بـ6000 نسمة وتتكون تضاريسها من سهول منبسطة و روضات و واحات خضراء يكثر فيها الكلأ وأشجار الطلح والحمض والشجيرات وتحيط بها جبال الهضب والمركوز وأم رأس وأثقب …
وتعتبر منطقة رعوية ومرتعاً للإبل والأغنام كما في وادي الضرب والقهد وسمراء الذويبي والمركوز كما يخترقها وادي الرمّة الشهير أكبر الأدوية بالمملكة الذي يتدفق من ضفاف الحرة وينتهي بمنطقة القصيم بالإضافة إلى وادي الضرب ومباري والمثواة وهذه الأودية من روافد وادي الرمّة … قال عنها التأريخ : روضة الأجداد ببلاد غطفان وعبس وهي البئر الجيدة الموضع من الكلأ والغابات الممتدة على ساحة الروضة كما جاء في معجم ما استعجم ومعجم البلدان … من روض ابن هادي وعبر الطريق المعبد توجهنا نحو مرحب …
مرحب
26.05.613
040.41.838
وهي بلدة صغيرة على الطريق نحو خط الحليفة الغزالة حائل …  حيث توجهنا منها نحو الروضة عبر الغزالة … وإحداثي مفرق ( المهاش) المؤدي للروضة …
26.50.772
041.19.354
منه نحو الروضة وهي قرية معروفة … اشتهرت بسدها الكبير ….
الروضة
26.47.950
041.50.539
من الروضة كانت لقطتنا الأخيرة في هذا الرحلة … وهذه الصورة الجميلة لرمز جميل …

رحلتي

انتهت أحداث هذه الرحلة الجميلة … والتي احتوت على العجيب والغريب والجميل … مما يجعل المرء يعيد النظر في نظرته حول أرضه العامرة بجميع التضاريس … والمليئة بالأماكن الرائعة والجميلة … و المعالم الجديرة بالزيارة والاطلاع … وهاوي الرحلات يجد الراحة والانسجام في مثل هذه المناطق والأماكن الفريدة … حيث المكان الجميل في جميع الأوقات ….

أرجو أن أكون وفقت في عرض هذه الرحلة على الوجه المطلوب … وأعتذر عن الإطالة في الموضوع … وكثرة الصور … حيث أن الرحلة مليئة بالأماكن والمعالم والموضوع يحتاج لذلك … وأمر تقسيم الموضوع لأجزاء … يضعف من إمكانية الاستفادة منه … أرجو أنكم وجدتم ما يفيد ويمتع في هذا العرض ….

للجميع مني أجمل وأطيب تحية ….
أخوكم …… رسلان

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رحلتي إلى حرة خيبر – صور ومعلومات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول