رحلة في الجِلْد


 بسم الله نبدأ رحلتنا الخامسة في جسم أبدع الله صنعه، جولتنا اليوم ستكون في معاطفنا التي لاتنزع، أهداها لنا المولى عز وجل لأغراض عديدة، له الحمد كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه
 
الجلد، ذلك العضو الذي يغطي الجسم ويؤدي وظائف عديدة، فهو أكبر عضو في جسم الإنسان حيث يصل متوسط وزن الجلد في الشخص البالغ إلى 3.6 كيلوغرامات بمساحة سطح تتراوح ما بين 1.5 إلى 2 متر مربع وسُمك لا يتجاوز ال3 مليمترات، إذا ما أخذنا مساحة 6.5 سم مربع من الجلد تحت المجهر فسنجد ما يقارب 650 غدة عرقية، 20 وعاء دموي، 60000 خلية ميلانين ونهايات أعصاب تتجاوز ال 1000 . فسبحان الخالق.
 
وظائف الجلد:
1- الحماية: حيث يعد الجلد عازلا لجسم الإنسان يقيه من جميع الميكروبات في العالم الخارجي، ويعد جزءا من المناعة الفطرية
2- الإحساس: حيث يمتلئ الجلد بالنهايات العصبية والتي تنقل الأحاسيس المختلفة كدرجة الحرارة، الاهتزازات، اللمس، الضغط و الألم .
3- عازل حراري: العدد المهول من الأوعية الدموية في الجلد لم يخلق عبثا، فالدم هناك يساعد على تنظيم حرارة الجسم بشكل دقيق جدا عن طريق توسيع أو تضييق الأوعية الدموية.
4- التحكم بالتبخر: فلو كان الإنسان بلا جلد فستبخر حتما، يمنع الجلد السوائل من الخروج من الجسم بل وينظم فقدانها حسب الحاجة.
5- مخزن ومصنع: حيث تخزن الدهون والماء بكميات كبيرة، أما المصنع فيتعلق بإنتاج فيتامين د من أشعة الشمس.
6- الإفراز والامتصاص: يعد التعرق أحد أهم وسائل الجسم لتنظيم الحرارة والجلد هو المسؤول عن ذلك، أما الامتصاص فلدينا بعض الأدوية التي توضع على الجلد ويقوم بامتصاصها.
7- بالطبع لجلدنا دور لا يمكن انكاره في جمالنا الخارجي وتحسين مظهرنا، للتأكد من ذلك، جرب تخيل الجسم بلا جلد، وصدقني لن يروقك المظهر. فالحمد لله

 


طبقات الجلد:
يتكون الجلد من ثلاث طبقات:الطبقة الخارجية وهي البشرة epidemis وتتكون من خلايا الكيراتين، الكيراتين هو بروتين قاسي وهو ذاته الذي يكون الشعر والأظافر، تنقسم هذه الخلايا وتتجدد باستمرار حيث أنها في دورة مستمرة من الموت والتجدد، فنحن نفقد ملايين من خلايا الجلد يوميا ويتم تعويضها، الوظيفة الأساسية لهذه الطبقة هي الحماية.

تلي البشرة طبقة الأدمة dermis وهي التي تعطي القوة و المرونة للجلد بفضل وجود الكولاجين فيها وبالتحديد ألياف الإيلاستين التي تمنحه المرونة، تحتوي هذه الطبقة أيضا على الأوعية الدموية التي تساعد على تنظيم حرارة الجسم كما سبق الذكر، إضافة إلى نهايات الأعصاب، بصيلات الشعر، الغدد العرقية وقنواتها إضافة إلى الغدد الدهنية المسؤولة عن ترطيب الجلد والشعر .
قاعدة الجلد أو الطبقة الثالثة هي ماتحت الأدمة subcutis وتحتوي على الدهون التي يستفيد منها الجسم في إنتاج الطاقة والتي تخزن من الطعام.

هذه بعض الصور للجلد أخذت تحت المجهر:


 

 

همسة:
يقول الله تعالى: (إنّ الذين كفروا بآياتنا سوف نُصليهِم ناراً كلّما نَضِجَت جُلُودهم بدَّلناهم جُلُوداً غيرها ليذُوقوا العذاب إنّ الله كان عزيزاً حكيماً) النساء/ 56
ومن الإعجاز في الآية الكريمة أن الجلد هو مركز الإحساس لذلك ذكر الله تعالى تبديله ليستمر عذاب الكافرين
اللهم قنا عذاب النار وأدخلنا الجنة مع الأبرار
إلى اللقاء في رحلتنا القادمة

مع تحيات البوابة الصحية
 
المصادر
 
wikipedia
national geographic


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 2

  1. مشكور موضوع جداً رائع ……نسأل الله أن يجيرنا من العذاب سواء كان في الدنيا أو الآخرة ((وما أوتيتم من العلم إلا قليلآً)) :>

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رحلة في الجِلْد

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول