رحلة على عسيب


 رحلة على عسيب

لم تكن الدنيا تسعني من الفرحة وأنا أجري نحو أصدقائي وفي يدي سبعة وثمانون ريالا
كنت متجه الى مكان تجمعهم بعد ما سمعت أنهم سيسافرون وكانو مجتمعين في ملحق صويلح ولد سوير الدلالة
دخلت الملحق ودار بيني وبينهم الحوار التالي

أنا : كيفكم شباب

صويلح : بخير يالبثر

أنا : متى نسافر أن شاء الله ترى قطتي ودوشقي والمين

الجميع يطالع خشتي بأستغراب

أنا بكل زهو أخرجالسبعة وثمانين ريال والوح بها عليهم وأردد (الله يعين الهاف مون علي )

دحيم :ومن قال لك أن القطة كذا

أنا :أجل كم؟؟؟؟؟؟

صويلح: القطة ثلاث تلاف ريال

أنا : ليش الشرقية غليت عقبي

سويلم : وش شرقيته ؟؟؟؟؟

أنا : أجل وين مسافرين ؟؟؟؟

صويلح: راح نسافر لأندونوسيا

أنا : والشرقية ؟؟؟؟؟؟

سويلم : خلينها للبزور مثلك

أنا : وراح تسافرون من دوني ؟؟؟؟؟؟

دحيم : قط ثلاث تالاف وخاونا

أنا : والله ما عندي بس أصبرو لي شوي راح أبيع عشة الحمام وتيس جدي لعل وعسى

سويلم : أصلا رحلتنا بكره العصر ولا يمديك

أنا والدموع بدأت تأخذ مكانها في خدي  : هين أوريكم


وفي اليوم التالي بعد ما تعوذت من أبليس ودعتهم في الصباح  وهم يركبون العراوي لذهاب للمطار

وعندما حل الليل مررت من عند بيت سوير الدلالة فتذكرت صويلح فتنهدت تنهيدة عميقة
وذهبت حيث النخيل في الحميضية لعلي أجد ما يسليني وبعد أن أخذ مني التعب مأخذه
وضعت راسي على بلكة بجوار نخلة وفكرت في وضعي الحالي
فخطرت لي فكرة أن أسافر على عسيب كما يحدث في القصص الخيالية وكما كانت تسبحن لنا جدتي
فأخذت أحد العسبان أقلبه في يدي أبحث عن سلف أو كتالوج لكيفية التشغيل

وجلست أبحث بين العسبان حتى أصابني الملل

فرجفت أحد العسبان من زود القهر

ومع الرجفة تفأجات بأن العسيب يعلن النداء الأول عن الرحلة رقم 266

فقال العسيب

بربوس بربوس أركب أوديك لروس

فقلت له :هاكرتا هاكرتا وديني لجاكرتا

طلعت فوق العسيب درجة الأفق وشوي وأنظر تحت الا والنفود الشرقي

وكلها ثلث ساعة وأشوف تحتي أنوار طهران

وشوي الا والعسيب يطير جنب طيارة اللي فيها صويلح ودحيم وسويلم بس شفتهم وما شافوني
ويدعس العسيب ويشطف الهمالايا

ومع طلعة الشمس وقف العسيب فوق سطح بيت ناس من أهل سومطره

ونزلت وتمشيت في جاكرتا ويوم جعت رحت لمطعم وحطو لي تبسي أندومي

ويوم جيت أحاسب عطيتهم عشرت أريل بس هاشو علي ثم خلوني أغسل المواعين حقتهم زي الافلام

دورت بعدها ربعي وما لقيتهم وضاق صدري وقررت أرجع السعودية بس للأسف مدري وين نخيل أهل جاكرتا

المهم وقفت تكس من حقاتهم اللي جاية على شكل دباب وقلت له النخيل الله لا يهينك

المهم وداني هناك ولقيت عسبان شجر جوز هند بس للأسف ما تودي رحلات خارجية

ضاق صدري ورجعت لسطح اللي فيه عسيبي الاول ولقيت عجوز تكنس به ودار بيننا الحوار التالي

أنا : هاتي عسيبي

العجوز :أيش يبقى

أنا : عسب هذا حقي

“العجوز : أنت حنشل  ” وجلست تصارخ

 جت الشرطة وضفتني بس الحمد لله معي التابعية حقتي وسطروني

ورحلوني كني موضوع للمحذوفات ” قصدي السفارة” 0

ثم سطروني في السفارة وقالو وين جوازك قلت ما معي وسفروني على حسابهم ورجعت للرياض

بس نصيحة لأحد يسافر على عسيب الا مأكد حجز عودة


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رحلة على عسيب

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول