رحلة سريعة إلى الرايس وينبع – صور


{ بسم الله الرحمن الرحيم }

الـحَـمْـدُ لِلّه وَحْـدَهُ والْـصََّـلَاةُ والـسّـلَامُ عَـلَـىْ مَـنْ لَا نَبـِـيًّ بـَعْـدَهُ وعَـلَـىْ آَلِـهِ وصَـحْـبـَه … وبـَعْـد:-

رحلة سريعة إلى الرايس وينبع

بعد نزول الأمطار في الأرض … تزدان الأرض – بفضل الله – مكتسية أبها حللها … ومتشحة بالخضرة اليانعة … تبهج النفس … وتصفو الحياة … و تتناقل الناس أخباره وبشائره … يرتمي في حضنها البعض … ويبقى البعض متمنياً ولو اكتحال عينيه بها … حينما يبقى البعض الآخر في عوامة الحياة ومشاكلها متجاهلاً أو معرضاً عنها … قال تعالى : (( وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّن نَّبَاتٍ شَتَّى ، كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّأُوْلِي النُّهَى )) .

ولكن هذا الأنس وذاك النعيم ليس بالأبدي … فهي حال الدنيا … خاطفة من خواطف الدنيا … ولحظة سرعان ما تزول … (( أَلَمْ تَرَأَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ )) … فهي حال الدنيا … لا يبقى منها سوى الذكريات … بحلوها ومرها …

وبعد انتهاء ذاك الحلم الجميل … وبعد ارتفاع حرارة الأرض بانتهاء فصل الشتاء ودخول فصل الصيف … تزدان الجبال الخضراء … وتترقب الشواطئ الممتدة … والمناطق المرتفعة … تترقب زوارها وقاصديها … فالأرض مليئة بالأماكن الجميلة والمتنوعة … وأماكن التفكر والعبر … تدعوا الناس إليها … بعد أن كان فكرهم قد انصرف عنها فترة من العام …

ومن تلك الأماكن الجميلة : الساحل الغربي عامة … والشمال الغربي بصفة أخص … حيث يحتوي على العديد من الأماكن الجميلة والفريدة … فعقد المدن والقرى والهجر تناثرت على امتداده … منها ما يتميز بصفة معينة أو معلم ونحوه … ومنها ما هو من قبيل المعتاد …

ومن بلدان الساحل الغربي المميزة : ينبع … الواقعة غربي المدينة المنورة … وكذا بلدة الرايس الواقعة جنوب ينبع بثمانين كيلاً … الطريق إليهما من المدينة المنورة عبر طريق ينبع السريع ( حوالي 200 كم ) … مما جعلهما مقصد الكثيرين حيث جمال المكان … و الشواطئ المهيأة … والخدمات المتوفرة …

أحببت أن أشارككم بهذه الرحلة السريعة من إرشيف الموسم الماضي حيث كانت رحلتنا هذه إليها وهي منطقة لا تختلف كثيراً بتقدم الأيام … من الرس سرنا – بتيسير الله – الأربعاء قاصدين الرايس … مروراً بالمدينة المنورة … وعبر الطريق السريع المتجه لينبع … ومنه إلى الرايس … وهي بلدة صغيرة يتوفر فيها بعض الخدمات الأولية … مثل المواد الغذائية و الوقود وبعض مباني الإيجار … وتتميز بشاطئ جميل ممتد لعدة كيلوات … ينتشر في بعضه بعض الخدمات من دورات المياه والمظلات وملاعب الأطفال ونحوها … الشاطئ يتميز بأنه متكون من خليج حيث أن الرايس تقع على خليج أو خور عريض … بعض الشواطئ صالحة للسباحة والأغلب للفرجة أو ضحل المياه … بعد المبيت والتمتع بالجلوس عند الشاطئ تلك الليلة … في الصباح الباكر توجهنا نحو الشاطئ مع شروق الشمس … وكان ينتظرنا بمنظر بديع ….

رحلة

شواطئه الممتدة الجميلة والطبيعية …. جعلت منه ميزة عن غيره …

رحلة

سرنا على امتداد الشاطئ للفرجة والتنزه حيث أن الرايس تتميز بأنها مسكن للعديد من الطيور البحرية المتنوعة … توقفنا في منطقة مياهها ضحلة على امتداد كبير عمق المياه فيها لا يتعدى النصف متر … تمر السفن الضخام من بعيد … لترسوا في الموانئ المتعددة …

رحلة

الشاطئ في هذه الجهة يتميز بوفرة القواقع البحرية والأصداف والمرجان والحيوانات البحرية المتنوعة … فترى الصيادين و ملتقطي البحريات يتواجدون بصورة ملحوظة في هذه المنطقة … كان لبعضنا هواية جمع المحار والقواقع المتنوعة والتمتع بمناظرها وهي تعوم في البحر …

رحلة

جمع الأخوة العديد من القواقع والأصداف الجميلة المتنوعة … لأخذها كتذكار جميل من هذه المنطقة المتميزة …

رحلة

من هذا الجزء … توجهنا نحو جزء آخر مختص بالقوارب … عبارة عن مرسى لقوارب الصيد وقوارب الإيجار والرحلات البحرية … هذا منظر لجزء من المرسى ….

رحلة

المرسى عبارة عن رصيف ترابي على جوانبه تصطف القوارب والزوارق الصغيرة … هذه صورة لطرف منه … يتضح في أسفل الصورة الحافظات الكبيرة التي يستخدمها الصيادون وعليها بعض السمك الطازج …

رحلة

وفقنا – بفضل الله – بصياد فاضل قدير يكني بأبي حسن … له باع طويل في الصيد … وبعد أن كبر في السن امتهن رحلات التنزه البحرية … فأعد قارباً متواضعاً جميلاً … يقوم بالجولات الصغيرة للتنزه أو الطويلة لهواية الصيد … وهذه لحظة صعودنا الزورق لبدء الجولة …

رحلة

بعد الانطلاق بالزورق استمتعنا واستفدنا من توجيهات قبطاننا الرائع ومعلوماته الجميلة المفيدة … وقصصه المعبرة عن حياته … حياة صياد متمرس … مليئة بالعبر …

رحلة

من المناطق الجميلة والمتميزة في الرايس … جزيرة صغيرة في وسط الخليج … لا تصلها اليابسة … تتميز بوجود الطيور المهاجرة والطيور البحرية المتنوعة فيها … أشجار متشابكة كثيفة … وأعشاش الطيور تنتشر فيها … مما يجعل مشاهدتها على الطبيعة وبهذا القرب أمر رائع ومميز قد لا يتكرر في غير هذه البلدة …

رحلة

عند التمتع بتلك المناظر والطيور المتنوعة … اختار رباننا – أبو حسن – منطقة بالقرب من أحد الشعب المرجانية … لمزاولة هواية الصيد … هذه لحظة رمي المرساة …

رحلة

بعد رمي المرساة والتأكد من ثباتها بالأرض … لتمنع الزورق من التحرك مع الأمواج …

رحلة

بدأ الصيد بإشراف وتعليمات الصياد القدير وهذه لقطة للصيد الأول …

رحلة

بعد التمتع بهذه الرحلة البحرية الجميلة … توجهنا نحو المسكن للراحة بعد التنزه طوال فترة الصباح … ولابد للذاهب لتلك المناطق من تناول وجبة بحرية … فلها هناك طعم خاص ….

رحلة

من الرايس اتجهنا نحو ينبع … وتبعد عن الرايس حوالي 80 كم … وفي ينبع البحر عدة شواطئ مشهورة … من أجملها شاطئ : الشرم … وهو عبارة عن خور أو شرم أو خليج صغير … محصور العرض … يتوفر به مكان مخصص للسباحة طبيعي رملي … و مكان لإيجار القوارب … وبه عدة شاليهات وشقق للإيجار وكذا زوارق بحرية ونحوها … كان لنا جلسة على أحد جوانبه …

رحلة

مشاهدة البحر وأمواجه آخر اليوم يبهج النفس … فهو صورة بديعة من الخالق … لا تمل من مشاهدتها والتطلع بأمواجها ومياهها العميقة …

رحلة

والأجمل فيها منظر الغروب والشمس تدنو من الأفق شيئاً فشيئاً … معلنة نهاية صفحة من صفحات حياتك …

رحلة

فالمرء يجد فكره مشغولاً بالكثير من الأحاسيس والقضايا وهو يتأمل هذا المنظر البديع الجميل …

رحلة

انتهت رحلتنا للساحل مع مغيب ذلك اليوم … قفلنا بعده عائدين نحو المدينة المنورة … نحو مسجد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – للصلاة فيه … والتنعم بالراحة والطمأنينة الروحانية … عدنا أدراجنا بعدها نحو ديارنا … وكان لنا لقاء في طريق العودة مع منظر هذا الغروب …

رحلة

تختلجك العبرات … و تتزاحم العبارات … وأنت ترى هذا المنظر مع هذا الجبل الأشم … ( طمية ) لها في النفوس وقع خاص … كيف لا ؟! … وهي معلم من معالم ديارنا العزيزة …

رحلة

انتهت هذه الرحلة القصيرة مع ذالك الغروب … التي نرجوا أن نكون وفقنا في عرضها … ونسأل الله أن يديم علينا نعمه ….

لجميع من شرفنا بمروره على الموضوع أجمل وأصدق العبارات من أخيكم …

 رسلان

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،


تعليقات 6

  1. ما شاء الله عليكم أخوي رسلان , اذا بغيت تكشتون ابخاويكم المرة الجاية أن شاء الله

  2. السلام عليكم ورحمة الله انا من اشد المعجبين بمواضيعك وخصوصا المكاشيت البرية والبحرية ,, فأنا اشهد لك بأنها طيبة مثل راعيها,, واقول ياسعد ربعك اللي يخاونك , تنحط على الجرح ويبرى

  3. والله ماتوقعت ان ينبع بــها الشكل ؟؟ صراحهـ .. حلو مره الصيد والعشاء و و و .. حاجات كثير !؟ على العموم تنريا يديدكـ .. ولاهنت 🙂

  4. بسم الله الرحمن الرحيم وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته … أخي : أبا صالح … مرحباً بكم … وأشكر لكم مروركم وتعليقكم اللطيف … شاكر لكم ومقدر … أخي : عبد العزيز العنقري … حييتم أهلاً … وعافاكم الله على المرور والتعليق اللطيف .. شاكر لكم ومقدر … ونتشرف بصحبتكم … بورك فيكم … أخي : الواصل … حي هلاً بكم … وبورك فيكم على المرور والتعليق والثناء العطر … شاكر لكم ومقدر … والاسم ليس بغريب علي فلي صاحب عزيز بهذا الاسم أتمنى أن تكون هو 🙂 … حييتم وبورك فيكم …. أخي : عبد الله الشاطري … مرحبا ًبكم … وجزيتم خيراً على المرور والتعليق اللبق اللطيف … شاكر لكم ومقدر … أخي : GOLDEN … حي هلاً بكم … وأشكر لكم مروركم وتعليقكم … بورك فيكم ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رحلة سريعة إلى الرايس وينبع – صور

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول