ذكريات: هدف المغرب


ينظر إلى الكرة القابعة على الأرض، التعادل يسيطر على المباراة منذ دقائقها الاولى، نزاهة الحكم فرضت احتساب ضربة الجزاء بالرغم من أن المباراة في دقيقتها الأخيرة، تنساب بعض قطرات العرق من جبينه، يحد ببصره الى عيني الحارس محاولا تخمين الزاوية التي سوف يقفز إليها الحارس ليعاكسها، الحارس بدوره يبادله النظرات المتسائلة (أين سيضعها؟)، الجمهور يترقب بعد مباراة حماسية جدا، أكاد أقسم لو أن حشرة دبّت على ارض الملعب لسمعها الجميع من الصمت القاتم الماثل في حضرة البلنتي، صمت مريب، بل هو صمت القبور فعلا، يهتف أحد اللاعبين (مافيه مزع) ، يصرخ لاعب من الفريق المقابل (قبل شوي قبيتوها وماقلنا شي). فجأة الضجيج يملأ المكان، تتحول المباراة الى حراج، يوقفها الحكم بصرامته وهو يلفظ حبيبات الفصفص رافعا ثوبه الى نصف جسده (مافيه مزع ويالله اخر كورة)، يعود الضجيج مرة اخرى ليصرخ ناصر (انسحبنا يا عيال) ويرد حمد (قل خفتو ولاتقول انسحبنا) ، يبادله ناصر النظرة الحادة ذاتها ليقول له (دن بذاك أويلاووو) وينطلق الى كرتون الببسي الخاص بهم ويأخذه قائلا (يالله يا عيال).

37292c56ade0900b680aa3e4bce491bf

هذه القصة تتكرر كثيرا ايام مباريات الحواري الصغيرة، يلعبون من اول صلاة العصر الى اذان المغرب. شوط واحد غالبا، والمرمى احذيه احدهم ، العارضة يحددها طول يدين الحارس، والحكم غالبا واحد مايعرف الكورة اصلا بس جاي يوسع صدره، والحارس هو ازلب واحد في الفريق، والكابتن هو صاحب الكورة، والفريقين كل فريق يجيب كرتون ببسي او اي شي والفايز ياخذهن كلهن. هههههه شغل حرام في حرام -الله يعفو عنا بس- هههههه. هذه الطقوس والأعراف لاتكاد تتغير في كل حواري المملكة.

136445118114

طبعا هذي الحواري الصغيرة، لكن يوجد ملاعب حواري كويسة كبيرة ملاعبها وفيها لاعبين ممتازين ويجون العصر يتدربون لهم ملابس تدريب .. الخ ، هذولا غالبا بعد فترة تلقاهم يلعبون في الاندية المحترفة، هذولا مانبي نتكلم عنهم .. نبي نتكلم عن الحواري الصغيرة اللي ماعندهم طموح يلعبون في الاندية الكبيرة يبون يوسعون صدورهم العصر ويمشون.

غالبا يكون كل كم حارة متجاورات يلعبون مع بعض ويدورون اي ارض فاضية حولهم يسوونها ملعب، اللي يحط في الملعب عوارض هذولا الفخمين الي كل الحواري يتمنون يبارونهم عشان يلعبون بملعبهم، وتعال شف الجمهور عاد اذا جاء فريق من حارة مجاورة، يقلبون رابطة واهازيج ووناسة وشوي يسوون تيفو بعد ههههههه، تحس الملعب كذا

و اللي متأذين جيران ملعب الحارة، وأمام المسجد القريب لأنه لازم يمرهم على اذان المغرب عشان يوقفون لعب ويصلون واذا مامرهم افلقني ان وقفو ههههههه.

واذا سطحت على البيوت المجاورة على حسب مزاج ابوهم مرات يشقها ومرات يرجعونها .. ويقولون ترا اذا سطحتوها مره ثانية بنشقها..

الغريب انهم غالبا يشقونها بمفتاح السيارة اللي هو عند شيباننا – الله يحفظهم ويطول بأعمارهم – يتعاملون مع مفتاح السيارة إنه حق كل شي مره ينظف به اذانه ومره يشق به الحبل البلاستيكي اللي على كرتون التايد و مره يحطه بين اصابع ولده المشاغب عشان يعاقبه .. الخ . (بيكون لنا حديث لاحقا عن هالسالفة بإذن الله تعالى) .

الكابتن تحدده اموره معينة أولها الشخصية القوية وان الكورة كورته والشي الثاني يكون هو الكبير عشان المضاربات وكيذا …

طبعا مصطلح (مزع) و (قب) تعني التسديد بقوة شديدة، ومصطلح (فوق العارضة) يعني ان الحارس ماقدر يوصلها بيدينه لأنه مافيه عارضه اصلا، وياما اهداف ضاعت بسبب ان الحكم تقديره ماكان جيد، ومصطلح (يبعطها او يشقها) يعني يمزقها بالسكين.

وبعض المرات يكون عندهم في الحارة بيت اوبيتين ابوهم يعيي يلعبون في الشارع واذا حدث يوم ولعبو تلقاهم فنانين عيال اللذينا ههههههه ودك انهم دايم يلعبون..

وفي رمضان تبدأ الدوريات بين الحارات، ومو كل الفرق تقدر تلعب لأنها تحتاج فلوس اشتراك.. والنكبة لو قدرتوا تدفعون وجاكم النكبة خويكم وهون مايشارك لأن ابوه عيا .. طيب تكلم مع ابوك من اول ياخي لاتوهقنا <<< واضح ان مبلغ الاشتراك قد طار عليهم هههههه .

النكبة والمصيبة الكبرى اذا الارض انباعت وبدأ المالك الجديد بالبناء، هذا يعني نهاية العالم بالنسبة للفريق ويصبحون مشردين في الارض ههههههه لين يلقون ارض جديدة وقطه جديدة عشان يسوون ملعب…

متعة ذيك الايام الله يعيدها بخير وسلامة علينا وعليكم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ذكريات: هدف المغرب

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول