“ذات الرداء الأسود” لغز يحير الشبكات الاجتماعية في أمريكا (7 صور)


 شغلت امرأة غامضة مواقع التواصل الاجتماعي، والتي ترتدي زيًا أسود، وتحمل حقيبة ذات لون أسود، وتسير وحدها في أنحاء مختلفة من الولايات المتحدة. وقد سارت السيدة في رحلتها من جورجيا إلى أوهايو، وقد شغلت أحاديث الناس على الشبكات الاجتماعية.

ذات الرداء الأسود

لا أحد يعرف قصة هذه السيدة، فهي لا ترغب في الحديث مع أي أحد. وقد كشفت الشرطة عن هوية السيدة وهي “إليزابيث بولز”، 56 عامًا، من ألاباما، ولا توجد تفاصيل أخرى عنها. وذكر موقع إلكتروني أن السيدة بولز أخبرت بأنها من دولة إسلامية، وأنها كانت تعمل في البنتاغون، لكنهم اكتشفوا أن ذلك لم يكن صحيحًا. ويرى البعض من أنها قد تكون في مهمة سرية، وقال آخرون بأنها تعاني من مرض عقلي.

امرأة تحير الشبكات الاجتماعية في أمريكا

وقد تم إنشاء صفحة على الفيسبوك لحل لغز ذات الرداء الأسود، فقد تم تتبع رحلاتها، وتوثيق نشاطاتها. وقد حظيت الصفحة على إعجاب أكثر من 9500 شخص. ويقول منشئ الصفحة أنه لم يقصد إيذاء السيدة، أو تهديدها، إلا أنه تم رصد جميع تحركاتها، وخطواتها. كما ويتم دعوة الناس لالتقاط صور لهذه السيدة، ونشرها، وقد تم رصدها في عدة ولايات. وحتى هذه اللحظة، لا تزال ذات الرداء الأسود تسير، ولا تزال الأسئلة تحوم حول نشاطاتها، وأهدافها.

امرأة تحير الشبكات الاجتماعية في أمريكا 1

امرأة تحير الشبكات الاجتماعية في أمريكا 2

امرأة تحير الشبكات الاجتماعية في أمريكا 3

امرأة تحير الشبكات الاجتماعية في أمريكا 4

امرأة تحير الشبكات الاجتماعية في أمريكا 5

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

“ذات الرداء الأسود” لغز يحير الشبكات الاجتماعية في أمريكا (7 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول