دعوة للتحرر


دعوة للتحرر
يحكى أنّ الرئيس الأمريكي السابق (بيل كلينتون) وقف ذات يوم عند محطة لتعبئة سيارته بالوقود، وحدث أن اقترب عامل المحطة من هيلاري زوجته والتي حيّته بحرارة! فسألها بيل عنه فقالت: صديق طفولة قديم! فعلّق عليها ساخراً: من حسن حظك أنك لم تتزوجيه! وإلاّ فأنتِ الآن زوجة عامل صغير في محطة!!
فأجابت بسرعة بديهة ودهاء لو تزوّجته لأصبح رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية!

ارفعي راية الاستقلال:
ما أروع أن تمتلك الزوجة شخصية قوية وعقلية ناضجة ورؤية عميقة تستطيع معها أن تصنع لنفسها مجداً، وأن تحلِّق بقدراتها إلى فضاء رحب وأن تدفع من حولها للارتقاء والنجاح. وللأسف ما أراه الآن من كثير من الزوجات من تبعيّة مقيتة وتعلُّق فاضح والتفاف خانق وتمحور كامل حول الزوج، وهذا أمر يدعو للتوقف وإعادة النظر، وعندما تدار الحياة بهذه الطريقة فسوف نكون أمام شخصيات ضعيفة تعيش في قلق دائم وخوف مستمر وتوتر لا ينقضي. إضافة إلى أنّ الرجال يسأمون من المبالغة في الاعتماد العاطفي عليهم وينزعجون أيّما انزعاج عندما يضرب حصار مشاعريً عليهم، فبعض النساء تجعل الرجل يتنفس من سم خياط ملتصقة فيه 24 ساعة! حتى أنها تقتصد في زيارة أهلها حتى لا تفارقه فأي حياة تلك؟! وبعضهن تقيم الدنيا ولا تقعدها لو أراد الزوج أن يسافر لوحده وكأنّ الصُّور قد نفخ فيه! وأحسب أنّ هذا مؤشر ضعف والزوج لا يحترم المرأة الضعيفة الهشّة، فهذا السلوك يشكِّل قوة ضاغطة عليهم تزهدهم ولاشك في زوجاتهم.!.

ضعف بعد قوة!
خلاف صغير مع الزوج يقضي على أنسها!
مشكلة مع زوجها تنغص حياتها وتقض مضجعها!
وأغلب رسائل الأخوات التي ترد لصفحة (ورود الأمل) تعبِّر وبشكل واضح عن شخصيات اعتمادية جعلت من الآخرين قائداً لها!
لماذا تنتهي الحياة وتغلق النوافذ وتتوقف الأرض عن الدوران إذا ابتليت الزوجة بزوج عصبي؟!
لماذا تسكن الرياح وتذوي الورود وتجف الينابيع إذا كان الزوج يعاني خرساً زوجياً؟
لماذا يسدل الستار على مسرحية السعادة إذا امتدت يد القدر وأخذت الزوج؟!
لماذا تضيق الدنيا بما رحبت وتتجلل أركانها بالسواد وتهاجر الابتسامة دون رجعة إذا تزوج الزوج بأخرى؟!

ولست أقلل من قدر المشاعر أو أدعو للتمرد العاطفي حاشا لله، ولكنني أحذِّر من الذوبان الكامل في الزوج (أو غيره حتى لو كانت أماً) أدعو لمزيد من النضج وإلى مزيد من ذكاء المشاعر والسيطرة عليها والتحكم بها وقيادتها لا أن تقودنا هي، وتلك الانضباطية في المشاعر مظنّة الحياة السعيدة وستقوى معها حبال الود بيننا وبين من نحب.

الإسلام علّمنا فن التوازن وربّانا على الاستقلالية النفسية وأن لا يكن مصدرها نبعاً واحداً تجف معه العاطفة إذا جف! وأن لا نجعل من شخص واحد القوة الدافعة الوحيدة في حياتنا.

يقول ستيفن كوفي: إنّ الذين يعتمدون على الآخرين عاطفياً يستمدون شعورهم بقيمتهم وطمأنينتهم من رأي الآخرين فيهم! فإذا كانوا لا يحبونهم كانت النتيجة مدمرة وقد يتطور الأمر وحدوث إعاقة فكرية تتمثّل في الركون التام على الآخر والاعتماد عليه في التفكير في كل ما يخص الحياة!..

ارفعي راية الاستقلال ولا تسلمي قياد قلبك لكائن من كان، ولا تنجرفي في تيار العاطفة الأعمى، عيشي حياتك كما تريدين لا كما يراد لك، فهذا أدعى لحب ناضج وعلاقة دائمة متوقّدة!

ومضة قلم:
السعيد هو الذي يحمل طقسه معه لا يهمه إن كانت السماء صحواً أو مطراً!


د. خالد بن صالح المنيف
[email protected]


تعليقات 35

  1. الاخ د خالد وينك من زمان …مقال من جدا رائع الان احس اني غيير..اعجبني العمق الموجود بين السطور اختك د النور..

  2. حقيقة هذا حال النساء عندنا.حتى من تعتقد انها قوية ومسيطرة على الرجل تصحى وتنام وهي تفكر كيف تحكم قبضتها عليه ولسان حالهن:قل ان صلاتي ونسكي ومحيياى ومماتي لزوجي وتنسى قوله تعالى:(وماخلقت الجن والانس الاليعبدون) ولكنهن يقعن في عبودية الرجل. وارى في مقالك هذا الدواء الشافي ارجو من كل امرأة ان تقرأه بتمعن وتنظر لحالها مع زوجها وتخرج من عبوديته ووووووو تخرججججججججججججججججججه من عبوديتها

  3. لم يكتفي بفصلي من وظيفتي …ولم يكتفي بالعوده الى زوجته الاولى وتركي معلقه مخصصه للسهر والفرفشه عندما يسدل الليل ستاره والرحيل قبل شروق الشمس …ولم يكتفي بسرقة يومي وليلتي …..ولم يكتفي بالحرمان من المصروف ..والنتيجه كانت دائما بكاء x بكاء كرهت الخضوع واعلنت التحرر والعصيان وحملت شعار ليس لدي شي لاخسره …اغلقت باب منزلي وتجاهلت الاتصالات حتى وصلتني رساله تنتهي بعباره انتي طالق وكنت استعد لحضور زواج اعز صديقاتي دعوت ربي ان يلهمني الصبر في هذه اللحظه والحمد لله اكملت مكياجي وتسريحة شعري وكان شيئا لم يكن واليوم زوجي بجانبي ويقول لي ضاحكا اتمني ان تفقدي الذاكره حتى تنسي الايام الماضيه او ان ادخل داخل قلبك لارى ان كنتي حقا سامحتيني والحقيقه انني لم اسامحه ولن اسامحه ابدا

  4. مقالك رائع يادكتور .. لكن من تخاطب به ؟؟ أتخاطب به أناسا غلبت عليهم العادات العرفية (المستمد كثير منها من شريعتنا الإسلامية) أم الذين غلب عليهم الحياء ( والحياء لا يأتي إلا بخير ) .. عجيب لهذا المجتمع الذي أصبح يدعى إلى التحرر فلا يجيب !! و في التحرر كل مقومات نجاحه !!!!! تعجبت من الموضوع .. ومن كاتب الموضوع .. ومن ناشر الموضوع .. ومن ردي الأول على الموضوع .. استغفر الله كم تضيع أوقاتنا … تحية طيبة

  5. موضوع أكثر من رائع لأنه لامس واقع أغلب النساء مع الأسف أصبح التعلق بالزوج أو الابن هو الأصل ربما وصل بالبعض إلى أنه أكثر من التعلق بالله ويظهر ذلك من التقصير في بعض العبادات بسبب الزوج أو الأبناء وحتى الوقوع في المعصية ، المهم رضاهم وهذا الموضوع قد وضح وشرح فبارك الله فيكم

  6. حقيقة يا دكتور كلامك في الصميم وينم عن ادراك ووعي بما نعانيه في حياتنا ..واقول ما نعانيه كازواج من تصرفات بعض النساء وليس الكل . ضرب الحصار على الزوج كتعبير عن الحب والغيره ..هو في الحقيقة قتل للحب بعض النساء لا تترك للزوج مجالا ليشتاق لها .. فهي معه في كل مكان..وكما ذكرت حتى في زياراتها لاهلها مقله وهي لا تعلم ان الزوج في حال ابتعادها عنه ولو لايام قليله يزيد تعلقا بها لما يحسه من فراغ كبير احدثه غيابها . ختاماً : شكرا على مواضيعك الجميلة وصياغتك الأجمل ..واعذرني على الاطالة ..بس بصراحة جبتها عا لجرح

  7. تقول أكرمك الله بطاعته: وأن لا نجعل من شخص واحد القوة الدافعة الوحيدة في حياتنا. ولكن الكلام ليس على إطلاقه، وإليك الحديث الشريف: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب ، فقال له عمر : يا رسول الله ، لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا ، والذي نفسي بيده ، حتى أكون أحب إليك من نفسك ) . فقال له عمر : فإنه الآن ، والله ، لأنت أحب إلي من نفسي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( الآن يا عمر ) . الراوي: عبدالله بن هشام بن زهرة القرشي المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 6632 خلاصة الدرجة: [صحيح]

  8. جزاك الله خير دكتورنا … وجيت على الجرح الكثير منا ينقصه النضوج العاطفي .. والكثير من البنات تتعلق بصديقتها ثم بزوجها أو بأهلها تعلق زاااائد جدا لايجعل لحياتها معنى المشكلة أنهن يعتقدن أنهن فقط عاطفيات أو رومنسيات مع ان المشكلة أكبر من كذا وهي خلل في الشخصية وطريقة الحياة.. محتاجين توعية كبيرة للنضوج العاطفي والاستقلال المحمود ..

  9. فعلآ د\خالد الاعتماد العاطفي الكلي سلبياته اكثر من ايجابياته لانه يعرضنا للصدمات من أقل المواقف التي تصدر من الطرف المعتمد عليه حتى لو كانت عفويه ولا يقصدها وهذا الاعتماد قد يقودنا لفقدان من نحب بسبب حبنا لتملكه والسيطره عليه ومحاصرته من جميع الجوانب والكثير من النساء بمجرد ان تتزوج فانها تعتقد ان الزوج اصبح ملكها هو ملكها بتأكيد لكن ليس بكل شي لدرجة انه حتى بالسفر ترفض وتقيم الدنيا:>:>إذن اين الثقه…؟؟ والثقه اساس الزواج او اي علاقه وجميعنا نعلم ذلك الله لايحرمنا مقالاتك د\خالد دائمآ مبدع

  10. إذا ما أردت أن تتأكد من شهامة رجل ما فانظر لكيف يتعامل مع المرأة ومع الطفل .. طبت .. وطاب مسعاك .. وجعل الله الجنة مثواك

  11. عزيزي الدكتور لي تعليق على عجالة و هي ان بعض التعليقات تدل على عدم فهم المضمون من مقالتكم فا نرجوا منك اخذ ذلك في الاعتبار لي رجعه….

  12. أنا ما أطيل في التعليق ولكن أستدل خالد المنيف بأدله يراها مناسبة للمرأة من منضوره هو وأسأله أين الأدلة من الأثر؟! أو أن الرسول عليه السلام وهو أفضل الخلق لم يكن جدير بالعناية بالمرأة خالد افتقدت للموضوعية فو موضوعك وغلبت عليك السطحية المرأة كيان مستقل بذاته مرتبط بقلبه وعواطفه ويجب علينا إحترامه وإعطائه حقه الذي شرعه الله سبحانه وتعالى لا أطيل أكثر ولكن ليس الذكاء في غلإثارة ولكن في الإستفادة.

  13. شكرا يا دكتور مقال رائع ودعوة صريحة من رجل…رجل يدعو الى رفع الظلم على المرأة احمد الله اني اعيش في بلد حرر المراة واعطاها حقوقا تحسدها هليها النسوة العربيات اللهم ارحم الحبيب بورقيبة الذي منحنا هذا التحرر والانعتاق

  14. الاخ خالد كما عودتنا مقالتك في الصميم ودائما ما تلمس الجروح يعجبني فيك قوة المفردة وجمال المعاني,مقال مررره قوي والمتأمل فيه يلمس فيه مصلحة الجنسين الرجل والزوجة.. اخ خالد استمر على نهجك وفقك الله فلك من المتابعين والمحبين الكثير اخوك ابو مهند الفايز

  15. >> اكثر شـي شـد انتبـاهـي …. تدرون وشــو ..؟ :> ….؟ ردود .. البنآت .. إيــه وينك من زمآن … كلامك عين العقــل ..الخ طــيب دـأم كلامــه عين العقــل … ليه ماتتغيرن قـبل ان يكتب هالمقال … وانتن مشالله تعرفن … وعندك المام بالي يصـير .. ولا تعتمدون .. على الي .. يجي ويعزز لــكم .. :> زي ماكتبت بالمقال انطبق على التعليقات ^_^ الله يـصلح حال المسـلمين … من حسن الى احســن … من إن ولدت وانت تفتخر بالاسـلام … فمتى يفتخر بك الاسـلام ..؟ تقبل مروري

  16. الاخ الفاضل خالد انا من اشد المعجبين في كتاباتك المميزه اود ان اخبر انني من الناس الذين عشت هذه التجربه ولاكن لا اريد ان اتملكه ولان اريده ان يحس ان لديه زوجه حنونه عاملته بالعنف وعاملته بالطيب ولاكن لا جدوى الا الطلاق لان الواقع عكس كلامك والرجال هم اللذين يفرضون الاوامر على الزوجه دون ادنى شعور بألاهميه

  17. أخ خالد… بصراحة ما أعتقد أن أحد المقال للأسف… اسمحلي أقول (بدون زعل)…هذه من أسوأ المقالات التي قرأتها لدكتور ! أنت تدعو إلى ترك العواطف وعدم التعلق بالطرف الآخر …أو التقليل من جرعة العاطفة كأنك تقول يا بنت : ترى ما فيها شيء لو زوجك تزوج عليك (أو طلقك) مو نهاية الدنيا يعني… لأن في الواقع.. هذه نهاية الدنيا

  18. تناقض وعدم ترابط محض!! يقول الاسلام علمنا ان …. ثم لايجد مايقوله من الاسلام في هذا الامر فيبدأ المقال بالرئيس الامريكي ثم يرتمي في احضان ستيفن كوفي ليجد له دلبلا على توجيهات الاسلام !! الإسلام علّمنا فن التوازن وربّانا على الاستقلالية النفسية وأن لا يكن مصدرها نبعاً واحداً تجف معه العاطفة إذا جف! وأن لا نجعل من شخص واحد القوة الدافعة الوحيدة في حياتنا. يقول ستيفن كوفي: إنّ الذين يعتمدون على الآخرين عاطفياً يستمدون شعورهم بقيمتهم وطمأنينتهم من رأي الآخرين فيهم! فإذا كانوا لا يحبونهم كانت النتيجة مدمرة وقد يتطور الأمر وحدوث إعاقة فكرية تتمثّل في الركون التام على الآخر والاعتماد عليه في التفكير في كل ما يخص الحياة!..

  19. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته المقال رائع جدا جدا جداً فهو يحث المرأة على أن تتمتع بشخصية قوية وأن لا تكون هشه ضعيفه في أي حال من أحوال الحياه بحيث لا يحترمها كل من حولها سواء زوج او أخوه وهذا ما نقع فيه نحن النساء وكان الحياه توقفت عند هذا الرجل فالله سبحانه وتعالى يرزق الطير في البحر ولكن بعض ما توارثناه من عادات ومقولات قديمه تجعل بعض النساء تتعلق بهذا الرجل وتثقل كاهله إضافه إلى ذوبان شخصيتها …… وشكرا لكم

  20. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , هذا فكر منحرف وفكر دخيل علينا كمجتمع مسلم وعربي هل نحن أعلم بالأفضل لنا أم الله عز وجل , فعندما وصف الله ما حدث بين امرأت العزيز ويوسف عليه السلام وعند دخول زوجها عليهما وصف ذلك بقوله ( وألفيا سيدها لدى الباب ) فسمى زوجها سيدها ولم يقل سيدهما رغم أن يوسف كان في مقام الخادم عند العزيز وهذا يجلي كل ما جأت به من ادعاءات في مقالك , وقال رسول الله عليه الصلاة والسلام { لو كنت آمرا لأحد أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها } أخرجه الترمذي وقال حديث حسن , وهذا كافي لرد ما جئت به في مقالك .

  21. رائعة هذه العبارة : السعيد هو الذي يحمل طقسه معه لا يهمه إن كانت السماء صحواً أو مطراً! بمقدورنا .. أن نصنع نحن الجو الذي نريده حولنا .. قد أودعنا هذه القدرة .. منذ أن كنا أطفالاً صغاراً ! .. ألا نرى الطفل يبكي .. وبعدها بثوان معدودة يعود للضحك واللعب .. إن تخلي الشخص عن هذه القدرة .. وتبعيته للآخرين .. كل ذلك بإرادته .. واستعادة هذه القدرة أيضاً بإرادته وقدرته !! د. خالد المنيف .. شاكرة لك روعة هذا المقال .. الذي اتفق معك فيه تماماً ..

  22. مقال من اروع ما يمكن وبالنسبة للاخوة المعترضين على القصة فرواية القصص لاشيء فيها والاستشهاد باقوال الحكماء لامانع فيه و,الرؤية الاسلامية عموما تربط الانسان بخالقه ولا تجعله اسيرا لاحد وهذا يأتي في عموم التصورات الأسلامية واحسب ان الاخ خالد لديه الكثير من هذا ولكن المقام لايحتمل الأسهاب…

  23. الصراحه المقال اكثر من رائع انا دائما كنت استغرب من الحريم اللي كل حياتهم ازواجهم متى يروح و متى يرجع ايش ياكل ووو حلو الوحده تهتم بزوجها بس مو تخليه كل حياتها كل انسان عنده اهتمامات و هوايات فالافضل ان تمارس و تنمي هوايتها

  24. كلامــكـ ياأخ خالـــد صحيــح كانظريـــه على الوووووورق8) امـــا في الحيــاه صحيح ان الرجل يحبها قويه لكن… من بعيـــــــد لبعيـــــد اما في المنـــزل هو من يهمش شخصيتــها واوقــات يلغي وجودهــا نهــائيــا … خـــاصـــهـ في مجتمعنــا ..فالافضــل لتطبيـــق ماذكرتـــه ان تبقى المرأه حررررره بلا زوج …:) لتــــعيـــــش اجــمــــل آيــــام العمــــــر دمــتــم..

  25. نعم المقاله رائعه ولكن يجب ان تجرد المراءه من العاطفه لكي تسيطر على مشاعرها ومشكلت المراءه قلب يحوي كل العواطف واذا لم تكن تعمل اوتخرج من البيت ……………?????s

  26. يادكتور كتابتك غير واضحه وانا اشوف انه تحرض المراة على الانانية والتطرف واي كتابة عنوانها المراة غير طبيعية ومنحازة جدا للمراة وانا اشوف انه مستمده من فكر الغرب الغبي لكن انا اؤيد المقالات بعنوان الحياة الزوجية ولازم يكون فيه عدل بين الاثنين وحتى تبتلى المراة برجل عصبي ماراح تاثر منه لانه مهب قاسي عليه وقبل الزواج لازم يعرفون كل شي عن الرجل المتقدم ويشوفون يصلح والا لا وبعدين يزوجونه بنتهم واذا مد ايده فالبنت ليست مقطوعة من شجرة عنده اهله واخوانه يحلون المشكلة ويتفاهمون مع الزوج انتم تظنون ان المراة اذا تزوجت راحت لكوكب ثاني هي وزوجة وبس واللي تبتلى بزوج فيه عيب تصبر وحسابها عند الله او تتطلق منه وماتدري يمكن يصير ازين له ونفس الشي الي يبلتلى ببنت فيها شي يضايقة يحتسب او يقول له انا يظايقني كذه وكذا وبالتفاهم يحل كل شي واسمح لي يادكتور تفكيرك دخيل على مجتمعنا

  27. أوافقك مجملا زوجا كان أو غيره فالاتزان قاعدة ثابتة لأقصى مدة في كثير من العلاقات وكأن دعوتك إلى التحرر يخالطها شيء من التمرد أو كسر الروتين !

  28. انا قرأت المقال ورأيت مابه من دسائس غربيه وخطوات شيطانيه منبعها من قلب… والا أقول نسأل الله ان يهديه. الصراحه عجزت ان اعبر عن ما في نفسي حتى رأيت رد الأخ ملك العرب ورد الأخ زياد الخزرجي فلكما جزيل الشكر

  29. ياليت النساء يفهمووون المقال جيد ويطبقونه والله ان يعيشوون احلى حياة وان يعشقونهم ازواجهم.. ضحكت والله من رد العلياني,اجل دسائس غربية وخطوات شيطانية ومن القلب بعد:D وررونا هالدسائس والخظوات بس نطل كلام ونحشه:$ عموما د خالد نعرفه بتوجه المعتدل وشخص معروف بأفكاره الرائعة

  30. الاخ نواف الفيصل انا اقولك وين الدسائس اللي اقصدها … الرجال واضح من مقاله انه من مؤيدي التحرر الغربي ولكنه يلبس افكاره كغيره ممن هم على شاكلته يلبس ذلك كله بغطاء الاسلام فها هو يقول (الإسلام علّمنا فن التوازن وربّانا على الاستقلالية النفسية) ولم يذكر دليلا واحدا يمت للاسلام وانما اثرانا بما هو متعلق به ومن يهدف الى ان نكون تبعيين لهم الا وهم اسياده الغرب.. (يحكى أن الرئيس الأمريكي السابق… ) (يقول ستيفن كوفي..) انا لم أقرأ للدكتور أي مقال آخر ولكني اتكلم عن مقاله هذا وكأن لسان حاله يقول ان المرأة ليست بعصمة الرجل وان باستطاعتها ان تخرج متى شائت واين شائت كيفما شائت ولم يكفه الدعوة الى تشتيت الزوجه عن زوجها حتى ادخل الأسره كامله (ولكنني أحذِّر من الذوبان الكامل في الزوج (أو غيره حتى لو كانت أماً))

  31. مرحبا بك اخ العليااني,اتمنى ان الدكتور يقرأ ويرد عليك او بعد اذنه سارد عليك

  32. الي كاتب المقال الان صجيتونا في انفسنا المرأه والمرأه طيب حنا مانبي تحرر نبي وظائف اكتب عن الوظائف الله يجزاك خير واذا حصلنا وظائف اكتب عن التحرر واللي تبي بس اكتبوا لنا عن توفير فرص لتوظيف بعدين ودي اعرف هل عائلتك الكريمة متحرره من عادتكم وتقاليدكم وتعاليم دينكم الحنيف مجرد سؤال

  33. السلام عليكم ورحمة الله .. .. في مجتمعنا كثير من الفتيات الفارغات عاطفيا … وهذا لا يخفى عليكـ … … وان مارست استقلاليتي … وحريتي .. ووقفت امامـ العثرات صامدهـ ليس غير مباليهـ ولكن راضيهـ …. قالوا متبلده احساس ….. او لا تملكين صفات الانوثهـ .. .. كانت دفعهـ الى الامامـ ما كتبت … وتأييد لشعار ارفعهـ دوما . ومثار حيرة الاخرين كثيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دعوة للتحرر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول