دراسات علمية تدعو إلى وقف البعثات العلمية إلى الكوكب الأحمر..!


مع التطور الكبير الذي يشهده العصر الحالي على جميع الأصعدة، بات السفر إلى الفضاء أمرا مرغوبا به للكثيرين من رواد الفضاء والسياح، حتى بات مصطلح السياحة الفضائية من المصطلحات التي نسمعها بشكل شبه يومي، وإلى جانب السياحة الفضائية كَثُر الحديث عن الكوكب الأحمر في الفترة الأخيرة وإحتمالية توافر مناخ مناسب لعيش البشر على هذا الكوكب مثله مثل كوكب الأرض..!

الكوكب الأحمر

فطبيعته الرملية والمناخ العام لكوكب المريخ رجّح تشابه بيئته مع بيئة كوكب الأرض، لذلك سعت وكالات الفضاء المختلفة وأهمها وكالة ناسا الفضائية ومقرها واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية لإرسال رحلات مأهولة وغير مأهلولة إلى المريخ لجمع عينات من التربة ودراسة الكوكب عن قرب من أجل إنشاء مستعمرات بشرية في المستقبل ليتمكن الإنسان من العيش على المريخ..!




البعثات العلمية للمريخ

 المستعمرات البشرية بالمريخ

(تصورات الخبراء عن شكل المستعمرات البشرية التي بصدد إقامتها على المريخ بعد دراسة بيئته)

إلا أن دراسة جديدة قام بها مجموعة من خبراء وأساتذة جامعة هامبشاير الأمريكية حذّرت من السفر إلى المريخ أو إرسال البعثات العلمية إليه بعد تزايد النشاط الإشعاعي للكوكب والذي يعرض رواد الفضاء إلى خطر الموت بسبب الإشعاعات، إذ يُعتقد أن إنخفاض النشاط الشمسي سيرفع مستويات الإشعاع لكوكب المريخ مما يرفع نسبة تعرض رواد الفضاء للإشعاعات الكونية في مهماتهم إلى الفضاء السحيق، إضافة إلى أن هذا التراجع في نشاط الشمس سيقلل من الفترة الزمنية التي يمكن أن يقضيها رائد الفضاء بأمان في الفضاء..!

الإشعاعات الكونية

(الإشعاعات الكونية الصادرة عن كوكب المريخ مع إنخفاض النشاط الشمسي)

(الرجاء أخفض الصوت، الفيديو يحتوي على موسيقى)

فمن المعروف أن الدورة الشمسية تحصل على مدار 11 عام، منها من (6-8) سنوات تشهد إنخفاضاً في النشاط الشمسي، يليها فترة من (2-3) سنوات يبدأ فيها النشاط الشمسي بالتزايد تدريجيا، إلا أنه وفي عام 2006 لوحظ زيادة في فترة إنخفاض النشاط الشمسي عن المتوقع، مما أسفر عن أعلى كثافة إشعاعات كونية مجرية على الإطلاق..! فقد وضح الخبراء أن نشاط الشمس قد تراجع بمعدل 20% مما يجعل مهمة السفر إلى المريخ أكثر صعوبة وربما تهدد الحياة.

Solar flare

*مخاطر التعرض للإشعاعات الكونية المنطلقة من المريخ على صحة الإنسان وما تسببه من أذى بليغ على الأعضاء وإحتمالية الإصابة بالسرطان..!*

حيث أن الزيادة في الإشعاعات الكونية ترفع خطرالإصابة بأمراض السرطان والمعاناة من أمراض أخرى مزمنة للرواد الذين تكثر مهماتهم إلى الفضاء الخارجي.

 فوياجر

(تنشأ الإشعاعات الكونية خارج النظام الشمسي وتنطلق من غلاف المريخ إلى الكون بأكمله، وتعمل الرياح الشمسية على دفع هذه الإشعاعات خارج غلاف المريخ مما يتسبب بزيادة الخطورة وتفاقم المشكلة كما هو موضح بالشكل أعلاه)

*فيديو يوضح أهم المخاطر المتوقعة على رائد الفضاء بعد التعرض لإشعاعات كوكب المريخ*

إذ ذكرت الدراسة أن الزمن الإفتراضي الذي يمكن أن يقضيه رائد الفضاء في الفضاء قد قلّ وتراجع مع تزايد الإشعاعات،حيث أن رائد الفضاء الذكر البالغ من العمر 30 عاما يستطيع أن يقضي عاما واحدا فقط أو 400 يوم على أكثر تقدير في الفضاء قبل أن تبدأ مستويات الإشعاع بالإرتفاع والتأثير عليه، أما بالنسبة للإناث فالأمر أكثر تعقيدا، حيث أشارت الدراسة إلى أن الأنثى قادرة على قضاء 240 يوم فقط في الفضاء قبل أن تؤثر عليها الإشعاعات الضارة، لذلك قد تكون مهمة السفر إلى المريخ مستحيلة بالنسبة للنساء..!

المريخ

(الرجاء أخفض الصوت، الفيديو يحتوي على موسيقى)

*هل الإشعاعات ستقتل مستكشفي كوكب المريخ؟؟*

ناسا

وقد وضح الدكتور ناثان سكوادرون أن النتائج التي توصلوا إليها خلال البحث ليست ملزمة لوكالات الفضاء بمنع الرحلات والبعثات العلمية، لكنها بالتأكيد توضح مدى الخطر الذي قد يتعرض له رواد الفضاء في المستقبل القريب والحد من تفاقم المشكلة والخطورة الناتجة عن الرحلات الطويلة.

الدكتور ناثان سكوادورن

(الدكتور ناثان سكوادورن الباحث والخبير في شؤون الفضاء الخارجي من جامعة هامبشاير الأمريكية)

وعلى الرغم من الثورة المعلوماتية والتطور التقني، إلا أن الخبراء والإختصاصيين لا زالوا عاجزين تماما عن إيجاد حل لمشكلة الإشعاعات الكونية، وكل ما نتج عن الدراسة هو توصيات واقتراحات بتقليل مدة بقاء الرائد في الفضاء أو منع الرحلات الفضائية إلى المريخ لا أكثر..!

الكوكب الأحمر

كوكب المريخ، الكوكب الأحمر

(كوكب المريخ، الكوكب الأحمر) 

المصادر: 1، 2، 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دراسات علمية تدعو إلى وقف البعثات العلمية إلى الكوكب الأحمر..!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول